مصر اليوم - القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال

دعت إسرائيل إلى عدم الفرح بما تدّعيه من إنجازات لأنّه ليس جديدًا

"القسّام" ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال

قوات الاحتلال تكتشف نفق للمقاومة شرق مدينة خانوينس
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب كشفت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، نفقا في شرق مدينة خانوينس جنوب قطاع غزة، والذي ادّعى الاحتلال اكتشافه بطرق أمنية مساء الخميس. وأكد الناطق الرسمي باسم الكتائب أبو عبيدة، خلال مؤتمر صحافي عاجل عقده مساء الخميس في مدينة غزة، أن اكتشاف الاحتلال للنفق الأخير شرق مدينة خانيونس، سببه عوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيًا أو عسكريا للاحتلال الإسرائيلي".
وبدّد أبو عبيدة مزاعم الاحتلال بقوله إن "النفق ليس جديدًا، أو أنه جرى إحباط عمل عسكري قيد التنفيذ، بل هو قديم"، مؤكداً أن الاحتلال يعيش حالة من الهستيريا من المقاومة الفلسطينية.
وأوضح أن النفق كان انهار قبل شهرين نتيجة منخفض أليكسا، " وأجرى له المجاهدون عمليات إصلاح رغم استنفار العدو بكاميراته وطائراته ودوائره العكسرية، إلا أن المنخفض الثاني قبل أيام أدى لانهياره مرة أخرى، وأصبح غير صالح للعمل".وشدد الناطق باسم القسام، على أن الاحتلال اكتشف النفق قبل ثلاثة أيام فقط.
وشدد أبو عبيدة على أن اكتشاف النفق جاء بفعل عوامل طبيعية وليس بجهد أمني أو استخباري، مشيرا إلى أن المقاومة الفلسطينية ستبقى الرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه.
ووجه التحية لجنود كتائب القسام "المجهولين" تحت الأرض وفوقها على إعدادهم لمواجهة الاحتلال ورد العدوان.
تابع "إن المقاومة تعد شعبنا أنها ستبقى أيديها على الزناد ما دام فيها عرق ينبض، وإن كل ما تقوم به من استعدادات تأتي في إطار الدفاع عن شعبنا في ظل الانتهاكات المتتالية.
ودعا الاحتلال لعدم الفرح بما يدعيه من إنجازات، مضيفا "على العدو أن ينتظر عواقب طغيانه بحق شعبنا وأقصانا وأسرانا·
وكانت الإذاعة الإسرائيلية زعمت مساء الخميس نقلا عن مصادر أمنية إسرائيلية أن قوات الاحتلال سمحت بنشر نبأ إحباطها لعملية كبيرة قرب حدود قطاع غزة.
وأضافت الإذاعة أن الحديث يدور عن اكتشاف نفق "متفجر" امتد من داخل قطاع غزة باتجاه أحد الكيبوتسات الإسرائيلية في المنطقة الجنوبية.
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن النفق يقع بالقرب من كيبوتس العين ثلاثة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، موضحة أنه يضاهي حجم النفق الذي عثره عليه الجيش قبل خمسة شهور.
ولم ينشر الجيش الإسرائيلي، وفقا لوسائل إعلام عبرية، مزيدا من تفاصيل الحادثة. إلا أن مصادر عسكرية إسرائيلية سربت معلومات عنه.
وأكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور سامي أبو زهري، أن الحركة تواصل استعداداتها لأي مواجهة متوقعة مع العدو الصهيوني، ومعها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
وقال أبو زهري خلال ندوة سياسية له في خان يونس جنوب القطاع، إن تقديرات حركته للأوضاع مع العدو الغاصب على الأقل في الأمد القريب ليست ذاهبة لمزيد من التصعيد لأسباب كثيرة، مؤكداً "رغم هذه التقديرات لا نأمن غدر الاحتلال".
وأكد أن دعاية الاحتلال وتصريحاته عن عدوان قريب محتمل على القطاع هي جزءٌ من الحرب النفسية على أهالي القطاع، وأن هدفهم منها إرهاب شعبنا وتخويفه، داعياً أبناء الشعب الفلسطيني لعدم التعاطي معها والاستماع لها.
وأشار أن حركته تتابع مجريات الأمور من حولها، ولا تريد أن تُجر لأي معارك جانبية، مؤكداً "أن أي صدام سيقع مع العدو فإن المقاومة جاهزة وأن العدو سيدفع ثمناً باهظاً وهذه هي الحقيقة".
وأشار إلى أن الكثيرين يخططون لشطب حركته، ويعملون ليل نهار لفعل ذلك، مؤكداً أنه سيبوؤون بالفشل والخسران، وشدد على أن أي رهان من قبل المفاوضين في الضفة المحتلة على الاحتلال والأميركان في المفاوضات التي تجري هو رهان خاسر، مبيناً أن هذه المفاوضات لن تبوء إلا بالفشل وهؤلاء الذين يفاوضون لا يملكون شيئاً ولم يفوضهم أحد باسم شعبنا وسيتلقون الصفعات تلو الصفعات لأن المطلوب منهم أن يذعنوا وأن يوقعوا على ما يريده الاحتلال.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال   مصر اليوم - القسّام ترجع اكتشاف النّفق لعوامل طبيعية وليس إنجازًا أمنيّاً للاحتلال



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 07:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

تاجر فاكهة يروي مأساة قتل نجله على يد عاطلين في حي دار السلام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon