مصر اليوم - جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة

المرزوقي يبدأ مشاورات جديدة للتجديد له أو تكليف رئيس وزراء جديد

جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة

الرئيس التونسي المرزوقي ورئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة
تونس_أزهار الجربوعي

فشل رئيس الحكومة التونسيّة المكلف مهدي جمعة، في  الإعلان عن حكومته بسبب غياب التوافق بشأن شخصية وزير الداخليّة في الحكومة المقبلة، جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي في قصر قرطاج الرئاسي، بعد منتصف ليل السبت، وأعلن جمعة أنّ تشكيلته الوزاريّة جاهزة إلا أنه اختار تأجيل الإعلان عنها لتحقيق مزيد التوافق، كاشفًا عن تعرضه لتهديدات جديّة بالقتل على غرار العديد من الشخصيات السياسيّة في تونس.
أكدّ الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهوريّة التونسيّة عدنان منصر، أنّ الرئيس التونسي منصف المرزوقي، سيدخل بداية من الأحد في مشاورات جديدة لتكليف رئيس حكومة جديدة، وأنّ الاحتمالات جميعها واردة بما فيها إعادة تكليف مهدي جمعة، أو إحالة المهمة لشخصية جديدة.
وأكدّ رئيس الوزراء التونسي المكلف مهدي جمعة، أن حكومته جاهزة ومتكونة من خيرة الكفاءات التونسيّة المستقلة والمتخصصة، إلا أنه أكدّ أنّ تأجيل الإعلان عنها، يأتي مراعاة للظرف الأمني والسياسي الهش الذي تمر به البلاد والذي يتطلب إجماعًا وتوافقًا حقيقيًا، حسب تعبيره.
وبتجاوز منتصف، ليل السبت، دون الإعلان عن تشكيلة الحكومة التونسيّة الجديدة، يكون رئيس الوزراء المكلف مهدي جمعة قد فشل في تقديم حكومته في الآجال القانونيّة التي يضبطها القانون المنظم للسلط العمومية (الدستور المؤقت للدولة)، المقدرة بـ15 يومًا، وبالتالي تتم إحالة الملف الحكومي إلى رئيس الجمهوريّة محمد المنصف المرزوقي الذي سيقرر إما تجديد تكليف مهدي جمعة ومنحه فرصة جديدة لتحقيق التوافق بشأن تشكيلته الحكوميّة أو إعادة تكليف شخصيّة جديدة لترأس الحكومة المقبلة، وهو الاحتمال الأصعب الذي قد يعيد البلاد إلى أزمتها ويرجع الحوار الوطني إلى النقطة الصفر.
وأكدّ جمعة، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في القصر الرئاسي في قرطاج، أنه تلقى تهديدات بالقتل من جهات رفض الكشف عنها.
وكشفت مصادر خاصة لـ"مصر اليوم" أنّ رئيس الحكومة المكلف مهدي جمعة تعرض لضغوطات كبيرة من قوى المعارضة وخصوصًا من "الجبهة الشعبيّة"، وجزء من حزب "نداء تونس" الرافضة للإبقاء على وزير الداخليّة لطفي بن جدو في منصبه، مقابل تشبّث جمعة بالوزير المستقل في حكومة ائتلاف الترويكا المستقيلة لطفي بن جدو، والذي تتهمه "الجبهة الشعبيّة" بالفشل في حماية قياديها محمد البراهمي الذي اغتيل في 25 تموز/يوليو 2013.
وأكدت مصادر "مصر اليوم" أنّ جمعة حمّل الأحزاب جميعها مسؤولياتها وهدّد بالاستقالة في حال فشل التوافق بشان منصب وزير الداخلية، كما رفض جمعة مقترحًا من الرباعي الراعي للحوار يقضي بتوليه حقيبة الداخليّة بالتوازي مع رئاسة الوزراء إلى أن يتم إيجاد مخرج للخلاف بشان وزارة الداخلية. كما تم رفض مقترح آخر، يشير إلى تعيين كاتب دولة مكلف بملف الاغتيالات مع الإبقاء على لطفي بن جدو على رأس وزارة الداخليّة والتقليص من صلاحياته لصالح خطة كاتب الدولة.
وأمام تعثر المشاورات بشأن حقيبة الداخلية، في اللحظات الأخيرة قبل انقضاء المهلة القانونيّة للإعلان عن الحكومة التونسيّة الجديدة، لجأ جمعة إلى تأجيل الإعلان عن تركيبته الوزاريّة ليعيد الكرة إلى مرمى الحوار الوطني ورئاسة الجمهوريّة.
وحسب القانون المنظم للسلط العموميّة(الدستور المؤقت) في تونس، فإن المرزوقي سيختار بين إعادة تكليف جمعة لرئاسة الحكومة المقبلة أو تكليف غيره في أجل لا يتجاوز 15 يومًا، ابتداءً من تاريخ الأحد 26 كانون الثاني/يناير 2014.
وأكدّ الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهوريّة التونسيّة عدنان منصر أنّ المرزوقي ، سيدخل بداية من الأحد في مشاورات جديدة لتكليف رئيس حكومة جديدة وأنّ الاحتمالات جميعها واردة بما فيها إعادة تكليف مهدي جمعة، أو إحالة المهمة لشخصية جديدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة   مصر اليوم - جمعة يفشل في الإعلان عن الحكومة التونسيّة بسبب الخلاف بشأن الحقيبة الأمنيّة



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon