مصر اليوم - الشيعة في صعيد مصر يكشف المؤثّرات الشيعيّة في الحياة المصريّة

تمثل في السحر والشعوذة والتنقيب و"الأيوبيّة" لم تقضِ على "التشيّع"

"الشيعة في صعيد مصر" يكشف المؤثّرات الشيعيّة في الحياة المصريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشيعة في صعيد مصر يكشف المؤثّرات الشيعيّة في الحياة المصريّة

"الشيعة في صعيد مصر"
الأقصر – محمد  العديسي

الأقصر – محمد  العديسي أكّد الدكتور محمود النوبي أنه على الرغم من توغل الشيعة في المجتمع المصري، نحو قرنين من الزمان، إلا أنهم لم يؤثروا في عقيدة المصريين، ولكن كانت لهم بعض التأثيرات الاجتماعية، التي ظلت حتى الأن، مثل الاهتمام بالتنجيم والسحر والبحث عن الدفائن "التنقيب". وأوضح النوبي، ابن محافظة الأقصر، في كتابه "الشيعة في صعيد مصر"، الذي صدر أخيرًا، أن "القطيعة بين المجتمع المصري والمجتمع الإيرانى ليست قطيعة سياسية فحسب، بل هي قطيعة ثقافية بالدرجة الأولى"، مشيرًا إلى أن "الشيعي في المضمر الثقافي عند أكثر المصريين لا يخرج عن أنه رجل ناعم، وداهية، وصاحب حيلة، يتستر وراء حب أل البيت، وعقيدته فاسدة، ولديه القدرة على أن يصدرها إلى الغير، بطريقة تجعلك حذرًا منه".
وبيّن الكاتب أن "تلك الحواجز النفسية المقنعة لدى المصريين تجاه الشيعة يصعب تغييرها، برغم محاولات البعض"، مؤكدًا أن "الدولة الفاطمية بقيت في مصر قرنين من الزمان، وعلى الرغم من ذلك لم تترك الأثر الكبير في نفوس المصريين، ولا في عقائدهم".
ولفت النوبي إلى أن "الشيعة اتخذوا من الصعيد معقلاً عقب سقوط الدولة الفاطمية، وحاولوا مرارًا أن يعيدوا الفاطميين لمصر، ولكن محاولاتهم باءت بالفشل, وكانت مدن مثل قوص وإدفو وإسنا من أهم المناطق التي يتمركز فيها الشيعة، حتى جاء صلاح الدين الأيوبي، وقضى على أية حركة أو ثورة شيعية, وعزل القضاة الشيعة، واستبدالهم بقضاة سُّنة".
ويكشف النوبي عن أنه "على الرغم من محاولات الدولة الأيوبية في القضاء على المد الشيعي في مصر، إلا أنها لم تقضي على التشيع  تمامًا، لاسيما في الصعيد, فقد صار التشيع عقيدة في بعض النفوس"، مشيرًا إلى أن "التعلق بآل البيت، والمبالغة في تعظيمهم، والتماس البركة من حضرتهم، وانتظار شفاعتهم، وزيارة أضرحتهم، هو من بقايا التشيّع، الذي استقر في قلوب البعض، لاسيما في صعيد مصر"، لافتًا إلى أن "هذا العام 2013 حكمت محكمة في محافظة قنا بوقف مدرّس عن العمل، اتهم بالترويج للفكر الشيعي، وسب الصحابة، وهو ما يؤكد أن التشيع تعمق في نفوس عدد غير قليل من المصريين".
وأشار المؤلف في كتابه إلى أن "هناك مؤثرات شيعية في الحياة العامة المصرية، مثل الاحتفال بالأعياد الدينية والوطنية، مثل يوم عاشوراء، وموالد أفراد أل البيت، كذلك تفشت بعض الأمراض والمعتقدات الفاسدة على يد الشيعة، مثل كثرة الرشوة والفساد، وترسخت بعض المعتقدات الفاسدة، نتيجة التأثيرات التي تركها الفاطميون في النفوس، مثل التنجيم، واعتقادهم بأن الأئمة الشيعة يعلمون الغيب، كذلك انتشار السحر والبحث عن الدفائن، عبر الشعوذة، وهو الأمر الذي يتّبعه البعض حتى الأن".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشيعة في صعيد مصر يكشف المؤثّرات الشيعيّة في الحياة المصريّة   مصر اليوم - الشيعة في صعيد مصر يكشف المؤثّرات الشيعيّة في الحياة المصريّة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 09:29 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هيلين مارتن تتوج بجائزة ترنر لعام 2016 في لندن

GMT 19:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أفضل كتب 2016 عن حياة الفنانين العالميين وتأثيرهم في المجتمع

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon