مصر اليوم - القومي لحقوق الإنسان يُعلن إجراء زيارة لسجون أبوزعبل والنَّطرون وبرج العرب

طالب "الدَّاخلية" بكشف أعداد المعتقلين وأكَّد على وجود معاملة سيِّئة للنشطاء

"القومي لحقوق الإنسان" يُعلن إجراء زيارة لسجون أبوزعبل والنَّطرون وبرج العرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القومي لحقوق الإنسان يُعلن إجراء زيارة لسجون أبوزعبل والنَّطرون وبرج العرب

"القومي لحقوق الإنسان" يُعلن عن زيارة لسجون؛ أبوزعبل، ووادي النطرون، وبرج العرب
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أعلن نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، عبدالغفار شكر، أن "المجلس سيُشكِّل لجنة تقصي حقائق، خلال الأسابيع المقبلة، لزيارة سجون؛ أبوزعبل، ووادي النطرون، وبرج العرب، وذلك للتأكد من صحة الإدعاءات بشأن سوء معاملة السجناء". وأضاف شكر، أن "أعضاء المجلس نظَّموا زيارة لمن تم توقيفهم في ذكرى 25 كانون الثاني/يناير 2013، بعد ما ترددت أنباء عن أنه يوجد تعذيب لهم"، قائلًا، "تأكدنا أنهم لم يتعرضوا لتعذيب، إلا أنهم أكدوا لنا أنهم سمعوا صراخ في غرف بجوارهم".
وتابع شكر، في تصريحات إعلامية، أنه "لا يوجد تعذيب ممنهج في السجون لبعض النشطاء والمعتقلين، كما يروج البعض في وسائل الإعلام، وإنما يوجد معاملة سيئة لبعضهم"، موضحًا أنه "يوجد فرق كبير بين التعذيب الممنهج والمعاملة السيئة".
وأوضح شكر، أن "أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان، يطالبون بأن يكون من ضمن صلاحيات المجلس؛ زيارة السجون دون إخطار، وحق الحصول على المعلومات دون تأخير، ومعاقبة من يتسبب في ذلك، بالإضافة إلى إعطاء الأعضاء حصانة طالما يرفضون وجود تعذيب داخل السجون"، مضيفًا أن "سلاح المجلس هو إصدار بيانات تخاطب وتثير الرأي العام".
وتابع، "المجلس رصد ظواهر كثيرة مخالفة لحقوق الإنسان، أبرزها؛ القبض العشوائي، وتجديد الحبس الاحتياطي باستمرار، وحبس بعض الأشخاص في معسكرات الأمن المركزي".
وطالب شكر، وزارة الداخلية بـ"ضرورة أن تصدر بيانًا تُوضِّح فيه، أعداد المعتقلين، والموقوفين، بالإضافة إلى من يزعم أنه يوجد اعتداء جنسي في بعض السجون"، مشيرًا إلى أنه "عندما زار المجلس النشطاء السياسيين، مثل: دومة، وعلاء عبدالفتاح، أكدا على أنهم يشكون من عدم إجراء اتصالات بذويهم، والتي تكون على فترات متباعدة، وكذلك عملية الحبس الاحتياطي المستمرة".
وأكَّد نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن "أعضاء المجلس ما زالوا يعترضون على قانون التظاهر، بسبب الغرامات القاسية"، مضيفًا أنه "يوجد 5 دعاوي قضائية مرفوعة ضد هذا القانون"، قائلًا؛ "سيتم الحكم على هذا القانون بعدم دستوريته".
وأشار، إلى أن "مصر تعيش فترة استثنائية، وتحديدًا من بعد فترة فض اعتصام رابعة العدوية، بسبب زيادة وتيرة أعمال العنف، والاغتيال المستمر لرجال الشرطة"، لافتًا إلى أن "حقوق الإنسان تتعرض لمحنة، بسبب أن المجتمع خرج فجأة من نظام سلطوي إلى نظام ديمقراطي، وأنها تحتاج بعض الوقت لتحقيق تنفيذ آليات الديمقراطية، والوصول إلى آلية حوار تصل بنا إلى نتائج".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القومي لحقوق الإنسان يُعلن إجراء زيارة لسجون أبوزعبل والنَّطرون وبرج العرب   مصر اليوم - القومي لحقوق الإنسان يُعلن إجراء زيارة لسجون أبوزعبل والنَّطرون وبرج العرب



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon