مصر اليوم - وفيّات سانت كاترين تبيّن عدم قدرة الأجهزة الحكوميّة على إدارة الأزمات

أكّدت وزارة السياحة أنَّ الرحلة نسّقت خارج إطار مسؤوليتها الفنيّة

وفيّات "سانت كاترين" تبيّن عدم قدرة الأجهزة الحكوميّة على إدارة الأزمات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وفيّات سانت كاترين تبيّن عدم قدرة الأجهزة الحكوميّة على إدارة الأزمات

ارتفاع وفايت "سانت كاترين" تثير الزعر بين المواطنين
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أثارت وفاة 4 شباب، من بين 11 مصريًا، في منطقة سانت كاترين، نتيجة عاصفة ثلجية، أثناء رحلتهم، الغضب الشديد بين عدد كبير من المواطنين، فيما اعتبر الخبراء السياحيون عدد الوفيات المرتفع دليلاً على عدم تمكن الأجهزة المعنية إدارة الأزمات النوعيّة. وكانت البداية عند تنسيق رحلة إلى سانت كاترين، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والتي لا تتبع شركات السياحة أو وزارة السياحة، شارك فيها مجموعة من 11 شابًا، واتجهوا بالفعل إلى منطقة سانت كاترين، للتمتع بمشاهد الجبال الخلابة، وحضور شروق الشمس من أعلى جبل موسى.
وأوضح أحد أصدقاء الشباب، ويدعى محمد عبد الرؤوف، أنّ "الشباب تابعوا الحالة الجوية للمنطقة قبل توجههم إليها، ولم يجدوا توقعات بعواصف ثلجية في موعد الرحلة، طبقًا للمواقع المصرية التابعة للأرصاد الجوية".
وأشار إلى أنَّ "الرحلة بدأت فعليًا الخميس، وكان من المفترض أن تنتهي الأحد الماضي، أي تستمر لأربعة أيام، وبدأت الرحلة بالانتقال مساء الخميس، وقضاء الجمعة بكامله في رحلة الصعود إلى الجبل، متجهين إلى موضع يسمى "بابا الدنيا"، وقضوا الليل حتى صباح السبت، ثم قرّر ثلاث أفراد العودة إلى استراحة في بداية الجبل، والانتظار هناك، حتى عودة الـ 8 الآخرين مساء السبت".
وتابع "انتظر الشباب عودة باقي المجموعة، ولكنهم لم يعودوا، ولم يصلوا حتى ظهر الأحد، فقرّروا العودة إلى منطقة عامرة بالسكان والأجهزة المعنية، بغي الإبلاغ عن فقدان الأشخاص الـ 8، وخرج عدد من المرشدين السياحيين، والبدو، للبحث عن المجموعة المفقودة".
واستطرد "بعد ذلك انقسمت المجموعة إلى مجموعتين، حيث أنقذت القوات المسلحة 4 أشخاص، وتم نقلهم للعلاج، أما المجموعة الأخرى لم تتمكن القوات المسلحة من العثور عليها، وتوفوا بسبب البرودة الشديدة، حيث انخفضت درجة الحرارة إلى 11 تحت الصفر، وهم هاجر أحمد، وخالد السباعي، وأحمد عبد العظيم، ومحمد رمضان".
ومن جانبه، أكّد المسؤول في وزارة السياحة محمد عبد العال أنّه "يجب تنظيم تلك الرحلات من طرف شركات السياحة، التي تكون مسؤولة بشكل كامل عن تأمين الرحلة ضد أي مخاطر، وأن تكون وزارة السياحة على علم بها".
وأوضح عبد العال، في تصريح إلى "العرب اليوم"، أنّ "هذا النوع من الرحلات يعتبر غير مسؤول، ووزارة السياحة، أو الأجهزة المعنية لا تعلم عنها شيء، ومن الضروري أن تكون من طرف شركات سياحية، لتكون مسؤولة عن التنظيم وتأمين السائحين، في حال تعرضهم لأي مخاطر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وفيّات سانت كاترين تبيّن عدم قدرة الأجهزة الحكوميّة على إدارة الأزمات   مصر اليوم - وفيّات سانت كاترين تبيّن عدم قدرة الأجهزة الحكوميّة على إدارة الأزمات



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon