مصر اليوم - حزب الدستور يدعم المرشح حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة

أكّد أنَّ القرار جاء عقب استفتاء الأعضاء وصباحي يصفه بـ"الديمقراطي"

حزب "الدستور" يدعم المرشح حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزب الدستور يدعم المرشح حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة

حزب "الدستور" يدعم المرشح حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أعلن حزب "الدستور"، صباح الأربعاء، عن دعمه للمرشح حمدين صباحي، في انتخابات الرئاسة المقبلة، التي ستجرى في آيار/مايو المقبل. وأكّد الحزب، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقره الرئيسي، أنَّ "قرار الحزب بدعم صباحي جاء بناء على استطلاع لآراء أعضاء الحزب، في جميع أماناته، البالغة 332 أمانة على مستوى الجمهورية، تمَّ إجراؤه خلال الأيام السابقة، وحصد فيه صباحي غالبية أصوات الأعضاء".
وأشار إلى أنّه "أتيح لأعضاء الحزب الاختيار بين 4 خيارات، هي دعم المرشح حمدين صباحي، ودعم المرشح عبد الفتاح السيسي، ودعم مرشح آخر، وأخيراً مقاطعة الانتخابات الرئاسية، وجاءت النتائج النهائية لاستطلاع الرأي باختيار 59.3% من الأعضاء دعم حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية، يليهم 28.6% اختاروا مقاطعة الانتخابات، بينما صوّت 10.1% لصالح دعم عبد الفتاح السيسي، وأخيراً صوت 2% من الأعضاء لصالح دعم مرشح آخر".
وأوضحت رئيس حزب "الدستور" هالة شكر الله أنَّ "الحزب أجرى استفتاءً داخليًا بين أعضاء الحزب، بغية معرفة آرائهم بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة، وظهرت النتيجة الاثنين، وبناءً عليها اتخذت الهيئة العليا للحزب قرارها النهائي، بشأن المرشحين للانتخابات الرئاسية".
ومن جانبه، وصف المرشح الرئاسي المحتمل حمدين صباحي، قرار دعم حزب "الدستور" له في انتخابات الرئاسة بـ"القرار الديمقراطي"، موضحًا أنَّ "الحزب قرّر دعم المرشح الأقرب إلى أفكاره".
واعتبر صباحي أنَّ "انتخابات الرئاسة تعدُّ الاختبار الحقيقي للديمقراطية في مصر"، مشدّدًا على أنّه "سيواصل مسيرة الثورة عبر الانتخابات النزيهة".
ويذكر أنَّ حزب "الدستور" تأسس عام 2012، على يد كل من الحائز على جائزة "نوبل" للسلام 2005 محمد البرادعي، والطبيب أحمد حرارة، والسفير سيد قاسم، وأحمد دراج، وقد تأسس لـ"يكون جامعاً للطيف الشبابي الثوري المصري".
ومن المقرّر أن تنظم الانتخابات الرئاسية في مصر في 26 و27 آيار/مايو المقبل، على أن تعلن نتائج الجولة الأولى في الخامس من حزيران/يونيو 2014.
وتعقد جولة الإعادة في 16 و17 حزيران/يونيو، حال لم يحسم أي من المرشحين النتائج من الجولة الأولى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزب الدستور يدعم المرشح حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة   مصر اليوم - حزب الدستور يدعم المرشح حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon