مصر اليوم - مجلسُ الدولة المصري يضعُ الملاحظات النهائيّة على قانون الانتخابات الرئاسية

اشتراط حصول المرشح على مؤهل عالٍ و 25 ألف توكيّل من الشعب

مجلسُ الدولة المصري يضعُ الملاحظات النهائيّة على قانون الانتخابات الرئاسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجلسُ الدولة المصري يضعُ الملاحظات النهائيّة على قانون الانتخابات الرئاسية

مجلسُ الدولة يضعُ الملاحظات النهائيّة على قانون الانتخابات الرئاسية
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي انتهى قسم التشريع في مجلس الدولة المصري من وضع الملاحظات النهائية على مشروع القانون المنظم للانتخابات الرئاسية المقبلة بعد انتهاء المداولات الخاصة التي آثارها المشروع، حيث وافق في اجتماعه على مقترح قسم التشريع بإبقاء شرط المؤهل العالي للمرشح للرئاسة، واستبعد الشرط الخاص بالحصول على 30 تأييد وثقة من أعضاء البرلمان، لغياب مجلس الشعب،  كما  تمسك مجلس الدولة بعدم تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، فيما قرر تعديل قانون مجلس الدولة بالنسبة للطعون على أن يطبق فقط في الطعون على قانون الانتخابات الرئاسية.
وأكد رئيس قسم التشريع بمجلس الدولة مجدي العجاتي في تصريح رسمي له مساء الاثنين، أن المجلس الخاص وافق في اجتماعه على مقترح قسم التشريع بإبقاء شرط المؤهل العالي للمرشح للرئاسة، واستبعد الشرط الخاص بالحصول على 30 تأييد وثقة من أعضاء البرلمان، لغياب مجلس الشعب، واكتفى بحصول المرشح على 25 ألف توكيل.
ووافق المجلس الخاص على المقترح الذي تقدم به قسم التشريع، وقرر تعديل قانون مجلس الدولة بالنسبة للطعون على أن يطبق فقط في الطعون على قانون الانتخابات الرئاسية، وتفصل فيه دائرة خاصة لا طعن عليها وهي دائرة طعون الانتخابات التي يرأسها المستشار يحيى دكرورى نائب رئيس مجلس الدولة.
وتمسك مجلس الدولة بعدم تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، حيث أوضح القسم رأيه في هذه المسألة وأن تحصين قرارات اللجنة يثير شبهات قوية بعدم الدستورية لمخالفة أكثر من مادة في الدستور.
كما اقترح القسم مادة بديلة لنص المادة "7" الخاصة بتحصين قرارات اللجنة الواردة بالمشروع تحقق التوازن بين متطلبات سيادة القانون وكفالة حق التقاضي، ويحقق في الوقت تبسيط وتقصير أمد المنازعات في هذه المسألة الهامة حرصا على استقرار المنصب وذلك بأن جعل الطعن في قرارات لجنة الانتخابات الرئاسية أمام الدائرة المختصة بالمحكمة الإدارية العليا كمحكمة أول وآخر درجة.
وبشأن  وجود خلافات بين قسم التشريع والقصر الرئاسي، أوضح المستشار العجاتى في تصريح له، أنه لا خلاف بين قسم التشريع وأياً من مؤسسات الدولة وأن جميع هذه المؤسسات تتكامل في أدوارها تحقيقا للمصلحة العامة وأن قسم التشريع يقوم بدوره الدستوري، وأبدى رأيه للجهة القائمة على التشريع وهى صاحبة القرار النهائي في تقرير ما تراه بشأن المشروع إعمالا لتلازم السلطة مع المسؤولية.
وفي حالة المرشح الوحيد في الانتخابات الرئاسية يتعين أن يحصل المشرح على نسبة معينة من عدد المواطنين المقيدين في قاعدة البيانات وترك القسم تحديد هذه النسبة لرئاسة الجمهورية حتى لا يتحول الانتخاب إلى استفتاء.
وفضل القسم إعطاء لجنة الانتخابات الرئاسية قدر أكبر من المرونة في اختيار الجهة التي تقوم بإثبات تأييدات المواطنين بين مصلحة الشهر العقاري أو قلم كتاب المحاكم أو أي جهة أخرى تكلفها اللجنة بذلك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجلسُ الدولة المصري يضعُ الملاحظات النهائيّة على قانون الانتخابات الرئاسية   مصر اليوم - مجلسُ الدولة المصري يضعُ الملاحظات النهائيّة على قانون الانتخابات الرئاسية



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon