مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة

أكَّدت أنَّه ينتظر وضوح الرُّؤية أولا وتوقُّعات بالدفع بمراد موافي

مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة

نفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي نفت مصادر عسكريَّة رفيعة المستوى "استقالة وزير الدِّفاع والنَّائب الأوَّل لرئيس الوزراء الفريق عبد الفتَّاح السِّيسي خلال أيَّام، والإعلان عن ترشُّحه للانتخابات الرئاسيَّة"، مؤكِّدة أن "الفريق السِّيسي مازال ينتظر التَّرتيبات ووضوح الرُّؤية بإقرار الانتخابات الرئاسيَّة أم البرلمانيَّة أولا حتى يتَّخذ هذا القرار". وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لحساسية منصبها في تصريحات لـ "مصر اليوم" أن "الفريق السيسي مازال يدرس الخطة جيدا من أبعادها كافة، ويحدد أهم الأزمات التي ستواجهه حال ترشحه للرئاسة، وأبرز المشكلات التي تخيم على المجتمع المصري حتى لا يلقى مصير الرئيس المعزول محمد مرسي نفسه بعدم تحقيق شيء للمصريين في ظل ما تواجه من انحدار اقتصادي شديد ومشاكل تتعلق بالبنية التحتية أيضا".
وكشفت المصادر عن أن "هناك ارتباك داخل دوائر صنع القرار في مصر الآن، وقد يتم طرح شخصية ذات خلفية عسكرية للترشح للانتخابات بدلا من الفريق أول عبد الفتاح السيسي، خصوصا أن هناك جهات إقليمية ودولية لا ترحب بفكرة ترشح الفريق السيسي للانتخابات حتى لا تتأثر علاقات مصر بها وترسخ للعالم الخارجي أن ثورة 30 يونيو قامت من أجل استحواذ الجيش عليها وتولي وزير الدفاع الفريق السيسي الحكم بدلا من الرئيس المعزول محمد مرسي".
وشددت المصادر أن "مرشح الرئاسة المقبل سيكون ذو خلفية عسكرية وستدعمه المؤسسة العسكرية إذا لم يتخذ الفريق السيسي القرار بالترشح، ومن أبرز الأسماء المطروحة اللواء مراد موافي رئيس جهاز المخابرات الأسبق والذي أحاله للتقاعد الرئيس المعزول محمد مرسي".
وأكدت المصادر أن "اللواء مراد موافي عليه إقبال من عدد كبير من الدول العربية والإقليمية أيضا، نظرا لاعتباره الرجل الثاني في المخابرات بعد رحيل اللواء عمر سليمان ويتمتع بحنكة عالية في المجال الأمني والمخابراتي، كما أن ترشحه مناسب في الوقت الراهن لاعتباره مدنيا وذو خلفية عسكرية فقط".
وتوقع أستاذ العلوم السياسية محمد سالمان لـ "مصر اليوم" أن "الفريق أول عبد الفتاح السيسي لن يترشح في الانتخابات الرئاسية، بعد دراسة الموقف جيدا وحسبان المكاسب والخسائر من تلك الخطوة، في ظل ما تواجه مصر من تحديات هائلة لا يستطيع أحد حلها إلا بعد عقد من الزمان".
وأكد سالمان أن "اتخاذ خطوة الترشح من قبل الفريق السيسي سيكون لها أبعاد سلبية، بعدم الالتزام أمام الشعب المصري بتحقيق ما يتمنوه وتوفير "لقمة العيش" لهم وتوفير حياة كريمة أيضا بعد عدم تحقيقها في عهد مبارك ومرسي، وفي حالة ترشيح اللواء موافي التزامه أو عدم التزامه بتحقيق برنامجه لن يؤثر كثيرا مثل حالة ترشح الفريق السيسي الذي يتمتع بشعبية واسعة بين الأطياف المصرية".
وشدد أستاذ العلوم السياسية على أن "مساعدات الخليج لن تستمر طويلا والتي تعتبر مسكنات لآلام المصريين من الفقر والبطالة، وأن حلول المشاكل التي تواجه مصر الآن تحتاج لأكثر من 10 أعوام وفي ظل مساعدات أيضا، لذلك لن ينجح السيسي في الوفاء بتعهداته".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة   مصر اليوم - مصادر عسكريَّة تنفي اتِّخاذ السِّيسي قراره بالاستقالة من أجل التَّرشُّح للرِّئاسة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon