مصر اليوم - وزير الثقافة المغربي الصبيحي يُهدد بالاستقالة من حكومة بنكيران

في ظل تجاهل المسؤولين الكبار لدعم خططه

وزير الثقافة المغربي الصبيحي يُهدد بالاستقالة من حكومة بنكيران

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الثقافة المغربي الصبيحي يُهدد بالاستقالة من حكومة بنكيران

وزير الثقافة المغربي محمد أمين الصبيحي
الرباط ـ منال وهبي

هدد وزير الثقافة المغربي، محمد أمين الصبيحي، بتقديم استقالته من حكومة عبدالإله بنكيران، في حال لم يتسن له تنفيذ التزاماته، كاشفًا عن عراقيل تحول من دون تنفيذ إستراتيجيته للمغرب الثقافي في أفق 2020، إذ يمتنع بعض مسؤولي المدن الكبرى عن مدّ يد المساعدة لتهيئة الأرضية الصلبة لتنزيل مقتضياتها التنزيل السليم على أرض الواقع.وجاءت تصريحات الصبيحي، خلال ندوة حضرها في المعرض الدولي  للكتاب، الإثنين، تعني بـ"السياسات الثقافية أي إستراتيجية للنهوض الثقافي"، حيث لوّح بالانسحاب بالقول "إذا لم أف بالتزاماتي سأكون أول المنسحبين من الحكومة"، معربًا عن أسفه مما اعتبره "لا مبالاة مسؤولي المدن الكبرى"، موضحًا أنه "راسل عددًا منهم يطالب بتوفير بقع أرضية لتشييد مؤسسات ثقافية، فلم يتلق أي رد بالإيجاب، وأنه قدم نموذجين لهذا التعامل، الأول يهم مدينة الرباط، حيث تقدم العام الماضي برسالة إلى مسؤولين، فضل عدم ذكر أسمائهم، يعلن عبرها عن مشروع لنقل المعهد الوطني للموسيقى الكائن في أكدال، والمتواجد حاليًا في عمارة غير لائقة، لكنه لم يتلق أي إجابة في وقت يلزم مبلغ ثلاثين مليون درهم ( ما يعادل 3600000 دولار) لبنائه، والثاني يخص مدينة الخميسات، حيث وجه رسالة إلى المحافظ  للبحث في إمكان يإيجاد بقعة أرضية لبناء مؤسسة ثقافية متكاملة، وتفاجأ بالجواب الذي جاء متأخرًا بعد 6 أشهر من الانتظار، ليخبرونا أنه ليس باستطاعتهم شراء تلك الأرض"، على حد قوله. ولفت وزير الثقافة إلى أن السياسة الثقافية رغم ضعف موازنة الوزارة، التي لم تتجاوز حتى الآن عتبة 0.3 في المائة من مجموع الموازنة العمومية للدولة، مضيفًا أن "رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران وعدنا أنها ستصل إلى واحد في المائة في أعقاب السنتين أو الثلاث المقبلة"، كاشفًا عن أنه قبل مرحلة  تنزيل مقتضيات إستراتيجية المغربية الثقافي 2020، يجب العمل على ضرورة حل إشكالين حيويين هما، الأول يتعلق بالبنية التحتية الثقافية، إذ لا يكفي ما يتوافر حاليًا من عدد لمؤسسات العرض الثقافي، والثاني إعادة النظر في آليات الدعم التي أصبحت آليات متجاوزة وليس لها الوقع المنتظر، وفوق هذا فإن وزارة الثقافة ليست شركة إنتاج، ولا تملك صلاحية اختيار وفرض أنواع الإبداعات التي تدعم، بل إن ذلك بعتبر من صميم صلاحيات الجمهور". وأكد الصبيحي أن "الثقافة ليست فقط قطاعًا حكوميًا، بل تهم كل الفاعلين في هذا الميدان، وأنه من دون ذلك، لا يكون لها وقع في المجتمع، وأنه خلال ولايته على رأس وزارة الثقافة، حرص على إعطاء مدلول لهذه الوزارة، من خلال مقاربة تشاركية مع الجمعيات، والاعتماد على سياسة القرب والقطع مع النخبوية والالتزام بالحكامة، وأن ذلك ساهم بتحسين صورة الوزارة لدى المجتمع".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الثقافة المغربي الصبيحي يُهدد بالاستقالة من حكومة بنكيران   مصر اليوم - وزير الثقافة المغربي الصبيحي يُهدد بالاستقالة من حكومة بنكيران



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon