مصر اليوم - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء

قالت إن الحكومة منعت تسجيل 19 من مسميات مواليدهم خلال عام ونصف

الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء

صورة أرشيفية لاطفال الامازيغ
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور قالت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، إن مصالح الحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية، منعت تسجيل 19 اسمًا أمازيغيًا خلال العام ونصف العام الماضية، ورفعت الشبكة من احتجاجاتها ضد الحكومة، بعدما رفضت إحدى مصالح تسجيل الولادات في الدار البيضاء تسجيل مولودة أمازيغية تحت اسم "سيلين"، بمبرر أن هذا الاسم غير وارد في لوائح اللجنة العليا للحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية، وبالتالي لا يمكن بمقتضى القانون تسجيل هذا الاسم في سجلات الحالة المدنية، كما جاء على لسان أحد أعضاء الشبكة.
   ورفعت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة رسالة إلى رئاسة الحكومة وأخرى إلى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ووزارة العدل ، ووزير الداخلية ، قالت فيها إن "الحكومة بهذا العدد من الأسماء المرفوض تسجيلها والبالغ 19، حققت رقمًا قياسيًا".
  وأضافت الرسالة أنه "بالرغم من تأكيد الحكومة وعدد من وزرائها على احترام المقتضيات الجديدة للدستور ولتعهداته الدولية لحقوق الإنسان بما فيها حق الأمازيغ في تسمية أبنائهم باسم أمازيغي، فإن الحكومة وعبرها المسؤولون عن مكاتب الحالة المدنية في المغرب وخارجه، ما يزالون متمادين في ممارسة ونهج أساليب أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها ممارسات تمييزية وعنصرية تستهدف الأمازيغ في التشبث في هويتهم الأمازيغية والاستمرار في قمع حقهم في الشخصية القانونية".
   ودعت رسالة الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة إلى "تنفيذ الالتزامات الدولية للمغرب في مجال احترام حقوق الإنسان كاملة من دون أي تجزيء لها، ومنها التوصيات الصادرة عن اللجنة الأممية الخاصة بمناهضة أشكال التمييز العنصري كافة، والتي تدعو فيها اللجنة الأممية صراحة الدولة المغربية إلى احترام الحقوق الضامنة للكرامة ومنها حق اختيار وتسجيل الأبناء بأسماء أمازيغية من دون قيد أو شرط".
  وطالبت الشبكة وزارة الداخلية بـ"إلغاء اللجنة العليا للحالة المدنية وتعويضها بآليات ديمقراطية وتشاركية تضمن حقوق المواطنين والمواطنات جميعهم، ومراجعة القوانين والتشريعات المكرسة للتمييز العنصري في المغرب، وتبني سياسات واضحة من شأنها تجاوز الارتباك الحاصل لدى الحكومة والبرلمان في تفعيل مضامين الدستور ذات الصلة بمجال الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية".
  يشار إلى أن مصالح الحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية تمنع تسجيل 19 اسمًا بسجلات الحالة المدنية، بدعوى أنها أسماء أمازيغية وليست عربية، وهي "أمناء"،و "أيور"، و أنير"، و "أمازيغ"، و"أماسين"،و "أمنار"، و "نوميديا"،و "سواف"، و "تاشفين"، و "سيمان"، و "تايزيري"، و "زيري"،  و"أسمان"، و "تيليلا" ، و "توناروز"، و "توفيتري التي تعني "أجمل من القمر" و"يوبا،" بالإضافة إلى أسماء أخرى ك"سيفاو" و" مازيلي"، و "سيلين".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء   مصر اليوم - الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تطالب المغرب برفع الحظر على الأسماء



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon