مصر اليوم - الائتلاف السُّوري المعارض يُعلن عودة المنسحبين قبل مفاوضات جنيف

أنباء عن تسوية مع إدريس وضم ممثلين من "الجبهة الإسلاميَّة"

"الائتلاف السُّوري" المعارض يُعلن عودة المنسحبين قبل مفاوضات "جنيف"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الائتلاف السُّوري المعارض يُعلن عودة المنسحبين قبل مفاوضات جنيف

الائتلاف السوري المعارض
دمشق - جورج الشامي

أعلن "الائتلاف السوري المعارض"، عن "عودة الأعضاء المنسحبين بعد أن كانوا ضد مشاركة الائتلاف في مفاوضات جنيف"، حيث أكَّد مصدر سياسي في الائتلاف، عن رئيسه أحمد الجربا، على أن "هذا يُشكِّل نجاحًا لقرار الائتلاف في المشاركة في مفاوضات جنيف، وكذلك هو تأكيد أن الائتلاف يستوعب الجميع لاعتبارات وطنية أولًا، وقبل أي اعتبار للثقل السياسي لأي تكتل معارض، ولابد من التذكير أن المساحة تتسع للجميع، ومُرحَّب بهم، والعودة عن الخطأ فضيلة".
وأضاف المصدر، على وكالة الأنباء "الألمانية"، أن "الهيئة السياسية قرَّرت بعد اجتماعها في تاريخ 19 شباط/فبراير الجاري، أنه بناءً على المادة 21 من النظام الأساسي للائتلاف، والتي حددت مهمات الهيئة السياسية، ومن صلاحياتها اتخاذ القرارات السياسية بين دورتين من دورات الهيئة العامة، وبناءً على مقتضيات سير العمل في الائتلاف، بشأن ما يتعلق بالكتل الذين أبدوا رغبتهم في الاستمرار في عضويتهم في الائتلاف، خلافاً لقرار المجلس الوطني بالانسحاب من الائتلاف، لذلك فإن الهيئة السياسية للائتلاف تحدد للإخوة الذين يريدون الاستمرار في عضويتهم في الائتلاف باعتبارهم ممثلين لكتلهم، فإنها تحدد يومين من تاريخه لهؤلاء الإخوة".
يذكر أن نحو 44 أعلنوا انسحابهم احتجاجًا على قرار الائتلاف المشاركة في مفاوضات جنيف، وبعضهم قدَّم استقالته.
من جهة أخرى، أكَّدت مصادر مُطَّلعة، أن "غرفة عمليات مشتركة أقيمت في الأردن لتنسيق عمليات المعارضة السورية وكتائبها ضد قوات بشار الأسد في جنوب البلاد، بالتزامن مع ضغوط للوصول إلى تسوية داخل قيادة المجلس العسكري للجيش الحر، وتأسيس تعاون بين الكتائب المقاتلة في جبهتي؛ الشمال مع تركيا، والجنوب مع الأردن".
وأضاف قيادي معارض، أن "ممثلي نحو 16 كتلة سياسية في "المجلس الوطني السوري" المعارض، عقدوا اجتماعًا في إسطنبول مساء أول من أمس، ناقشوا خلاله التداعيات المترتبة على دخول الوضع في مرحلة جديدة بعد مؤتمر "جنيف2" وبداية التغيير في الموقف الأميركي إزاء رفع "الفيتو" عن تسليح المعارضة بأسلحة نوعية، وتوقُّع تصعيد في جنوب سورية"، موضحًا أن "الجميع، باستثناء ممثل كتلة واحدة، قرروا العودة إلى "الائتلاف الوطني السوري"، وأن القرار سيتخذ في اجتماع الأمانة العامة للمجلس الوطني، الخميس المقبل".
لكن قياديًّا في "الائتلاف"، أوضح أن "قرار العودة رهن بموافقة الهيئة العامة خلال اجتماعها المقبل في القاهرة في الثامن من الشهر المقبل، وفي المقابل، تبذل دول غربية جهودًا لإنجاز تسوية بين قائد "الجيش الحر" السابق، اللواء سليم إدريس، بعد التغييرات التي حصلت بتعيين رئيس المجلس العسكري في القنيطرة، العميد عبدالإله البشير، قائدًا للمجلس العسكري.
وأضافت مصادر مُطَّلعة، أن "هناك جهودًا تبذل لإعادة اللواء إدريس إلى المجلس العسكري، وضم ممثلين من الجبهة الإسلامية، التي تضم أكبر الفصائل الإسلامية، إلى القيادة الجديدة بحيث يحصل تنسيق بين الجسمين العسكري والسياسي في المعارضة، وتنسيق بين جبهتي الجنوب والشمال". 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الائتلاف السُّوري المعارض يُعلن عودة المنسحبين قبل مفاوضات جنيف   مصر اليوم - الائتلاف السُّوري المعارض يُعلن عودة المنسحبين قبل مفاوضات جنيف



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon