مصر اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة

يعتبرونه مَعلمًا حضاريًا وامتدادًا تاريخيًا لتواجدهم في دول أفريقيا

توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة

مسجد كتشاوة في الجزائر
الجزائر ـ نور الدين رحماني

وقعت وزارة السكن والعمران والمدينة بروتوكول اتفاق مع الوكالة التركية للتعاون والتنسيق، بغية ترميم مسجد كتشاوة في الجزائر العاصمة.وعن أسباب اختيار مسجد كتشاوة، اعتبر وزير السكن الجزائري عبد المجيد تبون، في تصريحات صحافية نقلت عنه، الخميس، في الجزائر، أن "ترميم هذه الجوهرة العمرانية يُعد أمرًا بالغ الأهمية، بالنظر لبعده التاريخي للدولة التركية في دول أفريقيا من جهة، وارتباطه باسترجاع  استقلال الجزائر من جهة أخرى"، مؤكدًا أن "تطوع الجانب التركي لإنجاز هذا المشروع ينم عن عمق العلاقة بين البلدين"، موضحًا أن "الاتفاق يقضي بأن تتكفل الوكالة التركية بجميع مراحل الترميم، من الدراسة وحتى تسليم المفاتيح، دون مقابل مادي، وستسمح بالاستفادة من خبرة تركيا في مجال ترميم المساجد، باعتبارها أحد أهم الدول الرائدة في الحفاظ على مثل هذا النوع من المعالم الأثرية في العالم"، مشيرًا إلى أن "الترميم سيتم في عمل مشترك بين الخبراء الجزائريين والأتراك، بغية إنجازه بما يضمن المحافظة على الطابع الأصلي لهذه التحفة المعمارية الإسلامية"، لافتًا إلى أن "مختصون، ستعينهم وزارة الثقافة، سيستفيدون من تدريب تشرف عليه الوكالة التركية في مجال الترميم دون مقابل، وسيقوم الخبراء المدربين بتشكيل خلية جزائرية مختصة بالترميم، يمكنها التكفل بمثل هذا النوع من المعالم".ويعتزم الجانبان الجزائري والتركي التوقيع قريبًا على بروتوكولات أخرى لترميم ثلاث معالم أثرية في الجزائر، تتويجًا للاتفاق الحاصل بين رئيس الوزراء عبد المالك سلال ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارة الأخير للجزائر، في حزيران/يونيو الماضي.ويعد مسجد  كتشاوة معلمًا تاريخيًا، وتحفة معمارية عثمانية، آية في الجمال، ومن أبرز وأروع المعالم التاريخية، التي تحتضنها الجزائر العاصمة.
سمي بـ"كتشاوة" نسبة إلى السوق التي كانت تقام في الساحة المجاورة، وكان يطلق عليها اسم "سوق الماعز".بناه العثمانيون عام 1021 هـ/1612 م، و حوّل إلى كنيسة بعد أن قام قائد الحملة الفرنسية على الجزائر الجنرال "دو روفيغو" بإخراج جميع المصاحف الموجودة فيه إلى ساحة الماعز المجاورة، وإحراقها بالكامل، عقب قتل ما يفوق أربعة آلاف مسلم، كانوا قد اعتصموا فيه، احتجاجًا على قراره تحويله إلى كنيسة، ليعود إلى وضعه الطبيعي كمسجد بعد استقلال الجزائر.
ويحظى مسجد كتشاوة، إضافة إلى الجامع الكبير، باستقبال العلماء الكبار الوافدين إلى الجزائر، من مختلف أنحاء العالم الإسلامي، حيث تقام دروس يحضرها الآلاف من المصلين.
وعلى الرغم من مرور الزمن، لا يزال هذا المسجد يحافظ على تاريخه، ويقف شامخًا متصديًا بذلك الظّروف الطبيعية الصعبة، حيث يوجد في الواجهة البحرية للعاصمة الجزائرية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة   مصر اليوم - توقيع بروتوكول اتفاق بين الجزائر وتركيا لترميم مسجد كتشاوة في العاصمة



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد

GMT 04:06 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يُظهر العنف الذي يُمارَس ضد الأطفال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon