مصر اليوم - فعاليات إنسانيَّة واجتماعيَّة تحذر من كارثة إنسانية في الغوطة الشرقية

مدنيون سوريون يهاجمون مستودعات غذائية في دوما

فعاليات إنسانيَّة واجتماعيَّة تحذر من كارثة إنسانية في الغوطة الشرقية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فعاليات إنسانيَّة واجتماعيَّة تحذر من كارثة إنسانية في الغوطة الشرقية

تحذيرات من حدوث كارثة إنسانية في الغوطة الشرقية
دمشق - جورج الشامي

نقل ناشطون مدنيون من ريف دمشق أن مدنيين في مدينة "دوما" قاموا بمهاجمة مستودعاتٍ، قالوا إنها تابعة لـ"جيش الإسلام" المعارض في المدينة. ولفتت المصادر إلى أن المدنيين وجدوا أطناناً من الأرز والسكر والبرغل والشاي والسمن والزيت ورب البندورة، إضافة إلى "أنواع من الحلويات"، وقد قام المهاجمون بأخذها. وقد بيّن الناطق الرسمي باسم الجبهة الإسلامية وجيش الإسلام التابع لها، النقيب إسلام علوش، أن هذه المستودعات لا تعود لـ"جيش الإسلام"، وإنما هي لمنظمة "عدالة"، وهي منظمة إغاثية مستقلّة.
وضمن السياق ذاته، أكّدت فعاليات إنسانية واجتماعية في الغوطة الشرقية بريف دمشق أنّ هناك حوالي مليون نسمة تعيش حالة حصار في الغوطة أغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن حيث يبلغ عدد الأطفال دون الست سنوات حوالي 150 ألفاً، منهم 48 ألف بحاجة ماسة لحليب الأطفال ومستلزمات دوائية وصحية.
وبيّنت الفعاليات أنّ سكان الغوطة اليوم يعانون من فقرٍ شديد، حيث يلجؤون إلى استخدام علف الحيوانات "لسد رمقهم" ما أدى لانتشار الكثير من الأوبئة والأمراض.
وبيّن كل من المكتب الإغاثي الموحد والمكتب الطبي الثوري الموحد ومجمع التربية والتعليم في الغوطة الشرقية في بيان صادر عنهم أمس أنّ "الغوطة الشرقية باتت على حافة أكبر كارثة إنسانية في القرن الواحد والعشرين"، مطالبين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري ومنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأغذية العالمي ولجان الأمم المتحدة ومنظمة الإغاثة الدولة كافة بتحمل مسؤولياتها و"التحرك الفوري" لتمرير قوافل الإغاثة الغذائية والطيبة إلى داخل الغوطة "لإنقاذ ما يمكن إنقاذه".
وفي تصريح صحفي أكّد يوسف البستاني الناطق باسم اتحاد تنسيقيات الثورة بالغوطة أنّ هذا البيان يشير إلى أنّ هذه الهيئات الدولية "ليست إلا هيئات ورقية تعمل حسب أجندات سياسية ولا يهمها معاناة شعب كامل لثلاث سنوات".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فعاليات إنسانيَّة واجتماعيَّة تحذر من كارثة إنسانية في الغوطة الشرقية   مصر اليوم - فعاليات إنسانيَّة واجتماعيَّة تحذر من كارثة إنسانية في الغوطة الشرقية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon