مصر اليوم - كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة

السلطات اعتبرته "انقلابًا" وأصدرت تعليمات لحماية "شرعيّة الشعب"

كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة

كتائب الزنتان المسلّحة
طرابلس - رياض الأحمد

أعطت كتائب مسلحة عدة تتألف من ثوار ليبيين سابقين، الثلاثاء، المؤتمر الوطني الليبي العام مهلة خمس ساعات للاستقالة، تحت طائلة اعتقال كل نائب لا يلبي هذا المطلب وتقديمه للمحاكمة، الأمر الذي اعتبرته السلطات "انقلابًا"، فيما أعلن رئيس البرلمان الليبي نوري بوسهمين، مساء الأحد، أنه أصدر تعليمات لرئاسة الأركان وكتائب الثوار لحماية الشرعية التي ارتضاها الشعب الليبي والدفاع عنها.
وأعلن قادة عدد من كتائب الثوار من بينها كتيبة القعقاع وكتيبة الصواعق اللتين ينحدر عناصرهما من منطقة الزنتان "نعطي المؤتمر الوطني الليبي العام الذي انتهت ولايته خمس ساعات لتسليم السلطة".
والمعلوم أن عناصر هذه الكتائب يشاركون أيضًا في الجيش الليبي.
واعتبرت الكتائب، في بيان لها أذيع على قناة "ليبيا الدولية" أعضاء البرلمان "مغتصبين للسلطة وضد إرادة الليبيين"، قائلين "سيكونون مطلوبين وهدفًا لنا بالقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة جراء ما قاموا به من أعمال، ونتهمهم بالتآمر على ليبيا، وسلب خيراتها، وإهدار مالها، وخيانة الشعب".
واتهمت الكتائب من أطلقت عليهم "الإخوان المفسدين والجماعات المؤدلجة والمتطرفة، بأنهم سبب مشكلات البلاد و"داء ووباء على ليبيا"، محملة أعضاء البرلمان "مسؤولية جر البلاد للهاوية ودفع الثوار إلى الاقتتال ضد بعضهم".
وجاء في البيان "ستطال يد الثوار الحقيقيين كل خائن وجبان أينما كان، وسنطهر البلاد من أشباه الثوار الأنذال".
من جانبه، أعلن رئيس البرلمان الليبي نوري بوسهمين، مساء الأحد، أنه أصدر تعليمات لرئاسة الأركان وكتائب الثوار لحماية الشرعية التي ارتضاها الشعب الليبي والدفاع عنها، في أعقاب تهديدات كتائب للثوار باعتقال أعضاء البرلمان ما لم يسلموا السلطة خلال ساعات.
وأوضح أبوسهمين، في بيان باسم البرلمان تلاه، مساء الأربعاء، إن المؤتمر الوطني العام "يستنكر وبشدة ويرفض رفضًا مطلقًا هذه التهديدات، ويعتبرها انقلابًا على مؤسسات الدولة وخروجاً عن خيارات الشعب الليبي".
وأشار إلى أن "البرلمان تلقى تأكيدات من الجيش والثوار بحماية الشرعية والدفاع عنها ولن يسمح باراقة دماء الليبيين"، داعيًا الشعب الليبي إلى "الوعي"، وأن يقول كلمته دفاعًا عن الشرعية، التي ارتضاها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة   مصر اليوم - كتائب الزنتان المسلّحة توجِّه إنذارًا لأعضاء البرلمان الليبيّ لإعلان الاستقالة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon