مصر اليوم - ندوة فكريّة تتناول السرد في معرض الشارقة الدولي للكتاب

اعتبرته جمانة حداد "حقيقة" وأكّدت أن "كل تخيّل يصبح حياة"

ندوة فكريّة تتناول "السرد" في معرض الشارقة الدولي للكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة فكريّة تتناول السرد في معرض الشارقة الدولي للكتاب

معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته الثانية والثلاثين
الشارقة ـ مصر اليوم

تناولت الندوة الثقافية الفكرية، التي عقدت في ملتقى الأدب، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته الثانية والثلاثين، موضوع "السرد" بوصفه الحياة. وكان من المتحدثين الشاعرة والأستاذة في الجامعة اللبنانية الأميركية جمانة حداد، والكاتب والباحث والمترجم والمستشار في رأس الخيمة زكريا أحمد، وإدارة الندوة إبراهيم مبارك. وأوضح زكريا أحمد أن "بدايات السرد كانت مع بدايات الوجود البشري، منذ كان الإنسان صياداً في مرحلة الصيد واللقط، حيث كان يتنقل من مكان إلى آخر ويغادر كهفه بحثاً عن طريدة يصطادها، وأثناء عودته يروي ما جرى معه".
ولفت إلى أن "السرد منذ حينها لم يخل من الكذب أو التخيل والإضافة، وانتقل مثل هذا السرد إلى أفراد الأسرة كافة في الكهف الأول، وحتى اليوم".
وتساءل أحمد "هل الحياة هي السرد، أم أن السرد هو الحياة"، مشيرًا إلى أن "الأكاديميين لم يصلوا حتى الآن إلى تعريف للسرد، محدد ومقنع للجميع".
وسرد أحمد بدايات السرد مع الإنسان "البدائي"، وعندما بدأ بالكذب بدأ "السرد"، مبينًا أن "بدايات السرد كانت حقيقية وصادقة ،لكنها لم تخل من الكذب لاحقاً"، واستدل على ذلك بقصص "روبنسون كروزو"، التي كانت كلها قصص حقيقية. وأكّد أن "السرد لم يبدأ في النصف الأخير من القرن الماضي، بل بدأ مع بدايات الإنسانية، لكن الاهتمام بالسرد بدأ في منتصف القرن التاسع عشر".
وتحدث عن السرد كقصة ورواية وسيرة ذاتية وسيرة غيرية، وعن إشكاليات السرد العربي، كما تطرق إلى مؤتمر السرد السادس، الذي عقد في تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، في باريس، لافتاً إلى أن "المؤتمر تناول أكثر من 250 ورقة عمل بحثية، في 80 جلسة، بشأن مختلف أنماط وأشكال السرد، تتجاوز المسائل الأدبية وألوان الأدب، إلى مجالات الحياة كافة، ما يعني أن هذا المؤتمر يؤكّد أهمية البحث عن مفهوم جديد للسرد".
وأشار إلى أن "مؤتمرات السرد كانت بشأن الأدب، لكنها بدأت تتوسع، وأن الاتجاه الجديد في السرد يتجاوز المفهوم التقليدي المرتبط بالرواية والقصة".
وتحدثت الشاعرة والأكاديمية اللبنانية جمانة حداد، صاحبة كتاب "هكذا قتلتُ شهرزاد"، ومؤلفات عديدة أخرى، عن السرد والكتابة، معتبرة أن "الكتابة هي الحياة وهي الذات".
وتساءلت "هل الكتابة كذب أم إعادة خلق"، لافتة إلى أنها "حتى لو كانت كاذبة، فهي كتابة جميلة وحاجة للمكذوب عليهم".
وأكّدت أنه "في فعل الكتابة، أو السرد، نحن نخلق، وما نخلقه يصبح موجوداً وتدب فيه الحياة، وبالتالي فإن كل حياة حقيقية أو متخيلة تصبح مشروع سرد".
وأوضحت أنه "التماهي الكامل بين الكاتب والمكتوب"، ولفتت إلى أن "السرد اليوم يتجاوز الحالة الأدبية إلى مختلف مجالات الحياة، حيث أصبح رهان السرد خارج إطار السؤال المتعلق بالنجاح والفشل، فلا علاقة لنا كقراء بما يسرده السارد، هل هو حقيقة أو وهم أم كذب، فعلاقتنا به ترتبط بسؤال آخر، وهو هل نستمتع بهذا السرد، وهل يفتح لنا مخيلتنا ويكشف عن آفاق جديدة".
واعتبرت أن "هذه هي معايير تقديم السرد الناجح، التي لا ترتبط بمدى الصدق والكذب والوهم، بل بمدى الاستمتاع بما يتم سرده".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة فكريّة تتناول السرد في معرض الشارقة الدولي للكتاب   مصر اليوم - ندوة فكريّة تتناول السرد في معرض الشارقة الدولي للكتاب



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد

GMT 04:06 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يُظهر العنف الذي يُمارَس ضد الأطفال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon