مصر اليوم - معبد يهودي في دمشق يتعرض للسرقة والتدمير

بُني تكريمًا لنبي الله إلياس وعمره 2000 عام

معبد يهودي في دمشق يتعرض للسرقة والتدمير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معبد يهودي في دمشق يتعرض للسرقة والتدمير

معبد يهودي في دمشق يتعرض للسرقة والتدمير
دمشق - جورج الشامي

تعرض معبد يهودي، عمره 2000 عام، في أحد أحياء دمشق للنهب والسرقة، حسب ما أكّد أطراف في المعارضة السورية، ووفقًا لم تناقلته وسائل إعلام النظام السوري. حيث قال مدير عام الآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم "إن الأضرار طفيفة حتى الآن في معبد جوبر، الذي شيد تكريمًا للنبي إلياس"، وأضاف "إن مسؤولي الطائفة اليهودية المحليين يقولون إن حرمة المكان قد انتهكت، وحدثت أعمال نهب، لكنه لا يستطيع تأكيد طبيعة أعمال السرقة، دون إجراء تحقيق".
وأوضح عبد الكريم "إن مسؤولي الطائفة حاولوا قبل نحو أربعة شهور الذهاب إلى هناك، وتم منعهم من الدخول، لسبب وجود مقاتلين"، وتابع أن "السلطات تعتقد أن اللصوص سرقوا ثريات ذهبية، وأيقونات عمرها من 70 إلى 100 عام"، مشيرًا إلى أنه "يشكك في سرقة آلاف المخطوطات، التي لا تقدر بثمن من المعبد، حيث أن معظمها، بما فيها كتب التوراة المحفوظة في خزانات من الفضة، نقلت بالفعل إلى المعبد الواقع في مدينة دمشق القديمة، وهو أحد المواقع المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)".
وأكد عبد الكريم أن "المواقع اليهودية الأخرى لم يلحق بها أي أضرار، وهي تحت سيطرة الحكومة"، مُبينًا أن "السلطات تتعامل مع هذه المعابد اليهودية على أساس قيمتها الأثرية، مثلما يتم التعامل مع أي مسجد أو كنيسة، وأن اليهود، الذين لا يزالون يعيشون في دمشق، يخزنون التحف اليهودية في معبد في الحي اليهودي في المدينة القديمة، يعود إلى العصر العثماني، ولا تزال الطائفة اليهودية الصغيرة في سورية تصلي فيه".
يذكر أن معبد جوبر يقع في حي جوبر المدمر، على الأطراف الجنوبية لدمشق، والذي عاشت فيه طائفة يهودية كبيرة لمئات السنين، حتى أوائل القرن التاسع عشر.
وبدأ مقاتلو المعارضة، الذين يسعون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد، التحرك إلى جوبر في تموز/ يوليو الماضي، وتتعرض المنطقة منذ ذلك الحين لقصف عنيف بالطائرات والمدفعية، وتلقي الجماعات الموالية للأسد باللوم على مقاتلي المعارضة في الأضرار التي لحقت بآثار سورية، في حين تحمل المعارضة الحكومة المسؤولية عن ذلك.
وأظهرت لقطات مصورة الجانبين وهما يدمران قلاعًا وأضرحة قديمة بالقصف والقتال والتفجيرات، فيما قال ناشط مع المعارضة، يعيش في المنطقة، ويدعى محمد الشامي، "تعرضت جوبر للقصف على يد قوات الأسد على مدى أكثر من 60 يومًا، لم يسلم مبنى من القصف في جوبر، سواءًا كان مقدسًا أم لا"، وأضاف متحدثاً عبر خدمة سكايب على الإنترنت "لكن لحسن الحظ قام المجلس المحلي في جوبر بنقل كثير من التحف من المعبد، ويتم تخزينها حاليًا من أجل سلامتها"، بينما رصد نشطاء سقوط ست قذائف مورتر على الأقل على المعبد، لكن الأضرار التي نجمت عن ذلك طفيفة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معبد يهودي في دمشق يتعرض للسرقة والتدمير   مصر اليوم - معبد يهودي في دمشق يتعرض للسرقة والتدمير



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد

GMT 04:06 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يُظهر العنف الذي يُمارَس ضد الأطفال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon