مصر اليوم - القوات المغربيّة والإسبانيّة يُحبطان تسلل 1000 مهاجرٍ أفريقي إلى مليلية

وسطُ اقتراحات بمنعِ إسبانيّا المساعدات الاجتماعيّة عن المهاجريّن

القوات المغربيّة والإسبانيّة يُحبطان تسلل 1000 مهاجرٍ أفريقي إلى مليلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوات المغربيّة والإسبانيّة يُحبطان تسلل 1000 مهاجرٍ أفريقي إلى مليلية

محاولة اقتحام جماعي لأزيد من ألف مهاجرا أفريقي لمليلية
الرباط ـ محمد عبيد

أحبطَّت قوات الأمن المغربية، بتنسيق مع نظيرتها، الإسبانية، مساء الخميس، محاولة اقتحام جماعي لأكثر من ألف مهاجرٍ أفريقي، ينحدرون من دول جنوب الصحراء، كانوا يحاولون "اقتحام" السياج الحدودي بين محافظة الناظور، المغربية، ومليلية، الواقعة تحت السيادة الإسبانية، فيما قالت زعيمة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي (يميني)، "إن الحل للقضاء على ظاهرة تسلل المهاجرين غير الشرعيين، المنحدرين من بلدان جنوب الصحراء، هو "منع السلطات الإسبانية حق العلاج و الدراسة والمساعدات الاجتماعية للمهاجرين".
وقالت مصادر مطلعة "إن عناصر القوات المغربية المكلفة بحراسة المنطقة، تعيش على إيقاع حالة "استنفار" أمني، بعد أن أثارت انتباهها خلال مساء الخميس، مجموعة من المهاجرين الأفارقة، متوجهين بشكل جماعي، تقدر أعدادهم بما يزيد عن الألف، لاقتحام السياج الحديدي الفاصل بين مدينة مليلية وبني شيكر، شمال شرق المغرب، ليتم التصدي لهم. دون وجود تسلل".
وأضافت المصادر" إن هيئات من المجتمع المدني، في محافظة الناضور، ومحافظات أخرى مجاورة، أصبحت تشتكي، من تدفق المئات من المهاجرين الأفارقة، في المنطقة، بسبب ما قالوا عنه "تنامي حالات الجريمة والاغتصاب".
وكانت قد صرحت زعيمة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي (يميني)، لصحيفة "آلموندو" الإسبانية، أن الحل للقضاء على ظاهرة تسلل المهاجرين غير الشرعيين، المنحدرين من بلدان جنوب الصحراء، هو "منع السلطات الإسبانية حق العلاج و الدراسة والمساعدات الاجتماعية للمهاجرين".
ويعاني المغرب، ومعه إسبانيا، من مشكلة تدفق آلاف المهاجرين الأفارقة، غير الشرعيين، على الرغم من الأليات الأمنية المتطورة في مجال المراقبة والحراسة، في مقابل تشديد المنظمات الحقوقية، من لغتها ضد المغرب وإسبانيا، من أجل صيانة حقوق المهاجرين غير الشرعيين، المنحدرين من دول جنوب الصحراء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القوات المغربيّة والإسبانيّة يُحبطان تسلل 1000 مهاجرٍ أفريقي إلى مليلية   مصر اليوم - القوات المغربيّة والإسبانيّة يُحبطان تسلل 1000 مهاجرٍ أفريقي إلى مليلية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon