مصر اليوم - اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

نفّذت الحكومة حملة دهم في حي الميدان الدمشقي وقصفت الزبداني

اشتباكات "الدولة الإسلاميّة" والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة

المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 1400
دمشق ـ جورج الشامي

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 1400، في 20 يوماً من الاشتباكات الدامية والإعدامات وتفجير المففخات، بين "داعش"، والكتائب والألوية الإسلامية المعارضة، في محافظات عدة. وأضاف المرصد، من محافظة اللاذقية، أنَّ الطيران المروحي قصف، بالبراميل المتفجرة، مناطق في جبل الأكراد، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة
ومن الجنوب السوري، في محافظة دمشق، نفّذت القوات الحكومية حملة دهم وتفتيش للمنازل في حي الميدان، ولم ترد معلومات عن اعتقالات، كما قصفت القوات الحكومية منطقة جورة الشريباتي، ومدخل حي العسالي، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما فارق رجلان الحياة، أحدهما مسن من مخيم اليرموك، جراء نقص المواد الطبية والغذائية، إثر حصار القوات الحكومية للمخيم، منذ أشهر عدة.
وفي محافظة ريف دمشق، قصفت القوات الحكومية مناطق في سهل مدينة الزبداني، ومناطق في الجبل الشرقي، القريب من المدينة، ومخيم خان الشيح، ما أدى إلى سقوط جرحى، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، ومقاتلي "حزب الله" اللبناني، ومقاتلي لواء "أبو الفضل العباس"، الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية معارضة في محيط بلدة النشابية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وشمالاً، في محافظة حلب، قصف الطيران الحربي منطقة جسر دوار الحج، وحيي الصالحين، وقاضي عسكر، وأنباء عن 3 شهداء، وسقوط جرحى في حي الصالحين، كما قصف الطيران منطقة الليرمون، وبلدة كفرحمرة، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المعارضة في محيط قرية عزيزة، كما سيطر مقاتلو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) على مدينة منبج بالكامل، إثر اشتباكات عنيفة دارت مع مقاتلي الكتائب الإسلامية الأخرى، لأيام عدة، لقي خلالها، الخميس، ما لا يقل عن تسعة مقاتلين من الكتائب الإسلامية المعارضة، ومقاتلين من "الدولة الإسلامية" مصرعهم
وفي محافظة ريف دمشق أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن الطيران الحربي نفذ غارتين جويتين على اطراف مخيم خان الشيح ترافق مع  اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على اطراف مخيم خان الشيح واطراف بلدة مديرا  وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين كما تعرضت مناطق في  مدينة يبرود وبلدة مديرا و قرية  دير مقرن لقصف من قبل القوات النظامية  مما ادى لاستشهاد رجل في مدينة يبرود  فيما استشهد رجل من بلدة مديرا برصاص قناص من القوات النظامية اثناء خروجه من مخيم الوافدين بحسب ناشطين من المنطقة كما قتل اربعة عناصر من القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني الموالية لها اثناء تسللهم الى النقاط الامامية في محيط مدينة زملكا اثر اشتباكات مع الكتائب الاسلامية المقاتلة فيما استشهد رجلان اثنان  من مدينة دوما بظروف مجهولة حتى اللحظة
كذلك  تعرضت مناطق في حي الملعب لقصف مدفعي مما ادى الى سقوط جرحى كما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة الحصن وقرية الزارة  ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة  ترافق مع قصف القوات النظامية منطقة الحولة ومناطق في بلدة   مما ادى لسقوط جرحى  واستشهدت طفلة من بلدة تلبيسة جراء اطلاق القوات النظامية النار عشوائيا على المدينة
وفي محافظة حماه- استشهد رجل من حي الصابونية تحت التعذيب في سجون القوات النظامية اليوم  كما نفذت القوات النظامية  صباح اليوم حملة دهم وتفتيش للمنازل في بلدة حيالين
وفي محافظة اللاذقية استهدفت الكتائب المقاتلة دبابة للقوات النظامية في جبل التركمان مما ادى لاعطابها
أما في محافظة حلب فقد قصف الطيران مناطق في حي المشهد ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة  كما قصفت الكتائب المقاتلة بالدبابات تمركزات القوات النظامية في مبنى المطحنة قرب مطار النيرب العسكري وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية  كما فجر مقاتلون من الكتائب الاسلامية المقاتلة مبنى تتحصن فيه القوات النظامية في محيط قرية عزيزة مما اسفر عن مقتل وجرح مالايقل عن ستة عناصر من القوات النظامية في حين قصفت الدولة الاسلامية في العراق والشام تمركزات القوات النظامية في بلدة تلعرن.  وفي تقرير له أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ نحو 1400 قضوا  خلال 20 يوماً من الاشتباكات الدامية والإعدامات وتفجير المففخات، بين "داعش"، والكتائب والألوية الإسلامية المعارضة.
وارتفع إلى 1395عدد الذين قضوا، منذ فجر الجمعة الثالث من كانون الثاني/يناير الجاري، وحتى منتصف الأربعاء، 22 من الشهر نفسه، وذلك خلال الاشتباكات بين مقاتلي "داعش" من طرف، ومقاتلي كتائب وألوية إسلامية معارضة من طرف آخر، في محافظات حلب وإدلب والرقة وحماه ودير الزور وحمص.
ومن بين الشهداء 190 مواطناً مدنياً قضوا بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وفي قصف بقذائف الهاون والمدفعية والصواريخ محلية الصنع، منهم 21 مواطناً أعدموا على يد مقاتلي "الدولة الإسلامية" في مشفى الأطفال، في حي قاضي عسكر الحلبي، فيما البقية استشهدوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وتفجير سيارات مفخخة، ومواطن أعدمه عناصر من لواء مقاتل، معروف بفساده وسوء سمعته، في حي الميسر، بتهمة تأييده لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وقتل 760 مقاتلاً من كتائب إسلامية معارضة، خلال اشتباكات، واستهداف سيارات للكتائب، وتفجير سيارات مفخخة، في محافظات إدلب، وحماه، وحلب، والرقة، وحمص، وديرالزور، أعدم 32 منهم على يد "الدولة الإسلامية"، و46 مقاتلاً من حركة إسلامية معارضة، أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" قرب من منطقة الكنطري، التي تقع على بعد نحو 80 كيلو مترًا إلى الشمال من مدينة الرقة، خلال توجه عناصر الحركة من الرقة نحو محافظة الحسكة، و14 مقاتلاً أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في البادية السورية.
وأضاف المرصد أنَّ 426 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" لقوا مصرعهم في اشتباكات في محافظات حلب و إدلب، وحماه والرقة وحمص وديرالزور، من ضمنهم 56 على الأقل من "الدولة الإسلامية"، و"جند الأقصى"، جرى إعدامهم عقب أسرهم من طرف كتائب معارضة ومسلحين، في ريف إدلب، وذلك حسب ما أكّدته مصادر طبية ومحلية، كما أعدم مسؤول عن تحفيظ القرآن في "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، سعودي الجنسية، في مدينة سراقب في ريف محافظة إدلب، على يد مقاتلين من الكتائب المعارضة، حيث قام محفّظ القرآن، في الـ 17 من كانون الثاني/يناير الجاري، بإطلاق طلقة في الهواء، منادياً على الناس من فوق أحد الأسطح، أن لا علاقة له بالاشتباكات، إلا أنَّ مقاتلون من كتيبة معارضة أطلقوا النار عليه، ما أدى إلى إصابته، ومن ثم ألقوه من السطح على الأرض، وقاموا بسحل جثته في شوارع مدينة سراقب، ومن بينهم شقيق مقاتل كان قد لقي مصرعه في اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وعثر على 19 جثة لرجال مجهولي الهوية، في مقار لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" في محافظة حلب، فيما لا يزال مصير المئات، الذين تعتقلهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، منذ أشهر وأسابيع، مجهولاً حتى اللحظة، كما لا يزال مصير مئات الأسرى من "الدولة الإسلامية" مجهولاً كذلك.
ويعتقد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ عدد الذين لقوا مصرعهم خلال هذه الاشتباكات، من الكتائب الإسلامية المعارضة، و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أكثر بنحو 500 مقاتل من الرقم الذي تمّ توثيقه، وذلك بسبب التكتم الشديد، من الجانبين، على الخسائر البشرية، حيث أكّدت مصادر متقاطعة للمرصد في ريف حلب الغربي، أنّ أكثر من 200 من "داعش"، والكتائب الإسلامية المعارضة، لقوا مصرعهم في  اشتباكات في محيط الفوج 111 في ريف حلب الغربي، من الـ10 وحتى الـ13 من الشهر الجاري، فضلاً عن المئات، من الذين قضوا خلال الاشتباكات وتفجير المفخخات والأحزمة الناسفة في محافظات عدة.
وأشار المرصد إلى أنّه مع مرور 3 أسابيع على الاشتباكات الدامية بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، والكتائب الإسلامية المعارضة، في محافظات عدة، فإن المجتمع الدولي اكتفى  بإصدار البيانات والتصريحات، بل إنّ بعض الدول عملت وتعمل بطريقة أو بأخرى، على تأجيج الاشتباكات بين الجانبين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة   مصر اليوم - اشتباكات الدولة الإسلاميّة والكتائب تسفر عن مقتل 1400 شمال سوريّة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 11:41 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مدير "كارنيغي" يرى صعوبة تطور العلاقات بين واشنطن وتايبي

GMT 11:25 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الكونغرس يحذِّر من تزايد الإرهاب بعد حادثة "جامعة أوهايو"

GMT 10:10 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

قطار انتصارات "الأهلي" يسعى إلى تخطي محطة "سموحة" الصعبة

GMT 06:58 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 10 عناصر من "أنصار بيت المقدس" خلال ملاحقات عسكرية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon