مصر اليوم - الجزائر تُؤكِّد أنَّ الاتحاد الأفريقي وراء قرار استبعاد المغرب من منتدى بشأن الإرهاب

برقية لوكالة الأنباء المغربيَّة تُثير أزمة دبلوماسيَّة جديدة بين البلدين

الجزائر تُؤكِّد أنَّ الاتحاد الأفريقي وراء قرار استبعاد المغرب من منتدى بشأن الإرهاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجزائر تُؤكِّد أنَّ الاتحاد الأفريقي وراء قرار استبعاد المغرب من منتدى بشأن الإرهاب

جانب من جلسة سابقة للاتحاد الأفريقي
الجزائر ـ نور الدين رحماني

اعتبرت الجزائر، على لسان أحد دبلوماسيها، السبت، أن "المغرب لا يزال يمارس سياسة العداء تجاه الجزائر، بعدما ورد في برقية لوكالة الأنباء المغربية، أمس الجمعة، مُؤرَّخة من واشنطن، أن الولايات المتحدة وتركيا اللتين تترأسان المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، أدانتا بقوة قرار الحكومة الجزائرية بإقصاء الوفد المغربي من المشاركة في لقاء للمنتدى، الذي عقد الثلاثاء الماضي في الجزائر".
وأكَّد المصدر الدبلوماسي الجزائري، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أن "الجزائر ترفض كل أشكال مناورات السلطات المغربية التي تحاول زرع اللبس، بشأن ورشة نظَّمها المركز الأفريقي للدراسات والبحث بشأن الإرهاب في الثلاثاء الماضي في الجزائر، وأنه وحده الذي قام بإرسال الدعوات للدول المشاركة في الورشة، ولا دخل للجزائر من قريب أو بعيد في ذلك".
وأوضح المصدر ذاته، أن "وكالة الأنباء المغربية معروفة بتهجمها المنهجي على الجزائر"، مشيرًا إلى أن "تلك الوكالة التي عودتنا على كل أشكال المناورة تحاول اتهام الحكومة الجزائرية من خلال تحميلها مسؤولية قرار يعود إلى هيئة تابعة للاتحاد الإفريقي، والمتمثلة في المركز الأفريقي للدراسات والبحث بشأن الإرهاب".
وأشار المصدر إلى أن "بيان المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، وكذا بيان الوحدة الإدارية، لا يذكران ولو لمرة واحدة الجزائر أو الحكومة الجزائرية"، مبينًا أن "تلك البرقية تتضمن معلومات مغلوطة".
وأضاف أن "السلطات الجزائرية لا علاقة لها بتاتًا بهذه القضية، لأن الجزائر ليست الطرف الذي وجه دعوات المشاركة في تلك الورشة التي نظمها المركز الأفريقي للدراسات والبحث بشأن مكافحة الإرهاب، ولهذا فإن بياني المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، ومسؤول الوحدة الإدارية للمنتدى لا يشيران بتاتًا إلى الجزائر ولكن يعربان عن أسفهما تجاه الاتحاد الأفريقي الذي أقصى عضوًا في المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، ويعني به المغرب".
وجاء في بيان للوحدة الإدارية للمنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، أن "رئيسي المنتدى، يعربان عن خيبة أملهما لقرار الاتحاد الأفريقي بإقصاء عضو في المنتدى في ورشة للمنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب".
ومن جهته، رفض المنتدى بقوة إقصاء كل عضو في المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب، من ورشة للمنتدى نظمت بالتنسيق مع مركز البحث الأفريقي للدراسات والبحث بشأن الإرهاب.
ونُظِّم اللقاء الذي دام يومًا واحدًا برعاية الاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن الأممي من قِبل المركز الأفريقي للدراسات والبحث بشأن الإرهاب والمنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب.
ويذكر أن المركز الأفريقي للدراسات والبحث بشأن الإرهاب هيئة تابعة لمفوضية الاتحاد الأفريقي، حيث يقوم بإعداد برنامج نشاطاته، ويحدد لوحده قائمة المشاركين في الورش التي ينظمها.
وتجدر الإشارة إلى أن المغرب ليس عضوًا في الاتحاد الأفريقي، منذ أن انسحب من منظمة الوحدة الأفريقية في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 1984 احتجاجًا على قبول الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضوًا في الاتحاد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجزائر تُؤكِّد أنَّ الاتحاد الأفريقي وراء قرار استبعاد المغرب من منتدى بشأن الإرهاب   مصر اليوم - الجزائر تُؤكِّد أنَّ الاتحاد الأفريقي وراء قرار استبعاد المغرب من منتدى بشأن الإرهاب



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon