مصر اليوم - رئيس الوزراء الجزائري بالنيابة يقدّم اعتذارًا رسميًا لأهالي باتنة عن تصريحات سلال

أكّد المراقبون أنَّ نظام بوتفليقة يتخبط في ضوء العجز عن الإدارة والاسّتعداد للانتخابات

رئيس الوزراء الجزائري بالنيابة يقدّم اعتذارًا رسميًا لأهالي باتنة عن تصريحات سلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس الوزراء الجزائري بالنيابة يقدّم اعتذارًا رسميًا لأهالي باتنة عن تصريحات سلال

رئيس الوزارء الجزائري بالنيابة يوسف يوسفي
الجزائر ـ نورالدين رحماني

توجّه رئيس الوزارء الجزائري بالنيابة يوسف يوسفي، الاثنين، إلى ولاية باتنة، معقل "الشاوية"، رفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية الطيب بلعيز، قصد تقديم اعتذار الحكومة الجزائرية، عن التصريحات التي أطلقها الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، الأربعاء الماضي، قبل يوم من تنحيه عن منصبه، في حق الشاوية. وكان عبد المالك سلال قد وصف "الشاويّة"، قبل تنحيه عن رئاسة الوزراء، وتسلّمه إدارة الحملة الانتخابيّة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بأنهم "شعب رخيص"، ما أثار غضب ساكنة باتنة، ودفعهم إلى احتجاجات شعبية واسعة، الأحد، شملت إضراب طلبة المدارس والجامعات عن الدراسة، ومسيرات جابت المدينة، وتوجهت إلى منزل رئيس الوزارء الأسبق، مطالبين باعتذار رسمي عن ما بدر من سلال، معتبرين أنها "تصريحات مشينة في حقهم".
وأوضح منسق حركة "العروش" في المنطقة فاتح عاشورة أنَّ "تصريحات سلال تعدُّ إهانة لهم، تستدعي الاعتذار علنيًا عليها"، مبيّنًا أنَّ "التصريحات تعتبر استخفافًا بهم، وبجنسهم، وسلالتهم العريقة".
وأكّد عاشورة أنَّ "حركة العروش سترفع دعوى قضائية ضد الوزير الأول السابق سلال بتهمة القذف".
وتأتي الاحتجاجات بالتزامن مع تجدّد العنف الطائفي في ولاية غرداية، بين العرب والبربر، وسقوط 3 قتلى فيها، ما يؤكد على خطورة الأوضاع التي تمر بها الجزائر.
ويرى مراقبون للشارع السياسي والشعبي في الجزائر أنَّ "سقطات وزراء بوتفليقة تتوالى مع اقتراب موعد انطلاق الحملة الانتخابية لرئاسيات 17 نيسان/أبريل المقبل، بعد التصريح الخطير الذي أطلقه وزير الصناعة عمارة بن يونس، منذ حوالي 10 أيام، حين قال (من ليس مع العهدة الرابعة لبوتفليقة ينعل أبوه)"، معتبرين أنّها " تصريحات غير محسوبة".
وأشار رئيس حزب "جيل جديد" سفيان جيلالي، في تصريح خاص إلى "المغرب اليوم"، إلى أنَّ "تصريحات الحكومة تعبّر عن حالة تخبط يعيشها نظام بوتفليقة، في ضوء عجز هذا الأخير، وتركه سلطاته وصلاحياته لأشخاص يديرون الجزائر، وكأنها ملكية خاصة بهم"، حسب تعبيره.
وأضاف "الجزائر الآن في مرحلة انقلابية، وبوتفليقة سرق الجزائر بأكملها من الجزائريين، وليس فقط حكمها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس الوزراء الجزائري بالنيابة يقدّم اعتذارًا رسميًا لأهالي باتنة عن تصريحات سلال   مصر اليوم - رئيس الوزراء الجزائري بالنيابة يقدّم اعتذارًا رسميًا لأهالي باتنة عن تصريحات سلال



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon