مصر اليوم - رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع

اعتبر عمل الجمعيات بالإخطار نوعًا من الفوضى وطالب بإنقاذ الشباب

رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع

رئيس وزراء مصر الأسبق والرئيس الأسبق للجمعيات الثقافية الدكتور عبد العزيز حجازي
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكّد رئيس وزراء مصر الأسبق، والرئيس الأسبق للجمعيات الثقافية، الدكتور عبد العزيز حجازي، أنه لا يوجد  في الدستور الجديد أية كلمة تتعلق بالمقومات الثقافية عن الإبداع والفن، متسائلاً عن دور الأدباء والفنانين والشعراء، لاسيما أن الثروة السمكية تأخذ مادة، لكن الفنون والآداب لم تحصل على أي شيء. وحمّل حجازي وزارة الثقافة المسؤولية عن تحديد الهوية الثقافية التي وردت في الدستور، وأضاف "الحديث عن الماضي صعب في ضوء التطورات التي حدثت، والإمكانات المتاحة من التكنولوجيا".
وأشار إلى أنه "في الفترة الماضية كان عدد الجمعيات الثقافية أكثر من 4000 جمعية، من بينها الجمعيات الإسلامية، وأن الجمعيات المشتركة في الاتحاد العام كثيرة جدًا".
جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر العام للجمعيات الثقافية، تحت عنوان "الجمعيات الثقافية.. الواقع والطموحات"، برعاية وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب.
ولفت إلى أن "عمل الجمعيات بالإخطار نوع من الفوضى، لأن هناك بعض الجمعيات تحصل على منح، وتسيء استخدام الأموال،
وكل حركة في البلد لها انعكاس اقتصادي، فأي عطل في أي مرفق من مرافق الدولة يخسر البلاد الملايين".
وتابع "نحن نحتاج إلى مجموعة من العناصر التي توجه ثقافة السلام، فالأديان جميعها تدعو إلى السلام، وثقافة الانفتاح على الثقافة الخارجية، فنحن نقتل البحث العلمي في مصر"، داعيًا إلى "إنقاذ شباب مصر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع   مصر اليوم - رئيس وزراء مصر الأسبق يوكّد أن الدستور الجديد لا يحمي الثقافة والإبداع



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon