مصر اليوم - جمعة يقدّم تشكيلته الحكوميّة للرّئيس المرزوقي ويؤكّد أنّ أولوياته الانتخابات

تتكوّن من واحد وعشرين وزيرا وسبعة كتّاب دولة ووزيرين للدّاخلية والأمن

جمعة يقدّم تشكيلته الحكوميّة للرّئيس المرزوقي ويؤكّد أنّ أولوياته الانتخابات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جمعة يقدّم تشكيلته الحكوميّة للرّئيس المرزوقي ويؤكّد أنّ أولوياته الانتخابات

جمعة يقدّم تشكيلته الحكوميّة للرّئيس المرزوقي
تونس_أزهار الجربوعي

قدّم رئيس الحكومة التونسية المكلف مهدي جمعة، مساء الأحد تشكيلة الحكومة التونسيّة الجديدة إلى رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي، متكوّنة من 21 وزيرا و7 كتاب دولة، مع الإبقاء على لطفي بن جدو في وزارة الداخلية وإضافة وزارة أخرى متعلقة بالأمن، وشدّد مهدي جمعة أن حكومته تتمتع بكامل الصلاحيات وليست لتصريف الأعمال، مشدّدا على أن أولى أولوياتها هي الانتخابات الآتية.
وتتركب الحكومة التونسية الجديدة التي تحصل "مصر اليوم" على نسخة من تشكيلتها، من 21 وزيرا أغلبهم من فئة الشباب، فيما نالت المرأة حقيبتي السياحة والصناعة.
وأكّد مهدي جمعة التزامه بما نصت عليه خارطة طريق الحوار الوطني، داعيا القوى السّياسيّة والمدنية والنقابية إلى معاضدة جهود الحكومة في تحقيق أهدافها والوصول بالبلاد إلى بر الأمان.
وأعرب جمعة عن أمله في أن تكون حكومته آخر حكومة انتقالية تعرفها تونس التي مرّت بـ 7 حكومات و5 رؤساء وزراء خلال 3 أعوام التي أعقبت ثورة 14 كانون الثاني/يناير 2011.
وبشأن إحداث خطة وزير للأمن إلى جانب الإبقاء على وزير الداخلية في حكومة علي العريض المستقيلة، لطفي بن جدو في منصبه رغم الرفض الواسع للعديد من قوى المعارضة لهذا القرار، أكد رئيس الحكومة الجديد مهدي جمعة أنه لم يتم الفصل بعد وتحديد المسؤوليات بين الوزير المكلف بالأمن رضا صفر ووزير الداخلية لطفي بن جدو.
وأكد رئيس الحكومة التونسية المكلف مهدي جمعة أنه الوحيد المسؤول عن تشكيلته الوزارية، مشدّدا على أنه اختار الإبقاء على وزير الداخلية لطفي بن جدو في منصبه بالتوافق مع بقية الأطراف، مؤكدا أن التونسيين أثبتوا قدرتهم على تجاوز الأزمات والتوصل للحلول حتى في أحلك الظروف.
وقال مهدي جمعة إنه عقد أول احتماع بتشكيله الوزارية الأحد في قصر الضيافة في قرطاج، مشيرا إلى أنه كان لقاء أولا للتعارف بين الوزراء قبل وضع الخطوط العريضة لبرنامج العمل.
وكان الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي جدّد صباح الأحد تكليف مهدي جمعة بتشكيل الحكومة التونسية، بعد أن تجاوز الأخير المهلة القانونية الأولى التي منحها له الدستور المؤقت المقدرة بـ15 يوما والتي انتهت مساء السبت دون إعلان الحكومة نتيجة الخلاف بشأن حقيبة الداخلية وتعديل الدستور المؤقت للبلاد (القانون المنظم للسلطة العمومية) لتحصين الحكومة الجديدة بأغلبية ثلاثة أخماس والتي صادق عليها المجلس الوطني التأسيسي مساء الأحد.
وضمّت تشكيلة الحكومة التونسية المقترحة الأسماء التالية:
وزير العدل وحقوق الانسان والعدالة الانتقالية: السيد حافظ بن صالح.
وزير الداخلية السيد لطفي بن جدّو.
وزير الدفاع الوطني السيد غازي الجريبي.
وزير الشؤون الخارجية السيد منجي حامد.
وزير الاقتصاد والمال السيد حكيم بن حمودة.
وزير الصناعة والطاقة والمناجم السيد كمال بالناصر.
وزير الزراعة السيد لسعد لشعل.
وزير التجارة والصناعات التقليدية السيدة نجلاء حرّوش.
وزير الشؤون الاجتماعية السيد أحمد عمار الينباعي.
وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال السيد توفيق الجلاصي.
وزير التربية السيد فتحي الجراي.
وزير الصّحّة السيد محمد الصالح بن عمار.
وزير النّقل السيد شهاب بن أحمد.
وزير التجهيز والتهيئة الترابية والتنمية المستديمة السيد الهادي العربي.
وزير التشغيل والتأهيل المهني السيد حافظ لعموري.
وزير الشؤون الدينية السيد منير التليلي.
وزير الشباب والرياضة والمرأة والأسرة السيد صابر بوعطي.
وزير السياحة السيدة آمال كربول.
وزير الثقافة السيد مراد الصقلي.
وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بتنسيق ومتابعة الشؤون الاقتصادية : السيد نضال الورفلي.
وزير معتمد لدى وزير الداخلية مكلف بالأمن السيد رضا صفر.
كاتب الدولة لدى رئيس الحكومة مكلف بالحوكمة والوظيفة العمومية السيد أنور بن خليفة.
كاتب الدولة للشؤون الجهوية و المحلية السيد عبد الرزاق بن خليفة.
كاتب الدولة للشؤون الخارجية السيد فيصل قويعة.
كاتبة الدولة للمرأة والأسرة السيدة نائلة شعبان حرم حمودة.
كاتب الدولة للتنمية والتعاون الدولي السيد نورالدين زكري.
كاتب الدولة لأملاك الدولة السيد محمد كريم الجموسي.
كاتب الدولة للتنمية المستديمة السيد منير المجدوب.
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جمعة يقدّم تشكيلته الحكوميّة للرّئيس المرزوقي ويؤكّد أنّ أولوياته الانتخابات   مصر اليوم - جمعة يقدّم تشكيلته الحكوميّة للرّئيس المرزوقي ويؤكّد أنّ أولوياته الانتخابات



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon