مصر اليوم - الطائفة الموسوية ترعى أكبر مقبرة يهودية في شمال بغداد

بعدما عانت من الإهمال وعدم الصيانة منذ عقود

الطائفة الموسوية ترعى أكبر مقبرة يهودية في شمال بغداد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطائفة الموسوية ترعى أكبر مقبرة يهودية في شمال بغداد

أكبر مقبرة يهودية تقع في مدينة الصدر في بغداد
بغداد ـ نجلاء صلاح الدين

سكن اليهود في تاريخ العراق المعاصر المدن الكبيرة، مثل بغداد والبصرة والموصل، وكانت لهم أحياء عُرفت بأسمائهم، كـ"عكد اليهود" أي زقاق اليهود في منطقة البتاوين في بغداد. وازدهرت هذه المناطق بأنها من المناطق الجميلة والغنية، لكن وبعد خروج اليهود من العراق وسلب ممتلكاتهم فيما بات يعرف بـ"الفرهود"، عانت هذه المناطق من الإهمال الشديد، ولم تشهد أي عملية صيانة أو إعمار منذ أربعينات القرن الماضي، وشملت المقبرة الكبيرة لليهود التي كان يملكها مواطن يهودي يُدعى دانيال، الذي تبرع ببنائها للمواطنيين اليهود، والذي تم شراؤها بمبلغ مليون دينار عراقي حينها.
وتقع أكبر مقبرة يهودية في مدينة الصدر في بغداد، وهي عبارة عن مقبرة عادية لا تختلف كثيرًا عن المقابر العراقية من الناحية الشكل العمراني للقبور، فيما قال المسؤول عن هذه المقبرة زياد البياتي، إنها تضم أربعة ألاف يهودي ماتوا على مدى القرن الماضي، وقد انتقلت المقبرة إلى منطقة الحبيبية عام 1975، حيث كانت في حي النهضة وسط العاصمة التي كانت مكتظة بالسكان، مما اضطرت الحكومة السابقة إلى نقلها إلى مكان أوسع ومفتوح بعيدًا عن الازدحام السكاني، واتخذ القرار بنقلها إلى خارج المدينة، وقد استلمت رعاية هذه المقبرة منذ نقلها إلى هنا في العام 1975".
وأضاف البياتي، لـ"مصر اليوم"، "سمعت من والدي أنه تم نقل رفات الألاف من المتوفين  بإشراف من قبل الحكومة السابقة ووزارة الأوقاف ورجال دين"، لافتًا إلى "عدم وجود أفراد أو جماعات يزورونها، وأن الكتابة باللغة العبرية على القبور، وقد دفن هنا عزرا ناجي زلخا وعدد من أصحابه، وهؤلاء كانوا خمسة، أعدمهم النظام العراقي السابق لتهمة التجسس لحساب إسرائيل، وقد دفنوا متقاربين، وهناك قبر لطيار يهودي أيضًا، وامرأاة من الطائفة اليهودية التي لم تترك العراق، وتعمل في إحدى مستشفيات بغداد وتم دفنها مع بقية أبناء طائفتها عام 2009 "، مضيفًا أن من يتولى الإنفاق والترميم والخدمات على المقبرة اليهودية هي الطائفة الموسوية، ومقرها في شارع النهر الواقع على ضفة دجلة بجانب الرصافة، وهو من أقدم وأشهر الشوارع في بغداد، وهي المسؤولة عن دفع فواتير الماء والكهرباء أيضًا، وترميم القبور، والشواهد، وتتحمل المتعلقات المادية الأخرى".
وأشار البياتي إلى زيارة مواطن عراقي مقيم في بريطانيا منذ أشهر إلى أضرحة تعود لذويه، وهي كانت آخر زيارة لشخص للمقبرة، برغم أحفاد وعوائل المدفونين موجودين في دول الخارج، مضيفًا أن "طريقة الدفن والطقوس التي يقوم بها اليهود لموتاهم هي مشابهة للطريقة الاسلامية".
وردًا على سؤال عن تعرض المقبرة الى التجاوز من قبل المواطنين برغم تعرض الكثير من المؤسسات الحكومية إلى ذلك، لا سيما أنها تقع في منطقة فقيرة، أجاب "لم تتعرض المقبرة للتجاوز من قبل المواطنين, إنهم يحترمون المكان, لا سيما أنها تضم ألاف الأموات،لكن القوات الأميركية اقتحمت بدبابة السياج الخارجي، وأحدثت فيه ضررًا بالغًا بعد أن تحصن جنود من الجيش العراقي السابق داخل المقبرة، وكان ذلك في العام 2003 مما تطلب إعادة إعماره ثانية".
وقال مقرر لجنة السياحة والأثار في مجلس النواب العراقي أحمد العباسي، لـ"مصر اليوم"، "ليس لديّ علم بوجود مقبرة لليهود في بغداد، ولم تطرح على لجنة السياحة والآثار هكذا موضوع"، كما أكد الكلام السابق رئيس لجنة الأوقاف الدينية في البرلمان العراقي النائب علي العلاق، بأنه "ليس لديه علم بالموضوع إطلاقًا" .
ويعود تاريخ اليهود في العراق إلى حملات السبي التي قاد آخرها ابن الملك البابلي نبو خذ نصر عام (586 ق.م.)، والتي سُبي خلالها نحو 40 ألف يهودي إلى بابل ، وحرّم على اليهود العودة إلى موطنهم في العصر البابلي، واستمر هذا المنع إلى حين سيطرة الأخمينيين على البلاد، حيث سمح لهم بالعودة إلى إسرائيل، فعاد بعضهم، في حين بقى كثيرون حتى مطلع القرن العشرين ميلادي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطائفة الموسوية ترعى أكبر مقبرة يهودية في شمال بغداد   مصر اليوم - الطائفة الموسوية ترعى أكبر مقبرة يهودية في شمال بغداد



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 19:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أفضل كتب 2016 عن حياة الفنانين العالميين وتأثيرهم في المجتمع

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon