مصر اليوم - المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

الموروث الثقافي الحساني تحت مجهر مهرجان طانطان

المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية

ميدان "السلم والتسامح"
طانطان - آمال العياشي

تتواصل فعاليات موسم "طانطان" الذي اختير له خلال دورته التاسعة لهذه السنة شعار "الموروث الثقافي الحساني رافعة أساسية للتنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة" والمنظمة من طرف عمالة إقليم طانطان .  وشهد ميدان "السلم والتسامح" نصب أكثرمن 500 خيمة متخصصة في الحياة اليومية للرحّل ولثقافة وتراث وعيش الانسان الصحراوي بكل تلاوينها إلى جانب 21 خيمة موضوعاتية  وعرفت الأيام الثلاثة الأولى من هذا المهرجان افتتاح معرض للفنون التشكيلية وتنظيم ندوات فكرية وثقافية تتناول حياة الرحّل من خلال ثقافتهم المتمثلة في الموسيقى والشعر واللهجة الحسانية من طرف مفكرين وأدباء متخصصين في هذا المجال، كما تم افتتاح معرض للأنشطة المدرّة للدخل والصناعة والتقليدية وكرنفال استعراضي.
وقال المنظمون إنه "تم تخصيص حيّزٍ مهم في برنامج هذا المهرجان للفروسية وسباق الهجن اللذان يحتلان المكانة الأولى داخل المجتمع الصحراوي، حيث تم تخصيص أكثر من 500 رأس من الإبل وحوالي 190 رأس من الخيل يقودها فرسان لهم باع طويل في الفروسية وسباق الهجن، حيث سيقدمون على مدى أيام هذه التظاهرة استعراضات وسباقات سيكون للفائز فيها جوائز قيمة لأحسن قطيع وامهر فائز.
ويهدف هذا الموسم الذي  يشارك فيه أكثرمن 35 الف نسمة من الساكنة المغربية إلى جانب 160 شخصية أجنبية من بينهم ملوك وأمراء، وسفراء نوايا حسنة، وسلك دبلوماسي، ورجال أعمال وثقافة وفعاليات وطنية ومحلية إلى لتعريف بالمنتوج الثقافي والسياحي للمنطقة والتسويق له وجلب استثمارات لها.
كما سيكون لهؤلاء سواء كانوا ضيوفاً أجانب أو مغاربة موعدٌ مع العديد من اللوحات الفلكلورية والفنية وسهراتٌ إلى جانب قراءات شعرية تتلوها فرق محلية ووطنية وأخرى أجنبية.
ويُعدُّ هذا الموسم الذي كان لعقود خلت ملتقى للبدو الرحل والقبائل الصحراوية ومناطق أخرى من المغرب وكذلك القوافل القادمة من دول افريقية كتمبوكتو (سنغال، السودان ومالي...) حيث تتم المقايضة بين بضائع آتية من بلاد السودان والمحملة بالذهب والأثواب والأخرى المحملة بالحبوب، التمر، الشاي والسكر ومختلف الأدوات المستعملة في الحياة اليومية للرحل.
هذا التفرد والتراث الثقافي الكثيف لإقليم طانطان في علاقته مع أقاليم صحراوية أخرى جعله يُصنّف تراثا شفهيا لا ماديا للبشرية سنة 2005 من طرف اليونسكو وبطلب من المملكة وذلك لحماية التراث الثقافي وادراجه في التنمية السوسيو اقتصادية للمملكة.
تجدر الإشارة إلى أن "طانطان" تبعد عن "كلميم" بحوالي 130 كيلومتراً ، وعن الرباط 933 كيلومتراً، وفيها مطار دولي والعديد من البنيات التحتية والمؤهلات الطبيعية والاقتصادية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية   مصر اليوم - المنظمون خصصوا حيزًا مهمًا لسباق الهجن والفروسية



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon