مصر اليوم - مراكش المركز السِّياحي والثَّقافي والفكري الأول لتلاقي الحضارات في المغرب

بعد استضافتها "مونديال" الأندية والمهرجان الدَّولي للسينما

مراكش المركز السِّياحي والثَّقافي والفكري الأول لتلاقي الحضارات في المغرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مراكش المركز السِّياحي والثَّقافي والفكري الأول لتلاقي الحضارات في المغرب

مدينة مراكش المركز السِّياحي والثَّقافي والفكري
مراكش- ثورية إيشرم

استطاعتْ مدينة مراكش، أو كما يُطلق عليها مدينة السَّبعة رجال، بإرثها الثقافي والعمراني والحضاري العريق، الضارب في أعماق التاريخ، أن تُعزِّز مكانتها، وتفرض حضورها، ضمن الحواضر الكبرى، كأرض للتلاقي الثقافي، ويبرز هذا من خلال تزايد إشعاع المدينة الحمراء، كوجهة سياحية عالمية، أضحت تستقطب المزيد من السياح، من مختلف الآفاق والمشارب، حيث استهواهم سحرها وتراثها العمراني، وما تزخر به من مآثر ومواقع تاريخية، ومنتجعات سياحية.
وباتت مراكش، التي تعد الوجهة السياحية الأولى في المغرب، قبلة لتنظيم الكثير من التظاهرات العالمية، ذات الطابع الفكري والثقافي والفني والاقتصادي والرياضي، بفضل البنيات التحتية المتطورة التي تمتلكها، ولعل أبرز حدث شهدته المدينة، وعزز مكانتها كأرض للتوافق، احتضانها للمؤتمر الدبلوماسي المعني بالأشخاص معاقي البصر، والذي تُوِّج بتبني بالإجماع لمعاهدة مراكش الهادفة إلى تحسين ولوج المكفوفين، وضعاف البصر، إلى الأعمال المحمية بحقوق المؤلف، والتي تعتبر الأولى من نوعها، التي تضع حدودًا واستثناءات بخصوص حقوق المؤلف، حيث صادقت عليها الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، والبالغ عددها 186 بلدًا.
كما شهدت تظاهرة رياضية عالمية، تُعد الثانية بعد كأس العالم لكرة القدم، وهي منافسات كأس العالم لكرة القدم للأندية، التي احتضنتها مراكش إلى جانب مدينة أغادير، في الفترة الممتدة ما بين 11 و21 كانون الأول/ديسمبر الجاري، بالإضافة إلى عقد الاجتماعات السنوية الـ48 للبنك الأفريقي، والتي شارك فيها أكثر من ألفين وخمسمائة مندوب، يمثلون سبعًا وعشرين دولة، وذلك للتباحث بشأن التحديات التي تواجهها القارة الأفريقية، وفي مقدمتها توفير الإمكانات لزيادة الفرص الاقتصادية للمواطنين لاسيما الأكثر فقرًا، إلى جانب المنتدى العربي الثاني لاسترداد الأموال المنهوبة، الذي عرف مشاركة 40 دولة، وعدد من المؤسسات المالية، بهدف تحديد التحديات المتبقية في مجال استرداد الأموال.
كما احتضنت المدينة الحمراء، المؤتمر السابع للتربية البيئية، تحت شعار "التربية البيئية والرهانات من أجل انسجام أفضل بين المدن والقرى"، وشارك فيه أكثر من 1800 مشاركة ومشارك، ينتمون إلى هيئات حكومية وكليات ومعاهد وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بمشاكل البيئة من مختلف الأجناس والأعمار والمستويات والأديان يمثلون القارات الخمس.
المدينة الحمراء هي أيضًا أرض التلاقي الثقافي والتمازج الفكري، باحتضانها لعدد من التظاهرات في هذا المجال، وعلى رأسها المهرجان الدولي للفيلم، الذي أنهى فعالياته الثالثة عشرة، وأضحى موعدًا سنويًّا للالتقاء والتبادل بين رواد وعمالقة الفن السابع، من مختلف بقاع العالم.
وساهمت تلك التظاهرة السينمائية مع توالي الدورات في زيادة إشعاع المملكة بوجه عام، والمدينة الحمراء بوجه خاص، وإبراز الغنى والتنوع الثقافي في بلادنا، وكذا التعريف بالوجهة السياحية للمملكة، وذلك بفضل التغطية الإعلامية الواسعة التي تحظى بها تلك التظاهرة، ولاسيما من قِبل وسائل إعلام دولية.
وفي إطار تشجيع الحوار الخلاق بين الثقافات، حظيت المدينة أيضًا بشرف احتضان المهرجان الثقافي "كام تو ماي هوم" (تعال إلى بيتي)، في دورته الثالثة، والذي يمزج بين الفنون والثقافات والجنسيات، ويعزز الروابط والتعارف، وينشر الثقافة والقيم القائمة على الحوار، واحترام الآخر، عبر تفاعل الثقافات.
واستحضارًا للقيم التي يُمثِّلها المفكر العربي ابن رشد، والذي يُعد شخصية بارزة في تاريخ الفكر العربي الإسلامي، أقيم في المدينة الحمراء، حفل تسليم جائزة ابن رشد الدولية التي أشرفت عليها جامعة القاضي عياض في نسختها الأولى، والتي تُعد تكريسًا وتكريمًا لشخصيات من ضفتي حوض البحر الأبيض المتوسط على أعمالها المستمدة من روح فكر ابن رشد، ومنحتْ تلك الجائزة في دورتها الأولى لصاحب السمو الأمير الحسن بن طلال (الأردن)، عن الضفة الجنوبية لحوض المتوسط، ولمؤسس مجلة "لونوفال أوبسرفاتور"، جون دانييل عن الضفة الشمالية للمتوسط.
كما أن المدينة الحمراء، التي عززت مكانتها كوجهة للسياحة الراقية من خلال ما تتوفر عليه من وحدات فندقية ضخمة واحتضانها لتظاهرات تعنى بهذا النوع من السياحة تتحول مع نهاية كل عام، وبحلول عام جديد، إلى قبلة للنجوم والمشاهير في عوالم الفن والسينما والثقافة والأدب والرياضة وعالم المال والأعمال من مختلف بقاع العالم من أجل قضاء عطلة نهاية السنة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مراكش المركز السِّياحي والثَّقافي والفكري الأول لتلاقي الحضارات في المغرب   مصر اليوم - مراكش المركز السِّياحي والثَّقافي والفكري الأول لتلاقي الحضارات في المغرب



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد

GMT 04:06 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض صور في إسطنبول يُظهر العنف الذي يُمارَس ضد الأطفال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon