مصر اليوم - كفر قرع الفلسطينيّة تحتضن المعرض الدّولي الأوّل للفنون التشكيلية

بمشاركة 31 فنانًا يمثّلون مختلف التّجارب ويمتدّ إلى 31 ديسمبر

"كفر قرع" الفلسطينيّة تحتضن المعرض الدّولي الأوّل للفنون التشكيلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كفر قرع الفلسطينيّة تحتضن المعرض الدّولي الأوّل للفنون التشكيلية

المعرض الدولي الأول للفنون التشكيلية في كفر قرع
فاس- حميد بنعبد الله

يشارك الفنان التشكيلي المغربي سعيد العفاسي، في فعاليات المعرض الدولي الأول للفنون التشكيلية في كفر قرع في فلسطين، الذي انطلق السبت في مطعم ومنتدى "حكاية" ويتواصل إلى 31 كانون الأول/ديسمبر المقبل، تحت عنوان "الفن والمجتمع"، بمشاركة 31 فنانا تشكيليا يمثلون مختلف التجارب الفنية التشكيلية. ومن الفنانين التشكيليين المشاركين في هذه التظاهرة "ضياء الحموي ولبنى ياسين من سورية، ومحمد الحاج من غزّة وساهر كعبي من رام الله وجلال عريقات من الأردن وجمال حسن وأحمد كنعان وخليل ريان من طمرة ورانية عقل وحنان مصالحة من كفر قرع وبثينة ملحم وهدى جمال من عرعرة وختام يونس من عارة وأحلام الفقيه من القدس. ومن الفنّانين التّشكيلييّن الفلسطينيّين المشاركين فيه، وليد قشاش من عكا ونهاد ضبيط ويوسف سلامة من الرملة وسلمان ملا من يركا، وحكمن خريس من المغار ومارون إلياس من الجش ومريم أبو شقرا وفيروز محاميد من أم الفحم وفارس حمدان ورضوان منصور من عسفيا وختام هيبة من أبو سنان وحسن كوافرة من المغار وسمر بدران من البعنة.
ويعرف المعرض المنظّم في مطعم "حكاية" ومرسم "عين الغربال"، والذي يضم ورشات فنية وتقنية للأطفال وندوة فكرية تناقش علاقة الفن بالمجتمع، كذلك مشاركة كمال ملحم وأسامة ملحم من كفر ياسيف ولندا طه من جلجولية وديانا صالح من مجدل شمس، إضافة إلى وجوه تشكيلية عربية من دول مختلفة.
وينظم الشاعر ابراهيم مالك ومسلم محاميد وأحمد فوزي، ورشة فن الشعر، فيما ينظم حسن خضر ورشة فن الخط، على أن تتكفل فيروز محاميد وبثينة ملحم بورشة الرسم، فيما عهدت ورشة فن التّركيب، لنهاد ضبيط وكمال ملحم وورشة فن التشكيل لانتصار أبو زيد وديانا صالح.
وتستمر الورشات عبر مجموعات تتكون كل واحدة منها من سبعة أطفال، إلى غاية الساعة الثانية بعد الظهر، كما سيتم رسم لوحة جماعية يكون محورها  "الفن والمجتمع" يشارك فيها الفنانون المشاركون في هذا المعرض الأول من نوعه وبعض الضيوف الذين ينتمون لعالم الفكر والفن والتربية.
ويندرج هذا المعرض في إطار اهتمامات مطعم ومنتدى حكاية لتغذية الفكر والروح والبحث عن مضامين فنية تنهض بسلوك الفرد، وتمنحه نافذة تطل على تجارب الفنانين والكتاب والموهوبين، وهي محطة يتوخى منها أن تستمر على مدار السنة من خلال تنظيم أنشطة فنية وفكرية وقراءات شعرية وجلسات أدبية وورشات فنية يستفيد منها الصغير والكبير.
وأكدت ورقة قبلية للتظاهرة، أن الجسد بحاجة إلى التغذية في مطعم حكاية، والفكر بدوره بحاجة إلى إنعاش قدراته بالإنصات إلى الآخر وتلقي الأعمال الفنية، فيما تتيح هذه الفرصة للشموخ بالعقل إلى مدارج الكمال والرفعة، ما يمكن ملاحظته في تنوع هذا المعرض الدولي الأول للفنون التشكيلية بفتح ورشات فنية للأطفال وندوة فكرية ورسم جداريات والرسم المباشر أمام الجمهور، ومعرضا فنية تلتقي فيه إشراقات الفنانين مع تطلعات الجمهور المتعطش إلى مثل هذه الأنشطة التي ترد للروح ألقها المعرفي.
وتندرج هذه المحطة ضمن برنامج إنعاش الحركة الفنية والفكرية في كفر قرع، في محاولة لتقريب الفن من الناس والتأكيد على ضرورة التربية على قيم الانسانية بالفن وبالفن، للرقي بطرائق التفكير لدى الأطفال والمجتمع الذي هو في حاجة إلى الثقافة البصرية وإشراكه في المنظومة الفنية وتسهيل ولوجه للمعارض لكي يستفيد من خبرات الفنان، وحتى يتمكن للفنان أن يتلمس نهجه الفني معتمدا على حب وتشجيع المجتمع للفن، وهي مناسبة لجمع ثلة من الفنانين التشكيليين، تصويرا ورسما وتشكيلا ونحتا ورسما، ينتمون لمختلف التقنيات والتجارب والمشارب الفنية الفكرية وتؤهلهم لفتح نقاش عميق بين عموم الناس.
 ويأمل المنظمون أن تستمر هذه الحلقة الفكرية والفنية وذلك من خلال الدعم المناسب من أجل إنجاحها وتحقيق الأهداف المرجوة، في أفق استحضار بعض التجارب الفنية والفكرية التي حققت نجاحا ومشاركات عدة سواء داخل أرض الوطن أو في باقي دول العالم، من أجل التعريف بها وتقديم حصيتها للمجتمع.
ويشكل "الفن والمجتمع" عنوانا مختصرا لكنه شامل ومكثف، لكي ينسجم وفقه كل النقاشات وتبادل الافكار المزمع إثارتها في الندوة الفكرية التي يضيف فيها الفنان والناقد التشكيلي سعيد العفاسي أربعة اسماء فكرية تنتمي لمختلف مسالك الفن والمجتمع ولها حضور مستمر في إدارة النقاش عبر مدارج المعرفة الفنية والفكرية، ويتعلق الأمر بالشاعر إبراهيم أبو مالك والدكتور محمود أبو فنة، والشاعرة رانية مرجيه، والكاتب أسامة ملحم.
وفيها سيتم طرح بعض إشكاليات الفنون وعلاقاتها بالمجتمعات، في محاولة فكرية لاستجلاء أفق التلقي واستشراف المستقبل، حيث يمثل التقاء الفن والفكر،  قدرة مُبْهِرَة على الكشف والغوص في عوالم المجتمع، وباقي أجناس الفن والأدب، ومهارة مُدَوِّخَة في إتيان الفن بالفكر، والفكر بالفن، بتركيز واستخلاص، للبحث في المجاورة الفنية والمجتمعية بين لغة الفنان التي تجنح للتفكير في امكانية التغيير بكل الأساليب المتاحة، وبين تلقي المجتمع الذي يرغب في التطهر والتحرر من المشاكل الحياتية والتعبير عن طموحاته.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كفر قرع الفلسطينيّة تحتضن المعرض الدّولي الأوّل للفنون التشكيلية   مصر اليوم - كفر قرع الفلسطينيّة تحتضن المعرض الدّولي الأوّل للفنون التشكيلية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon