مصر اليوم - قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية

تجار الآثار يهددون تراث المدينة مع صعوبة إحصاء عمليات التخريب

قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية

قلعة بصري في محافظة درعا
دمشق - جورج الشامي

تستخدم قوات الحكومة السورية ساحة قلعة بصري بمحافظة درعا موضعا للمدفعية وقذائف الهاون بينما تبني السواتر الترابية في محيط الحرم الأثري الذي تحول إلى ثكنة عسكرية يمنع الاقتراب منها من قبل الأهالي. وتعرضت القلعة الأثرية التي تقع في مدينة "بصري الشام" إحدى أشهر المدن الأثرية التراثية في سورية لإصابات بقذائف الهاون وشظايا الصواريخ ما أدى إلى أضرار بالحرم الأثري والأسوار.
ويقول الناشط الإعلامي أبو عمار الحوراني إن قذائف المدفعية طالت أغلبية الأماكن الأثرية في بصري مثل "الكليبة "سرير بنت الملك" والسوق الرئيسية والباب النبطي والقوس المركزي ومدرسة الحاج ومسرح بصري ومئذنة المسجد الفاطمي والمسجد نفسه".
ونقل الحوراني أن قوات الحكومة "دخلت مبرك ناقة الرسول محمد "ص" وهي من أهم المعالم الدينية في المدينة حيث كتبوا فيه عبارات مسيئة لقيمة المكان كما تمت الإساءة لدير الراهب بحيرا ذو القيمة الدينية الكبيرة".
وتقوم حالياً الكثير من عمليات الحفر العشوائي والتنقيب من قبل تجار الآثار وهو ما يهدد تراث المدينة بالدمار ويصعب إحصاء عمليات التخريب حالياً بسبب سيطرة قوات الحكومة على معظم المدينة ومنع الاقتراب من الأماكن الأثرية.
وكانت منظمة اليونسكو للتراث العالمي قد أدرجت منذ حوالي شهر ستة مواقع أثرية سورية مهددة بالدمار منها بصري المسجلة على قائمة التراث العالمي منذ عام 1980.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية   مصر اليوم - قلعة بصري تتحول إلى ثكنة عسكرية والحكومة تستخدم ساحتها موقعا للمدفعية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon