مصر اليوم - علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

باحث في شؤون الجماعات الإسلاميَّة يُطالب "الإخوان" بتحديد موقفها من الاعتداءات

علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب

حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّد اللواء الدكتور في أكاديمية الشرطة، علي زين العابدين، أن "جهازي الشرطة والجيش، لم يُؤثِّر عليهما حادث انفجار جامعة القاهرة الأخير، وأن هذا لم يزعزع أي شيء في أفراد الداخلية، بل يزيد أفرادهما إصرارًا على حماية وأمن البلد، وملاحقة العناصر الإرهابية". وأضاف زين العابدين، أن "الحل الأمني لوحده للتعامل مع الوضع الحالي، لا يصح، إلا بمشاركة رجال الدين من أزهر وكنيسة، وأئمة المساجد، وأساتذة الجامعات، من خلال توعية الطلاب بأن المصلحة العامة للدولة في خطر جسيم".
وتابع زين العابدين، "لا يمكن أن نتفاوض مع من حمل السلاح ضد أفراد الشرطة، وحرض على العنف، وقام بعمليات إرهابية، إلا أننا يمكننا أن نتفاوض مع أشخاص لديها أفكار، لكي نصحح المفاهيم التي لديهم"، مضيفًا أن "كل من ينتمي إلى "جماعة الإخوان المسلمين" يُكفِّر الحكومة، وأفراد جهازي الشرطة والجيش، وذلك لأن تاريخ بعضهم يدل على أنهم استخدموا القوة المفرطة لصالح تحقيق أهدافهم".
وأشار في تصريحات إعلامية، إلى أن "من يُنفِّذ العمليات الإرهابية، يدرس جيدًا المكان الذي سيُفجِّره، ويخطط له، فضلًا عن أنه يراقبه لمدة سبع أو ثماني أيام"، مدلِّلًا على ذلك بأن من "قام بتفجير جامعة القاهرة، راقب أن جهاز الشرطة يغادر في الخامسة مساءً".
ومن جهته، أكَّد الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سامح عيد، أن "الشباب الذي يتظاهر يوميًّا في الجامعات لديه درجة من الحماسة والعاطفة بسبب من تم توقيفه أو سجنه من زملائه، أو بسبب الثأر من أفراد الداخلية، لأنه يريد الانتقام من هذا الجهاز، فضلًا عن أن هؤلاء الشباب يتم شحنهم عاطفيًّا تجاه قضية ما يسمونها "الشرعية"، لذلك أصبح لدى الشباب حالة ثأرية".
وأضاف عيد، أنه "يجب على أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، أن تُصدر بيانًا تُوضِّح فيه موقفها من كلام أحد رجال خيرت الشاطر، المدعو، أحمد المغير، بشأن حديثه عن أن أفراد الشرطة أعداء الوطن".
وأشار عيد، إلى أنه "يجب أن يكون هناك حلول أخرى للتعامل مع الوضع الجاري، غير الحلول الأمنية، لأنه بذلك يتم تحميل جهاز الشرطة أكثر من طاقته، بالإضافة إلى أنه يجب استغلال قيادات الجماعات الإسلامية، مثل: ياسر برهامي، وناجح إبراهيم، للتواصل مع هؤلاء المتظاهرين أو ما يسمون أنفسهم بمؤيدي "الشرعية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب   مصر اليوم - علي زين العابدين يُؤكِّد أنَّ حادث تفجير جامعة القاهرة يزيد الشُّرطة إصرارًا لمواجهة الإرهاب



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon