مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج

أسقف كانتربري السابق روان ويليامز

المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج

روان ويليامز رئيس أساقفة كانتربري السابق
لندن ـ سامر شهاب

قال روان ويليامز رئيس أساقفة كانتربري السابق أن المسيحيين الذين يشتكون من الاضطهاد في بريطانيا بحاجة إلى "النضح"،معتبراً "أن المؤمنين المتدينين ينبغي عليهم التحفظ في الشكوى حول طريقة التعامل معهم في الدول الغربية، و أن هؤلاء الذين يزعمون أنهم مضطهدون يجعلونه قلقا للغاية". وأضاف قائلا :"إن عدم تقديرهم على نحو جاد أو السخرية منهم في بريطانيا والولايات المتحدة لا يقارن بالبيئة العدائية المميتة التي يعاني منها غيرهم من المسحيين في مناطق أخرى من العالم".
وحث ويليامز في "معرض الكتاب الدولي" في إدنبره، "هؤلاء الذين يشتكون من سوء المعاملة بسبب معتقداتهم في بريطانيا، على النضج والتحلي بالمسؤولية". وقال: "أن وجهة نظره تلك تشكلت من واقع اجتماعه بعدد من المؤمنين من الديانات كافة الذين يعانون في العالم".
وأضاف اللورد ويليام الذي تخلى عن منصبه في كانتربيري مع نهاية عام 2012
 "أنه عند التواصل مع الأقليات الحقيقية المضطهدة سوف نعلم حقيقة المقصود بكلمة الاضطهاد، إذ أن كلمة الاضطهاد لا يمكن استخدامها لوصف حالة معتدلة من الضيق والانزعاج".
وتابع قائلا:"أنه دائما ما يشعر بالانزعاج والقلق عندما يجد البعض في بريطانيا أو الولايات المتحدة يتحدث عن اضطهاد المسيحيين أو المؤمنين"، و أنه" ينبغي أن تحظى باحترام الآخرين إذا أردت ان ينظر إليك المجتمع نظرة جدية، وبالتالي فإنه ينبغي ألا نخلط بين حالات الضيق وعدم الارتياح وبين أعمال القسوة والوحشية الممنهجة والمميتة في بعض الحيان فهذا هو الاضطهاد الحقيقي وهو ليس بالضبط ما نواجهه في العالم الغربي".
اما البارونة البريطانية نيوبرغر فقد قالت من جانبها: "أن المتدينين بحاجة إلى عرض قضيتهم بطريقة أفضل".
وفي مطلع هذا العام قال اللورد كاري وهو رئيس سابق لأساقفة كانتربيري :"أن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني يغذي مخاوف اضطهاد المسيحيين في بريطانيا"، واصفا "تلك المخاوف بأنها تنطوي على مبالغة لأن قليلين هم الذين يعانون من الاضطهاد في بريطانيا"، وقال أيضا "أن الكثيرين من المسيحيين في بريطانيا يشككون في مدى إخلاص كاميرون عندما تعهد بدعم حقوقهم بعد أن أكد استطلاع للرأي ظهر مؤخرا على أن ثلثي المؤمنين يعانون الآن من اضطهاد الأقلية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج   مصر اليوم - المسيحيون المضطهدون في بريطانيا بحاجة إلى النضج



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon