مصر اليوم - الأمن يتصدى لمحاولة إخوانيّة تعطيل عمليّة الاسّتفتاء في الجيّزة

أكّدت "الإفتاء" معاقبة المُعطلين للعمليّة وتطبيق حكم الحرابة عليهم

الأمن يتصدى لمحاولة "إخوانيّة" تعطيل عمليّة الاسّتفتاء في الجيّزة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمن يتصدى لمحاولة إخوانيّة تعطيل عمليّة الاسّتفتاء في الجيّزة

دار الإفتاء المصرية
القاهرة – أكرم علي/محمدالدوي

القاهرة – أكرم علي/محمدالدوي سعى عددٌ من أنصار جماعة "الإخوان" (الإرهابية قانونيًا) تعطيل عملية الاستفتاء على الدستور في مناطق عدة في محافظتي القاهرة والجيزة، صباح الثلاثاء، فيما أكّد مصدر أمني أنه جاري إرسال تعزيزات أمنية مكثفة من طرف الجيش والشرطة، إلى تلك اللجان، بغية ضبط المتهمين، وتمكين المواطنين من الدخول إلى اللجان والإدلاء بأصواتهم.
وأكّد شهود عيان، في تصريح إلى "العرب اليوم"، أنَّ "عددًا من أنصار الإخوان نظموا وقفة أمام لجنة المعهد الديني الأزهري في منطقة ناهيا، في الجيزة، رفعين لافتات تطالب بعدم الاعتراف بمشروع الدستور المُعدل".
وأوضح شهود العيان أنَّ "قوات الأمن أطلقت القنابل المسيلة للدموع على الوقفة، والأعيرة النارية في الهواء، بغية فضها، والسيطرة على الموقف الأمني، وتأمين العملية الانتخابية"
وأشعل شباب "ألتراس نهضاوي"، المؤيدين لجماعة "الإخوان"، الألعاب النارية أمام مدرسة السادات، في أوسيم، حيث منعوا المواطنين من الإدلاء بأصواتهم، و ذلك عقب إغلاقهم أبواب اللجان.
ومن جانبه، أكَّد مصدر أمني، في تصريح إلى "العرب اليوم"، أنَّ "قوّات الشرطة نسّقت مع قوات الجيش، وأحبطت محاولات الإخوان لتعطيل عملية الاستفتاء في المنطقة"، مشيرًا إلى أنه "تمّ تسهيل وصول المواطنين إلى لجان التصويت في منطقة ناهيا، بعد فض الوقفة الاحتجاجية"، لافتًا إلى أنَّ "جميع لجان الاستفتاء على الدستور في حراسة الشرطة والجيش، وهناك تعليمات بالتعامل بكل حسم مع الخارجين عن القانون".
وفي سياق ذي صلة، أكّدت دار الإفتاء المصرية أنَّ "الإدلاء بالصوت في الاستفتاء هو نوع من الشهادة"، مشدّدة على أنه "لا يجوز منع الشاهد من الإدلاء بشهادته لما فيه إضرار بالشاهد، وقد يكون فيه إضرار بالمشهود له أو عليه، وفي حال الاستفتاء فإن محاولة منع المواطن من الإدلاء برأيه فيه إضرار بالمجتمع كله".
وأوضحت الدار، في أحد فتاويها بشأن رأي الدين في من يخطط لمنع المواطنين من الوصول إلى المقار الانتخابية، لإهدار أصواتهم، ومن يقترف التحريض والتخريب لإفساد عملية الاستفتاء أنّ من "يقترف التحريض والتخريب، بغية إفساد عملية الاستفتاء، آثم، لأنه يساعد على كتم الشهادة".
وأشارت الدار، في بيان لها، إلى أنَّ "الجرم في حق المخرب والمفسد يزيد، لأنه يحارب استقرار المجتمع وسلامة أرواح أبنائه وأموالهم، فإن أصرّ على ذلك اندرج تحت حكم الحرابة، التي بيّن الله تعالى جرم مرتكبيها وجزاءهم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمن يتصدى لمحاولة إخوانيّة تعطيل عمليّة الاسّتفتاء في الجيّزة   مصر اليوم - الأمن يتصدى لمحاولة إخوانيّة تعطيل عمليّة الاسّتفتاء في الجيّزة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon