مصر اليوم - ظهور أطفال الشَّوارع بالقرب من اللجان للتسول وزيادة في الإقبال قبل نهاية الاستفتاء

التَّقرير الثَّاني لمرصد "مكافحة الاستغلال السِّياسي للطفل"

ظهور أطفال الشَّوارع بالقرب من اللجان للتسول وزيادة في الإقبال قبل نهاية الاستفتاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ظهور أطفال الشَّوارع بالقرب من اللجان للتسول وزيادة في الإقبال قبل نهاية الاستفتاء

ظهور أطفال الشَّوارع بالقرب من اللجان للتسول
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي  أعلنت غرفة عمليات "مرصد مكافحة الاستغلال السياسي للطفل، والمنعقدة في مقر المجلس القومي للطفولة والأمومة، وبالتعاون مع ائتلاف "شبكة الدفاع عن الطفل المصري"، ومسؤولي خط نجدة الطفل 16000، ومنظمة "فيس" للأطفال في احتياج، أن "الساعات الست الماضية من اليوم الثاني للاستفتاء على الدستور، والتي تجرى في 352 لجنة عامة، و11042 مركزًا انتخابيًّا، و13867 مقرًا انتخابيًّا شهدت تحسنًا ملحوظًا في نسبة مشاركة المواطنين في الاستحقاق الدستوري، وأولى خطوات تنفيذ خارطة الطريق التي ارتضاها الشعب المصري، عقب ثورة تصحيح المسار، واسترداد الوطن في 30 حزيران/يونيو 2013".
وأكَّد المحامي، ورئيس ائتلاف "شبكة الدفاع عن الطفل المصري"، محمود البدوي، ومسؤول غرفة عمليات "المرصد"، أن "عملية التصويت استمرت بشكل منتظم، دون وجود ما يعكر صفو الناخبين، أو القائمين على عملية الاستفتاء وسط استنفار شديد بين صفوف الناخبين في كل المحافظات تقريبًا، بعد أن شهدت الساعات الثلاث الأولى من اليوم الثاني مشاركة متوسطة، إلا أن الصورة أخذت في التحسن، وزادت نسبة المشاركة بشكل تدريجي ملحوظ، عقب انتهاء أوقات العمل الرسمية، ولاسيما وأن اليوم يعتبر يوم عمل رسمي، وليس عطلة في المصالح الحكومية، كما تلاحظ لمتابعي المرصد من خلال الفرق الميدانية أن المناطق الشعبية في حالة تحدي لتسجيل أعلى نسب ومعدلات المشاركة من السيدات والرجال".
وأضافت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، الدكتورة عزة العشماوي، أن "الشعب المصري العظيم استطاع إبهار العالم من جديد، من خلال المشاركة الإيجابية والفاعلة في عملية الاستفتاء على الدستور، والتي كانت تمثل في مجملها استفتاء شعبي على حب مصر، وتأييد مؤسساتها الوطنية كالجيش والشرطة في حربهم ضد إرهاب جماعات الكذب والإتجار بالدين، وعملاء الخارج" .
وأكَّدت العشماوي، أنه "يجب على كل المراكز البحثية أن تعيد دراسة ظاهرة المشاركة الكاسحة من الأمهات والسيدات المصريات اللائي كن مفاجئة هذا الاستحقاق الدستوري، وأن التعديلات الدستورية كانت كلمة السر في نزول ملايين السيدات للوقوف في طوابير الاستفتاء وسط تهليل وفرحة وأغاني تعبر عن الفرحة الصادقة بهذا العرس الديمقراطي" .
ورصدت فرق العمل الميداني التابعة للمرصد، "اختفاء أطفال الشوارع، ومعتادي التسول، بشكل لافت للأنظار في مناطق تجمعاتهم، في المعادى وحلوان، ولاسيما في منطقة شارع 9، وأمام المحلات التجارية الشهيرة".
كما رصدت، "تواجد أعداد كبيرة من أطفال الشوارع منتشرة في حرم لجان مناطق روكسي، والاتحادية، وجسر السويس، وسراي القبة في ظل حمل بعضهم أعلام مصر ورسم كلمة "نعم" على وجوههم، وكذا شعار لعلم مصر بألوانه الثلاث، والبعض الآخر يقوم بالتسول من المشركين في الاستفتاء".
وأكدت فرق العمل الميداني التابعة للمرصد، على "دخول أهالي محافظة شمال سيناء في سباق مكافحة الإرهاب عن طريق الإقبال وكثافة المشاركة في تلك المحافظة المهمة، بنسبة تمثل حوالي 30% من الكتلة التصويتية، والتي لم تسجل تلك النسبة في أي استحقاق انتخابي سابق، ومازالت النسب في ازدياد مع اقتراب ساعات الحسم وفقًا لتصريح خاص لمحافظ شمال سيناء، للواء على عزازي".
وأضافت فرق العمل الميداني التابعة للمرصد، أنه تم "إطلاق أعيرة خرطوش من قِبل بعض أتباع جماعة الإرهاب على مقر لجنة مدرسة الثورة في مدينة أبوحماد، في محافظة الشرقية، مما نجم عنه إغلاق اللجنة لفترة بسيطة، ثم استئناف عملية التصويت مرة أخرى عقب إلقاء القبض على اثنين من الإرهابيين، وحضور أهالي المنطقة بكثافة حول اللجنة لمساعدة قوات الأمن في تأمين المقر الانتخابي في ملحمة شعبية رائعة" .
كما رصد فريق العمل الميداني، "سيطرة الناخبات من النساء على كتلة الناخبين في لجنة مدرسة ناصر في مدينة الخارجة التابعة لمحافظة الوادي الجديد، وبلغت نسبة مشاركة النساء هناك أكثر من 60% من جملة المشاركين حتى الآن، وخروج تظاهرة تابعة لجماعة "الإخوان" في مدينة دمنهور، إلا أن قوات الأمن تصدت لها وفرقتها وسط نسبة مشاركة في لجان مدينة دمنهور في محافظة البحيرة، تجاوزت نسبة الـ50% أو ما يزيد من جملة الناخبين المسجلين في تلك المحافظة بشكل عام، بالإضافة إلى مشاركة مكثفة من السيدات في مناطق؛ المطرية، والألف مسكن، واللاتي أكدن حرصهن على المشاركة استجابة لدعوة الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع، ولكرههم إرهاب الجماعة" على حد قولهن .
ورصدت فريق العمل الميداني، التابعة للمرصد، "حالة من الترحيب والهتاف الكاسح لقائد الجيش الثاني الميداني، اللواء أحمد وصفي، وسط مروره على بعض اللجان في محافظة الشرقية، وتفقده لسير العمل داخل تلك اللجان، وسط كثافة للمشاركة في تلك المحافظة، كما ترددت مجموعة من الإشاعات أطلقها أتباع جماعة "الإخوان" في منطقة كرداسة في محافظة الجيزة، مفادها الانتقام من أي شخص يشارك في الاستفتاء، والذي سيتم التعرف عليه بناءً على وجود آثار الحبر الفسفوري في يده" .
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ظهور أطفال الشَّوارع بالقرب من اللجان للتسول وزيادة في الإقبال قبل نهاية الاستفتاء   مصر اليوم - ظهور أطفال الشَّوارع بالقرب من اللجان للتسول وزيادة في الإقبال قبل نهاية الاستفتاء



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon