مصر اليوم - مصر ترفض تقرير الخارجيَّة الأميركية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان على أراضيها

اعتبرته "غير متوازن" وتساءلتْ عن تلك الحقوق في " غوانتانامو" وقضيَّة التَّنصت

مصر ترفض تقرير "الخارجيَّة" الأميركية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان على أراضيها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر ترفض تقرير الخارجيَّة الأميركية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان على أراضيها

وزارة الخارجية المصرية
القاهرة ـ محمد الدوي/أكرم علي

رفضتْ مصر، "تقرير الخارجية الأميركية عن حقوق الإنسان بشأنها"، معتبرة إياه "غير متوازن، وغير موضوعي، ويتضمن الكثير من المغالطات". وأكَّد المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبدالعاطي، في مؤتمر صحافي السبت، أن "تقرير الخارجية الأميركية يتضمن عددًا من الملاحظات، ومنها أنه تقرير سنوي دوري تصدره الخارجية الأميركية فيما يتعلق بحقوق الإنسان في كل دول العالم"، مشيرًا إلى أن "واشنطن تنصب نفسها محاميًّا ومُدافعًا عن قضايا حقوق الإنسان في العالم دون وجود سند شرعي، وهذا أمر مستغرب من الجميع" حسب قوله.
وشدَّد عبدالعاطي، على أن "مصر يمكن أن تتفهم أن يصدر مثل هذا التقرير عن الأمم المتحدة، أو المنظمات التابعة، أو منظمات حقوق الإنسان، وأن التقرير الأميركي يتحدث في بعض جزئياته بالإطاحة بحكومة مدنية منتخبة في مصر، وهذا مخالف تمامًا للواقع؛ لأن الواقع يقول أن عشرات الملايين من المصريين خرجوا في 30 حزيران/يونيو؛ للمطالبة بحقوقهم، وبإجراء انتخابات رئاسية مبكرة".
ولفت السفير بدر عبدالعاطي، إلى أن "إغفال تقرير وزارة الخارجية الأميركية لكل ذلك، يعد مغالطة، ولا يعكس الواقع بطبيعة الحال، وهناك قدر من ازدواجية المعايير؛ لأنه إذا كان هناك دفاعًا وتباكيًا على حقوق الإنسان في مصر والعالم، فماذا عن انتهاكات حقوق الإنسان في أميركا، ومنها قضايا؛ التنصت، واستمرار فتح معسكر غوانتانامو حتى الآن"، مشيرًا إلى أن "التقرير يتضمن مجموعة من المغالطات، ويتناسى ما يحدث للجيش والشرطة من عمليات عنف".
وأكَّد المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن "مصر لا تنتظر  شهادة حسن سير وسلوك، من الخارج، ردًّا على عدم دعوة مصر لحضور القمة الأميركية الأفريقية، والمقرر عقدها في آب/أغسطس المقبل"، قائلًا إنه "ليس هناك أي مبرر لتحديد الدول المشاركة في القمة قبلها بأكثر من 6 أشهر"، لافتًا إلى أن "التبرير بتعليق أنشطة مصر في الاتحاد الأفريقي غير موضوعي، لاسيما بعد مشاركة عدد من الدول الأفريقية غير الأعضاء في الاتحاد في القمة".
وكانت الخارجية الأميركية أصدرت تقريرها السنوي بشأن حقوق الإنسان في دول العالم، ومن بينها مصر، وذكرت أن مصر تشهد انتهاكات واسعة في مجال حقوق الإنسان، أبرزها المحاكمات العسكرية للمدنيين، والإطاحة بحكومة مدنية منتخبة، واعتقال الصحافيين، وتقييد حرية الرأي والتعبير، وغيرها من السلبيات الأخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر ترفض تقرير الخارجيَّة الأميركية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان على أراضيها   مصر اليوم - مصر ترفض تقرير الخارجيَّة الأميركية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان على أراضيها



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon