مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا

الأبخرة السامة تقتل أي كائن حي قريب منها

علماء الآثار يكتشفون "أبواب جهنم" اليونانية في تركيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا

علماء الآثار يكتشفون "أبواب جهنم" اليونانية
أنقرة ـ جلال فواز

قال علماء الآثار أنهم اكتشفوا "أبواب جهنم"، البوابة التي تؤدي إلى العالم السفلي في أساطير اليونان والرومان، في مدينة هيرابوليس الفريجيانية القديمة، التي تقع اليوم في باموكالي جنوب غربي تركيا، وهو قريب من مواصفات ما يُعرف في اليونان باسم بلوتونيون "Ploutonion".

وفي الماضي، كان يُقال أن "معبدًا صغيرًا، ذو أعمدة يونانية رومانية، مقابله جدار فيه عدد من الدرجات، تؤدي إلى باب كهف، مليء بالغازات الكريهة والضارة"، وأوضح عالم الجغرافيا اليوناني استرابو (63/64 قبل الميلاد)، في مؤلفاته وصفًا للموقع، حيث قال أنه "مكان فيه بخار ضبابي، وكثيف، بالكاد يرى الإنسان الأرض فيه، وأي حيوان يدخل إلى المكان يتوفى في الحال، ألقيت داخله عصافيرًا، لمنها ماتت في لحظات، بعد استنشاقها نفسًا واحدًا داخله". الأمر الذي لم يثني علماء الآثار المعاصرين عن البحث عن المعبد السالف ذكره، حيث قاد أستاذ علم الآثار الكلاسيكية في جامعة "سالنتو" عالم الآثار الإيطالي فرانشيسكو داندريا فريقًا بحثيًا، اكتشف ما كانوا يعتقدون أنها أنقاض الموقع، وتم الإعلان عن هذا الاكتشاف في مؤتمر بشأن علم الآثار الإيطالية في إسطنبول، حيث قال فرانشيسكو أنه "نجح مع فريقه في تحديد الموقع، من خلال إعادة بناء طريق الينابيع الحرارية". وعثر علماء الآثار بين الأطلال على كهف ذو أعمدة شبه يونانية (تم بناؤها على الطراز اليوناني القديم)، كان عليها كتابة منقوشة لآلهة العالم السفلي، "بلوتو"، و"كور" Kore. وقال فرانشيسكو، في حديث إلى "ديسكفري نيوز"، "لقد رأينا محتويات الكهف المخيفة أثناء عملية الاستكشاف، طيور عدة لقت حتفها، حين كانوا يحاولون الاقتراب منه، حيث كانت أبخرة ثاني أكسيد الكربون تقتلهم على الفور". كما عثر أيضًا على آثار بركة، وخطوات فوق الكهف، الذي يعتقد أنه قريب جدًا من وصف الموقع في المصادر القديمة الأثرية. وقال داندريا، لقناة "ديسكفري تي في"، أنه قدم وصفًا رائعًا للحياة، التي ربما كانت في الكهف في العصور الماضية، "ربما كانت الناس تشاهد طقوسًا مقدسة على هذه السلالم، لكن لم يكن بإمكانهم الاقتراب من الفتحة، والكهنة فقط هم من كان بإمكانهم الوقوف أمام البوابة، حيث كان يتم اعطاء الحجاج، الذين يصلون إلى الموقع، طيورًا صغيرة لاختبار التأثير المميت للكهف، بينما كان الكهنة يضحون بالثيران للإله بلوتو، الذي كان يهلوس بجنون من الأبخرة السامة". وظل الموقع يعمل بكامل طاقته حتى القرن الرابع بعد الميلاد، حيث كان مقصدًا هامًا لحجاج آخر جماعة وثنية مثقفة، ويعتقد المؤرخون أنه قد تمت سرقة الموقع على يد مسيحي القرن السادس بعد الميلاد، بالإضافة إلى عدد من الزلازل التي ضربته. واشتهر عالم الآثار باكتشافه مقبرة "القديس فيليب"، وهو واحد من الـ12 حواري التابعين للسيد المسيح، في هيرابوليس عام 2011، بعد بحث أثري واسع استمر لمدة عامين. كذلك اكتشف المدينة الأثرية "يومينس الثاني" (ملك بيرغامون)، التي سيطر عليها الرومان في 133 قبل الميلاد، والتي ازدهرت تحت الحكم الروماني، حيث تم بناء المعابد، والمسارح، وتوافد الناس للاستحمام في الينابيع الساخنة، وكان يُعتقد أنها وسيلة للشفاء

  مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا

 

  مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا

  مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا   مصر اليوم - علماء الآثار يكتشفون أبواب جهنم اليونانية في تركيا



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد

GMT 04:06 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يُظهر العنف الذي يُمارَس ضد الأطفال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon