مصر اليوم - جنايات القاهرة تستمع إلى دفاع أحمد رمزي في قضية القرن

كشف عن مُخطّط بين "الإخوان" و"حماس" لاستغلال التظاهرات

"جنايات القاهرة" تستمع إلى دفاع أحمد رمزي في "قضية القرن"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جنايات القاهرة تستمع إلى دفاع أحمد رمزي في قضية القرن

اللواء أحمد رمزي في قفص الاتهام
القاهرة ـ محمد الدوي

تستأنف محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، اليوم الخميس، الاستماع إلى مرافعة الدفاع عن مساعد وزير الداخليّة الأسبق لقطاع الأمن المركزيّ اللواء أحمد رمزي، في إعادة مُحاكمته مع الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال مبارك، ورجل الأعمال (الهارب) حسين سالم، ووزير الداخليّة الأسبق حبيب العادلي، و 6 من كبار مساعديه.
وقد ترافع الدكتور نبيل سالم، دفاع اللواء رمزي، الأربعاء، ودفع ببطلان أمر الإحالة "قرار الاتهام" في القضية، وإغفاله مساهمة عناصر أجنبيّة وفلسطينيّة مع عناصر داخليّة من جماعة "الإخوان"، في ارتكاب الجرائم محل الاتهام.
وأكد الدفاع أن المجني عليه معاذ السيد كامل، لم يُقتل في ميدان التحرير مثلما قالت النيابة في تحقيقاتها، وإنما قُتل أمام المتحف المصريّ، وأن المجني عليه أحمد محمود (الصحافي في الأهرام) لم تحدث الإصابة التي أودت بحياته في ميدان التحرير أيضًا يوم 28 كانون الثاني/يناير 2011، وإنما يوم 29 من الشهر ذاته، في شارع مجلس الشعب، وأن المجني عليه محمد الفرماوي حدثت إصابته في شارع الشيخ ريحان.
وذكر دفاع رمزي، أن النيابة أخذت على المتهم حسن عبدالرحمن، مساعد وزير الداخليّة لجهاز مباحث أمن الدولة، أنه أهمل في رصد تحركات بعض العناصر المسلّحة والأجنبيّة التي قامت بعمليات اقتحام السجون والمنشآت الأمنيّة، في حين أنه ما كان لتلك العناصر أن تقوم بعمليات استهداف السجون والمنشآت الأمنيّة قبل أن تقوم بإحداث "حالة من الفوضى" وسط التظاهرات، وأن تحقيقات النيابة العامة في وقائع التخابر المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسي وقيادات "الإخوان المسلمين"، تُشير إلى أن التنظيم الدولي الإخوانيّ كان يعد مُخططًا منذ العام 2005 بمساعدة كتائب "القسّام" الفلسطينيّة الذراع العسكريّة لحركة "حماس"، لإشاعة الفوضى وإسقاط الدولة المصريّة، وذلك بالتحالف مع التنظيمات المُتطرّفة في الداخل والخارج لتنفيذ أغراضهم، وأن المكاتبات الرسمية بين وزارة الخارجيّة وجهاز مباحث أمن الدولة، نقلًا عن مكتب التمثيل الدبلوماسيّ في رام الله، كشفت عن مخططات مشتركة بين "الإخوان" و"حماس" لاستغلال تحركات الجماهير في مصر، في تنفيذ مخططاتهم، وأن حركة "حماس"، أدخلت إلى مصر شحنات من الأسلحة الآلية الناريّة، والقذائف الصاروخيّة من طراز "أر بي جي" والمدافع المضادة للطائرات، علاوة على تسلل العشرات من كتائب "القسّام" وأفراد تنظيم "جيش الإسلام" الفلسطينيّ مُستخدمين الأنفاق السريّة غير الشرعيّة، فيما أشار الدفاع إلى أن تعليمات أحمد رمزي، بوصفه قائدًا للأمن المركزيّ، كانت بمنع تسليح القوات بالأسلحة الناريّة والطلقات الخرطوش، والاقتصار على الدرع والعصا و"بنادق الفيدرال" التي تُستخدم في إطلاق قنابل الغاز والطلقات الدافعة "الصوتية" فقط، وأن أوراق القضية كافة خلت تمامًا من أية أوامر أو تعليمات تُفيد بتسليح الأمن المركزيّ بأسلحة ناريّة وخرطوش أو خروجهم للانتشار بذلك النوع من السلاح.
وعرض دفاع اللواء رمزي، مقتطفات وجوانب من شهادات نائب رئيس الجمهوريّة السابق اللواء عمر سليمان، ووزيري الداخليّة السابقين محمود وجدي وأحمد جمال الدين، و مدير جهاز المخابرات العامة الأسبق اللواء مراد موافي، و رئيس هيئة الأمن القوميّ اللواء مصطفى عبدالنبي، وغيرهم من القيادات الأمنيّة، وذلك للتدليل على صحة دفاعه بقيام عدد من العناصر الأجنبيّة، خصوصًا الفلسطينيّة من حركة "حماس"، بالتسلل إلى مصر، وقيامها بارتكاب أعمال إجرامية مُسلّحة ضد منشآت الدولة الأمنيّة واقتحام السجون، وأن هؤلاء الشهود من كبار قيادات أجهزة الأمن والأجهزة السياديّة في الدولة، أكّدوا في شهاداتهم، أنه تم رصد عناصر مسلحة من تنظيم "حزب الله" اللبنانيّ وحركة "حماس"، قامت بالدخول خلال الفترة من 25 إلى 28 كانون الثاني/يناير 2011، وأن بعضًا منها تم رصد تواجده في ميدان التحرير، وأماكن قتل المتظاهرين، وأنه أُلقي القبض على البعض منهم وتسليمه إلى القوات المُسلّحة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جنايات القاهرة تستمع إلى دفاع أحمد رمزي في قضية القرن   مصر اليوم - جنايات القاهرة تستمع إلى دفاع أحمد رمزي في قضية القرن



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon