مصر اليوم - مسؤولون أميركيون يشدِّدون على إجراء انتخابات رئاسية  في موعدها ويحمِلون على حزب الله

لجنة الشرق الأوسط في الكونغرس الأميركي عقدت جلسة حول التحدِّيات الأمنيَّة للبنان

مسؤولون أميركيون يشدِّدون على إجراء انتخابات رئاسية في موعدها ويحمِلون على حزب الله

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسؤولون أميركيون يشدِّدون على إجراء انتخابات رئاسية  في موعدها ويحمِلون على حزب الله

الكونغرس الأميركي
واشنطن - رياض أحمد

جدَّدت واشنطن دعم الادارة الاميركية القوي لاجراء انتخابات رئاسية في لبنان في موعدها، وان تكون "انتخابات حرة ونزيهة وفقا للدستور ومن دون تدخل خارجي"، رغم تأكيدها ان النزاع في سوريا يهدد استقرار لبنان واقتصاده، لانه انتقل الى لبنان عسكرياً كما ينعكس على اختراق سوريا لحدود لبنان ولان "حزب الله" يجر الشعب اللبناني الى حرب هدفها حماية النظام السوري.
وقال مسؤولون أميركيون داخل قاعة الكونغرس مساء أمس الثلاثاء، ان تدخل "حزب الله" العسكري في سوريا جذب المتطرفين السنّة الى لبنان واصبح لتنظيمات ارهابية مثل "جبهة النصرة" و"الدولة الاسلامية في العراق والشام" وجود على اراضي لبنان، ولان تدفق اللاجئين السوريين جعل لبنان الدولة التي تؤوي اكبر عدد من اللاجئين في العالم بالنسبة لعدد سكانها، كما نفوا بشدة اخباراً تتحدث عن اتصالات بين واشنطن و"حزب الله".
واشار لورنس سيلفرمان نائب مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط في شهادة ادلى بها خلال جلسة استماع نظمتها اللجنة الفرعية للشرق الاوسط في مجلس النواب بعنوان " التحديات الامنية للبنان ومصالح الولايات المتحدة" الى انه قبل 5 ايام وصل عدد اللاجئين السوريين المسجلين رسميا في لبنان الى مليون الامر الذي يعني ان عشرين في المئة من الذين يقطنون في لبنان الان هم لاجئون، واعتبر ذلك "ازمة انسانية ملحة".
وبعد ان رحب سيلفرمان بتشكيل الحكومة الجديدة وحصولها على ثقة البرلمان، اشار الى ان التحدي السياسي الذي يواجهها الان هو انتخاب رئيس للبلاد، وقا ان حكومته اوضحت لجميع المعنيين موقفها القوي بشأن اجراء الانتخابات في موعدها، معربا عن امله بان الاعتبارات التي دفعت بالسياسيين اللبنانيين الى تشكيل حكومة جديدة، ان تدفعهم ايضا الى ضمان " عدم وجود فراغ في المنصب الرئاسي، وهو اعلى منصب محفوظ للمسيحيين في البلاد". ورأى ان الاخفاق في انتخاب رئيس قد " يقوض الزخم الذي خلقه تشكيل الحكومة ذات الصلاحيات الكاملة. " واضاف " في هذه المرحلة الحرجة يحتاج لبنان الى قيادة مسؤولة تعالج التحديات التي يواجهها لبنان وتكون قادرة على تنفيذ تعهداته الدولية".
وحين سألت رئيسة اللجنة اليانا روس ليتنن المسؤول سيلفرمان عما اسمته اتصالات اميركية مع "حزب الله" رد عليها قائلا " لا يمكن ان تستمر لانها ليست موجودة. دعيني اقول بشكل قاطع انها اخبار غير صحيحة ونفيناها في حينه، ونحن لا نفعل ذلك، ولن نفعله في المستقبل".
وانتقد سيلفرمان تورط "حزب الله" العسكري في سوريا مشيرا الى انه يخالف سياسة "النأي بالنفس"، وتحدث في هذا السياق عن انتهاكات سوريا العسكرية لاراضي واجواء لبنان والتي ادت الى مقتل المدنيين اللبنانيين واللاجئين السوريين، بما فيها القصف الذي تتعرض له بلدة عرسال. وقال ان تدخل "حزب الله" في سوريا كان يهدف لتمكين نظام الاسد وبقائه في السلطة الامر الذي سيؤدي الى المزيد من النزاع واعمال الارهاب والمزيد من الاضطرابات في لبنان. وشدد على ان دور "حزب الله" الى جذب "المقاتلين الاجانب من شيعة وسنّة الى سوريا، وزاد من خطر تفاقم تطرف المقاتلين الذي سيحملون معهم خطرهم الى بلادهم الاصلية لاحقا".
واثنى سيلفرمان على دور الجيش اللبناني في التصدي لارهاب تنظيمات ارهابية مرتبطة بتنظيم "القاعدة" من بينها "جبهة النصرة" و"داعش" و"كتائب عبدالله عزام"، وفي هذا السياق دعا الى زيادة الدعم الاميركي للقوات اللبنانية المسلحة ولقوات الامن الداخلي وتحديثها وتدريبها، وقا ان حكومته تجري الاتصالات مع السعودية وفرنسا للمساهمة في تطبيق خطة تسليح وتدريب الجيش وفق الدعم السعودي المالي البالغ 3 مليارات دولار لتزويد الجيش العتاد الفرنسي.
وقال سيلفرمان ان الامم المتحدة تسعى لجمع مليار و700 مليون دولار لانفاقها على اغاثة اللاجئين في لبنان في 2014 ورأى ان ازمة اللاجئين في لبنان "تمثل ازمة للاجهزة الانسانية للامم المتحدة وللتنظيمات غير الحكومية لاسابقةلها، وان اللبنانيين سوف يواجهون هذا التحدي لوقت طويل" وتوقع ان ينحسر الاقتصاد اللبناني للسنة الرابعة على التوالي، وان البنك الدولي قدر خسائر لبنان الاقتصادية في 2013 بمليارين و500 مليون دولار.
من جهته قال ماثيو سبنس، نائب مساعد وزير الدفاع في الجلسة ذاتها ان عدد المقاتلين الاجانب الذين يشاركون في يالقتال في سوريا فاق عددهم في العراق خلال وصول الحرب هناك الى اوجها، واشار الى ان "جبهة النصرة" و"داعش" صار لهما وجود في لبنان وتسعيا الى تعزيز تعاونها " مع التنظيمات السنية العنيفة الموجودة هناك. وتحدث عن خسائر الجيش اللبناني في عملياته لاحتواء العنف والتصدي للارهاب من صيدا الى طرابلس، واثنى على مهنيته. ورأى سبنس ان تعزيز قوات الجيش اللبناني سوف يساهم في تقويض تبرير "حزب الله" للحفاظ على سلاحه، وكذلك ادعاءه بانه يعمل على حماية مصالح لبنان. وقال النائب تيودور دويتش كبير الديموقراطيين في اللجنة ان اختيار رئيس جديد مدين لـ"حزب الله" سيضر بالجهود الهادفة لان تصبح القوات اللبنانية المسلحة المسؤول الوحيد عن الامن في لبنان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مسؤولون أميركيون يشدِّدون على إجراء انتخابات رئاسية  في موعدها ويحمِلون على حزب الله   مصر اليوم - مسؤولون أميركيون يشدِّدون على إجراء انتخابات رئاسية  في موعدها ويحمِلون على حزب الله



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 20:03 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تكثّيف القصف على الموصل وتعديلات على خُطة تحرير البلدة

GMT 11:41 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مدير "كارنيغي" يرى صعوبة تطور العلاقات بين واشنطن وتايبي

GMT 11:25 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الكونغرس يحذِّر من تزايد الإرهاب بعد حادثة "جامعة أوهايو"

GMT 10:10 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

قطار انتصارات "الأهلي" يسعى إلى تخطي محطة "سموحة" الصعبة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon