مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع شباب ثورتي 25 يناير و30 يونيو في القصر الرئاسي

أعرب عن تمنيه تنحية الماضي كله مشدّدًا على ضرورة تحقيق مستقبل أفضل

المسلماني يجتمع مع شباب ثورتي "25 يناير" و"30 يونيو" في القصر الرئاسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع شباب ثورتي 25 يناير و30 يونيو في القصر الرئاسي

شباب ثورتي "25 يناير" و"30 يونيو" في القصر الرئاسي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكّد المستشار الإعلامي للرئيس الموقت أحمد المسلماني أنّه يتمنى تنحية الماضي بأكمله، سواء نظام مبارك أو مرسي، في ذكرى تنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك الثالثة، التي تأتي في 11 شباط/فبراير. وأوضح المسلماني، في لقائه مع شباب ثورتي "25 يناير" و"30 يونيو"، الاثنين، في قصر "الاتحادية"، أنّه "لم يكن من الممكن استضافة جميع الشباب الذين شاركوا في الثورتين، لأن عددهم يزيد على 30 مليوناً، وبالتالي فمن حق هؤلاء جميعاً، حتى الذين لم يخرجوا في الثورتين، أن يكون لهم صوت، وأن يكون لهم مستقبل أفضل".
وشدّد المسلماني على أنّ "القصر الرئاسي لا يوزع صكوك ملكية على شباب الثورة، وأن الشعب هو المتحدث الوحيد باسم الثور"، مشيرًا إلى أنّ "توجيه الدعوة لأحد لحضور لقاء في الرئاسة، ممثلاً للثورة، لا يرتب حقًا لأحد، ولا يمنع حقًا من أحد"، مبيّنًا أنّ "الرئاسة وجهت دعوة لـ ٣٠ شابًا، أي ما نسبته واحد في المليون، من ٣٠ مليون شاب، خرجوا في ثورتي ٢٥ يناير و٣٠ يونيو".
ولفت المسلماني إلى أنه تلقى ٣ اعتذارات من ناصر عبدالحميد، لمرض والدته، وخالد البلشي، لصدور صحيفته الجديدة، وسالم أبوضيف، الذي لم يستطع الحضور، مشيرًا إلى أنّ "أبوضيف وجّه له رسالة مفادها أنه ينبغي الاستعداد لمواجهة تحديات ضغوط التنظيم الدولي للإخوان في الخارج، ومواجهة الإرهاب"، مشدّدًا على أنه "لم تكن هناك أيّ اعتذارات سياسية عن اللقاء، الذي يتم بتوجيه من الرئيس".
من جانبه، أكّد عضو حركة "الدفاع عن الجمهورية" عبدالله المغازي، خلال اللقاء، أنّه "ضد إنشاء مفوضية الشباب، لأنها عمل فوقي، صادر من رئاسة الجمهورية"، مطالبًا بعدم إنشائها، بغية أن لا تكون فتيل أزمة مع الرئيس المقبل.
وطالب ممثل "رابطة شباب القبائل العربية" محمد حبر بـ"إنشاء مشروعات حقيقية لتنمية سيناء"، مؤكّدًا أنّ "سيناء تعاني من التهميش منذ عصور".
ودعا بعض الحضور إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين للرئاسة، لاسيما بشأن استخدام مرافق ومنشآت الدولة في عقد المؤتمرات، والدعاية الانتخابية في وسائل الإعلام الرسمية، والقومية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع شباب ثورتي 25 يناير و30 يونيو في القصر الرئاسي   مصر اليوم - المسلماني يجتمع مع شباب ثورتي 25 يناير و30 يونيو في القصر الرئاسي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon