مصر اليوم - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي

ضمت عشرات المثقفين والفنانين اللبنانيين والسوريين

وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي

الفنان الشكيلي السوري يوسف عبدلكي
دمشق ـ جورج الشامي

تحت عنوان "الحرية ليوسف عبدلكي" تجمع في وقفة تضامنية لإطلاق سراح الفنان الشكيلي السوري يوسف عبدلكي (62 سنة) عشرات الفنانين اللبنانيين والسوريين في قاعة أجيال للعروض الفنية في بيروت الثلاثاء الماضي، وذلك إثر اعتقاله من قبل أجهزة أمن النظام يوم الخميس 18 تموز بمدينة طرطوس، وشارك في التضامن عدد من المثقفين اللبنانين والسوريين منهم الشاعر والروائي اللبناني عباس بيضون  والتشكيلي السوري حمود شنتوت والكاتب حازم الأمين والنحاتة السورية عروبة ديب، إلى جانب وابنته ليلى عبدلكي وزوجته المخرجة السينمائية هالة العبدالله، التي قالت للصحفيين "اليوم نحن مجتمعون بصالة أجيال ببيروت الحمرا بناء إلى رغبة أصدقاء يوسف الرسامين والفنانين ومحبي الحرية، لأنها الطريقة أنا شفتها كثير طريقة حلوة ومؤثرة كثير أن يجتمعوا بوجود لوحات يوسف لنتذكره ونتمنى الحرية له ولكل المعتقلين السياسيين من قبل النظام السوري". وأدان عشرات المثقفين العرب والأجانب اعتقال سلطات الأمن للفنان التشكيلي يوسف عبد لكي ، وطالبوا بإطلاق سراحه، ووصفوا اعتقاله بأنه "عمل إرهابي تمارسه الأجهزة الأمنية السورية الرسمية". وذكر بيان تبنته مجلة "دمشق" الثقافية، التي تصدر في لندن أن "اختطاف عبد لكي يعتبر عملا قمعيا يُضاف إلى الأعمال الإرهابية التي تمارسها الأجهزة الأمنية للنظام"، وطالبت الجمعية بإطلاق سراحه و جميع الكُتاب والمفكرين والفنانين داخل السجون، وكذلك جميع المعتقلين السوريين في السجون ". وأضاف البيان "أن عبد لكي اشتهر بأعماله التي تطالب بالحرية منذ أوائل السبعينات، ويعتبر النظام عبد لكي خطرا بسبب رسوماته"، وحمل البيان "النظام السوري المسؤولية عن أي أذى يمكن أن يلحق بعبد لكي". الجدير بالذكر ان الفنان يوسف عبد لكي من مواليد القامشلي 1951 شارك في العديد من النشاطات الثقافية والفنية لدعم الثورة السلمية داخل سوريا وخارجها, وأسس مع فنانين آخرين رابطة الفنانين التشكيليين الأحرار في سوريا .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي   مصر اليوم - وقفة تضامنية لإطلاق سراح التشكيلي السوري يوسف عبدلكي



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon