مصر اليوم - قطر تعيد تمثالين إلى اليونان وسط نزاع على تغطية الأجزاء العارية منهما

كان مقررًا عرضهما في "دورة الألعاب الأوليمبية: الماضي والحاضر"

قطر تعيد تمثالين إلى اليونان وسط نزاع على تغطية الأجزاء العارية منهما

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قطر تعيد تمثالين إلى اليونان وسط نزاع على تغطية الأجزاء العارية منهما

تمثال قديم لرياضي يوناني
أثينا ـ سلوى عمر

استعادت اليونان تمثالين قديمين لرياضيين يونانيين تعذر عرضهما في معرض خاص للرياضة الأوليمبية في قطر كما كان مقررًا، لأن منظمي معرض قطر كانوا يريدون تغطية عورتي التمثالين بقماش أسود، وقال مسؤولون إنه خلاف لا يريده أحد، لا اليونانيون، ولا القطريون، ولا التمثالان العاريان اللذان أثارا الضجة.وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية "إنه خلاف كلاسيكي سببه الثقافات، فقد وجدت اليونان نفسها على  خلاف مع الدولة الغنية بالنفط وهي أمة حريصة على الجذب المالي، وعلى عرض روائع تصور الرياضيين في معرض مخصص للألعاب الأوليمبية". وأكد مسؤول في وزارة الثقافة أن "التماثيل الآن عادت مرة أخرى إلى المتحف الأثري الوطني في أثينا".  واندلع النزاع - مع أن السلطات لا تطلق عليه اسم "نزاع"- عندما وصل وزير ثقافة اليونان كوستاس تزافارا إلى الدوحة، الشهر الماضي، ليكتشف أن كنوز بلاده تم تغطيتها بمعطف طويل من القماش، خوفًا من إغضاب المتفرجات من الإناث. وأضافت مسؤولة كانت موجودة في ذلك الوقت "في مجتمع فيه بعض القوانين والسلطات والتقاليد من المحتمل أن تصاب النساء بصدمة من خلال رؤية مثل هذه الأمور، حتى على التماثيل". وقالت لصحيفة "غارديان": "الوزير، بطبيعة الحال، قال إنه يحترم تمامًا التقاليد المحلية، ولكنه لا يستطيع قبول عرض الآثار على غير حالتها الطبيعية، فقد كانت أعمالاً فنية عظيمة، وكان من الخطأ عرضها بتلك الطريقة".  ويمثل التمثالان شابين عاريين، كما كان الرياضيون الأولمبيون في العصور القديمة، ويرقى الأول إلى القرن السادس قبل الميلاد والثاني هو النسخة الرومانية لرياضي يوناني كلاسيكي، محور معرض بعنوان "دورة الالعاب الأولمبية: الماضي والحاضر". كانت اليونان المعرضة الأن للإفلاس مسرورة لتسهيل المهمة عندما قام المنظمون في الدوحة بالاتصال بها، فهى دولة غارقة في أسوأ أزمة اقتصادية في العصر الحديث، لذلك كانت الدولة الغارقة في الديون حريصة على الاستثمار مع الدولة الخليجية، التي وعدت هذا العام أن تصب مليار يورو في صندوق الاستثمار المشترك. وقام أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أخيرًا بشراء ستة جزر في البحر الأيوني في بادرة أمل أخرى، بهدف بناء قصور عليها لزوجاته الثلاث وأطفاله الـ 24. واستغل وزير الثقافة تزافارا خلال زيارة إلى العاصمة القطرية لافتتاح المعرض الفرصة لوصف المعرض بأنه "فتح جسر الصداقة" بين البلدين، ولكن كان اكتشاف تغطية الآثار نكسة بسيطة". وأوضحت المسؤولة: "كان كل شيء وديًا للغاية، وعندما رفض طلبنا لإزالة القماش من على التماثيل تم إرسالها مرة أخرى إلى أثينا".  يضم المعرض - الذي سبق أن تم استضافته في برلين - أكثر من 700 عمل فني من مختلف أنحاء اليونان، بما في ذلك الكثير من التماثيل العارية.  ويبقى من غير الواضح لماذا اتخذت السلطات القطرية هذه الخطوات على الآثار رغم وصف المسؤولين في أثينا الرياضيين الشباب من "Eleusis" بأنها أعمال جميلة وخاصة.   

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قطر تعيد تمثالين إلى اليونان وسط نزاع على تغطية الأجزاء العارية منهما   مصر اليوم - قطر تعيد تمثالين إلى اليونان وسط نزاع على تغطية الأجزاء العارية منهما



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 08:43 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تنظيم فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان بغداد السينمائي

GMT 09:29 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هيلين مارتن تتوج بجائزة ترنر لعام 2016 في لندن

GMT 19:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أفضل كتب 2016 عن حياة الفنانين العالميين وتأثيرهم في المجتمع

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon