مصر اليوم - أوباما يدخل على خط المفاوضات الفلسطينية الأميركية لتحريك مهمة كيري

البيت الابيض يستضيف في مارس المقبل نتنياهو ثم عباس لحثهما على السلام

أوباما يدخل على خط المفاوضات الفلسطينية الأميركية لتحريك مهمة كيري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أوباما يدخل على خط المفاوضات الفلسطينية الأميركية لتحريك مهمة كيري

الرئيس باراك أوباما والرئيس الفلسطيني محمود عباس
واشنطن - رياض أحمد

أعلن البيت الأبيض اليوم الخميس أن الرئيس باراك أوباما سيستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 17 آذار/ مارس للبحث في مفاوضات السلام مع إسرائيل وما يسمى باتفاق اطار او اتفاق مبادئ. وسيحصل هذا اللقاء بعد مرور أسبوعين على لقاء متوقع بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في الثالث من آذار/ مارس في البيت الأبيض أيضاً.
وأضاف بيان البيت الأبيض أن الرئيسين "سيبحثان أيضاً جهودنا المتواصلة من أجل العمل المشترك على تعزيز المؤسسات التي يمكن أن تدعم إقامة دولة فلسطينية".
وأوضحت مصادر مطلعة أن أوباما سيلتقي نتانياهو الاثنين المقبل  في معرض زيارته واشنطن للمشاركة في مؤتمر لجنة العلاقات الأميركية- الاسرائيلية (أيباك). غير أن الاجتماع وبحسب مسؤولين أميركيين سيمهد لدخول أوباما على خط عملية السلام ولحض نتانياهو للقبول باطار الاتفاق الذي يسعى وزير الخارجية جون كيري لابرامه.
وسط ذلك، كشفت "نيويورك تايمز" أن اتفاق المبادئ هذا، يتطرق الى "منطقة أمن" على حدود نهر الأردن، وسيتطرق لقضايا الحل النهائي انما ليس مصير القدس، ويستوعب تحفظات الجانبين.
ونقلت الصحيفة  عن مسؤولين أميركيين أن أوباما "يرى فرصة مناسبة للانخراط شخصياً في جهود السلام"، وأنه "لا يريد فشل المساعي اذا كان الأمر مرتبطاً بتدخل شخصي منه” .
وأكد المسؤولون أن اتفاق الاطار "سيتعلق بجميع قضايا الحل النهائي وأن نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس بإمكانهم تقديم تحفظات حول مبادئ معينة طالما لا تحبط الاتفاق".
وأشارت الصحيفة الى أن المسؤولين الأميركيين أعطوا تفاصيل لمجموعات يهودية - أميركية حول الاتفاق الذي يسعى اليه كيري وأن الوثيقة "تمهد لخلق منطقة أمن على مدى نهر الأردن يتم تدعيمها بسوار عالية وأجهزة رقابة الكترونية وطائرات من دون طيار".
غير أن الوثيقة وفق نيويورك تايمز "لن تتطرق الى مصير القدس كعاصمة للدولتين".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أوباما يدخل على خط المفاوضات الفلسطينية الأميركية لتحريك مهمة كيري   مصر اليوم - أوباما يدخل على خط المفاوضات الفلسطينية الأميركية لتحريك مهمة كيري



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon