مصر اليوم - مصر تؤكِّد أمام مجلس الأمن أنّ أمن إسرائيل لن يتحقَّق على حساب أمن فلسطين

وصفت قرار المعارضة السوريَّة بالمشاركة في مؤتمر "جنيف 2" بـ "الشجاع"

مصر تؤكِّد أمام مجلس الأمن أنّ أمن إسرائيل لن يتحقَّق على حساب أمن فلسطين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر تؤكِّد أمام مجلس الأمن أنّ أمن إسرائيل لن يتحقَّق على حساب أمن فلسطين

جانب من جلسة سابقة امجلس الأمن الدولي
القاهرة ـ أكرم علي

أكَّدَ مندوب مصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك معتز أحمدين أن أمن فلسطين إذا كان لن يتحقق من دون ضمان أمن إسرائيل، فإن أمن إسرائيل بدوره لن يتحقق على حساب أمن فلسطين، وأن الأمن لن يتحقق إلا من خلال السلام القائم على احترام حق الآخرين في الوجود وفي فرصة عادلة للحياة، فيما أكد مندوب مصر الدائم مساندة مصر لعقد مؤتمر "جنيف-2"، ورحب بقرار المعارضة السورية الذي وصفه بـ "الشجاع" بالمشاركة في الاجتماعات.
وشدَّد السفير معتز أحمدين في بيان مصر أمام مجلس الأمن في الجلسة المفتوحة بشأن الوضع في الشرق الأوسط، على أن مصر تدعم الجهود الأميركية، وتأمل أن تسفر هذه الجهود عن حل عادل يحقق المتطلبات الأساسية للسلام المستدام، ويؤدى إلى إنشاء دولة فلسطينية، كاملة السيادة والاستقلال، عاصمتها القدس الشريف، على كل الأرض الفلسطينية المحتلة العام 1967، تعيش في أمن وسلام مع دولة إسرائيل.
وأوضح مندوب مصر أن استمرار قضية فلسطين من دون حل رغم جهود المجتمع الدولي ومجلس الأمن منذ نشأة الأمم المتحدة يؤكد استمرار تبعات هذه القضية على الشعب الفلسطيني؛ وعلى جميع دول المنطقة؛ وعلى السلم والأمن الدوليين.
وتناول البيان المرحلة الحرجة التي وصلت إليها القضية الفلسطينية في ضوء التطورات المتلاحقة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، التي شهدت تكثيفًا للجهود الأميركية للتوصل إلى اتفاق، وما صاحب ذلك من تصريحات لكبار المسؤولين الإسرائيليين تشكِّك في حل الدولتين، وتضع عراقيل جديدة أمام إمكان التوصل إلى اتفاق مثل رفض الإشارة إلى القدس في مشروع الاتفاق الإطاري، والتمسك بيهودية الدولة، وطرح مناقصات لبناء آلاف الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنات القدس والضفة الغربية.
وتطرَّق بيان مصر الذي حصل "العرب اليوم" على نسخة منه، كذلك إلى الوضع فى سورية، وأكد مندوب مصر الدائم مساندة مصر لعقد مؤتمر جنيف-2، ورحَّب بقرار المعارضة السورية الذي وصفه بـ "الشجاع" بالمشاركة في الاجتماعات؛ وشدَّد على أهمية التوصل إلى الترتيبات اللازمة لمرحلةٍ انتقاليةٍ تضمنُ الحفاظَ على وحدة سورية الإقليمية وتماسكها، تنفيذاً لبيان "جنيف 1".
وأشار السفير معتز خليل إلى أن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية في اب/ أغسطس الماضي عكس مرة أخرى مخاطر انتشار أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، موضحًا أن جميع الدول العربية أودعت أخيرًا خطابات لدى السكرتير العام لتؤكد التزامها من جديد بإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، استجابة للمبادرة التي أطلقتها مصر خلال الشقّ رفيع المستوى للجمعية العامة في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي.
وطالب أحمدين باقي دول المنطقة والدول الخمس الدائمة بالاستجابة لهذه المبادرة، كما طالب السكرتير العام والدول المودع لديها معاهدة عدم الانتشار بمضاعفة الجهود لعقد المؤتمر المؤجل لإنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية، وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، بأسرع ما يمكن، حتى نقضي نهائيًا على احتمال استخدام هذه الأسلحة مرة أخرى في المستقبل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر تؤكِّد أمام مجلس الأمن أنّ أمن إسرائيل لن يتحقَّق على حساب أمن فلسطين   مصر اليوم - مصر تؤكِّد أمام مجلس الأمن أنّ أمن إسرائيل لن يتحقَّق على حساب أمن فلسطين



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon