مصر اليوم - المرصد السوري يوثّق 2300 قتيل خلال اشتباكات داعش مع المعارضة

من بينهم 215 مدني استشهدوا في حلب وإدلب والرقة وحمص وحماة

المرصد السوري يوثّق 2300 قتيل خلال اشتباكات "داعش" مع المعارضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المرصد السوري يوثّق 2300 قتيل خلال اشتباكات داعش مع المعارضة

عناصر تابعة لـ تنظيم "داعش"
دمشق ـ جورج الشامي

ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات بين "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، مع الكتائب المعارضة في سورية، المستمرة منذ شهر كامل، إلى 2300، فيما بلغ عدد الذين قضوا منذ فجر الثالث من كانون الثاني/يناير الماضي، وحتى منتصف ليل الأحد، 1747، في محافظات حلب وإدلب والرقة وحماة ودير الزور وحمص. ومن بين القتلى 215 مواطنًا مدنيًا ، قضوا بطلقات نارية، خلال اشتباكات بين الطرفين، وفي قصف بقذائف الهاون، والمدفعية، والصواريخ محلية الصنع، منهم 21 مواطناً أعدموا على يد مقاتلي "الدولة الإسلامية" في مشفى الأطفال، في حي قاضي عسكر الحلبي، فيما البقية استشهدوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين، وتفجير سيارات مفخخة، ومواطن أعدمه عناصر من لواء معارض، معروف بفساده وسوء سمعته، في حي الميسر، بتهمة تأييده لـ"داعش".
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، نقلاً عن مصادر كردية، إلى أنَّ "7 مواطنين أكراد، بينهم رجل وزوجته وطفلهما، أعدمتهم الدولة الإسلامية، وقامت بفصل رؤوس البعض منهم عن أجسادهم، في معتقلاتها في ريف حلب الغربي، حيث عثر على جثامينهم قبل أيام، عقب اختطافهم منذ أواخر العام الماضي".
ولقي 979 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المعارضة مصرعهم، خلال اشتباكات واستهداف سيارات للكتائب، وتفجير سيارات مفخخة، في محافظات إدلب، وحماة، وحلب، والرقة، وحمص، وديرالزور، ودمشق، بينهم خمسة قادة عسكريين في ألوية إسلامية معارضة، 21 منهم أعدموا على يد مقاتلي "داعش"، في مشفى الأطفال في مدينة حلب، و32 في مناطق من حلب، وإدلب، والرقة، وحمص، و46 من حركة إسلامية معارضة، أعدمتهم "داعش" قرب منطقة الكنطري، شمال من مدينة الرقة، خلال توجه عناصر الحركة من الرقة نحو محافظة الحسكة، و14 مقاتلاً في البادية السورية.
ووثق المرصد مقتل 531 عنصرًا من "داعش"، في محافظات حلب، وإدلب، وحماة، والرقة، وحمص، وديرالزور، بينهم 34 على الاقل فجّروا أنفسهم في سيارات مفخخة، أو أحزمة ناسفة، و56 من عناصر "الدولة الإسلامية" و"جند الأقصى" تمَّ إعدامهم، بعد أسرهم من طرف كتائب معارضة ومسلحين، في مناطق من ريف إدلب، ومسؤول عن تحفيظ القرآن، سعودي الجنسية، في مدينة سراقب، ريف محافظة إدلب، أعدمته كتائب معارضة، بعدما أطلق محفّظ القرآن، في الـ 17 من كانون الثاني/يناير،  طلقة في الهواء، منادياً على الناس من فوق أحد الأسطح، أن لا علاقة له بالاشتباكات، إلا أنّ مقاتلون من كتيبة معارضة أطلقوا النار عليه، ما أدى إلى إصابته، ومن ثم ألقوه من السطح على الأرض، وقاموا بسحل جثته في شوارع مدينة سراقب، ومن بينهم شقيق مقاتل كان قد لقي مصرعه في اشتباكات مع "داعش".
وتبنى مقاتلون من كتائب إسلامية معارضة في الريف الشمالي لحلب قتل الرجل الثاني في "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، المعروف باسم "حجي بكر"، مؤكّدين أنه ضابط سابق في جيش النظام العراقي السابق، كما أعدمت "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في منطقة دوار النعيم، في مدينة الرقة، بحد السيف، شابين اثنين بتهمة "سب النبي".
وأكّد المرصد العثور على 19 جثة، لرجال مجهولي الهوية، في مقار لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" في محافظة حلب، كما عثر على جثة، ومعلومات عن 9 أخرى، أشار نشطاء ومقاتلون من كتائب معارضة إلى أنّ "داعش" أعدمتهم، ورمتهم في بئر، في بلدة بسقاتين في ريف حلب.
ولا يزال مصير المئات، من الذين تعتقلهم "داعش"، منذ أشهر وأسابيع، مجهولاً، وكذلك مئات الأسرى من الدولة الإسلامية، ويعتقد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ عدد الذين لقوا مصرعهم خلال هذه الاشتباكات، من الكتائب الإسلامية المعارضة، والدولة الإسلامية في العراق والشام، أكثر بنحو 600 مقاتل، من الرقم الذي تمّ توثيقه، وذلك بسبب التكتم الشديد، من الجانبين، على الخسائر البشرية، حيث أكّدت مصادر متقاطعة للمرصد في ريف حلب الغربي أنّ أكثر من 200 من الدولة الإسلامية في العراق والشام، والكتائب الإسلامية المعارضة، لقوا مصرعهم في  اشتباكات في محيط الفوج  111، في ريف حلب الغربي، من الـ10 وحتى الـ13 من الشهر الماضي، فضلاً عن المئات، من الذين قضوا خلال الاشتباكات، وتفجير المفخخات، والأحزمة الناسفة، في محافظات عدة، والتكتم على الخسائر البشرية في ريفي حلب الشمالي، والشمال الشرقي، والبادية السورية.
وجدّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان له، مطالبته بإحالة ملف جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية إلى محكمة الجنايات الدولية، على الرغم من استمرار المجتمع الدولي بالصمت عن هذه الجرائم، التي ارتكبتها ولاتزال ترتكبها قوات الحكومة السورية، والمسلحين الموالين لها، من جنسيات سورية وعربية وأجنبية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المرصد السوري يوثّق 2300 قتيل خلال اشتباكات داعش مع المعارضة   مصر اليوم - المرصد السوري يوثّق 2300 قتيل خلال اشتباكات داعش مع المعارضة



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 19:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مقتل مدرب الأسود يثير قلق وخوف مروّضي الوحوش في مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon