مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين

شهد احتفالات بذكرى ثورة يناير والأمن يبطل مفعول قنبلة داخل سيارة مفخخة في الجراج

هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة "قطر وعمان وفلسطين"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين

معرض الكتاب
القاهرة - رضوى عاشور

على الرغم من التهديدات بإشعال الوضع في الشارع المصري من قبل جماعة الإخوان "الإرهابية" وما سبقها من تفجيرات وعمليات إرهابية، تسببت في إحجام الكثير من زوار معرض القاهرة الدولي للكتاب ومسؤولي الأجنحة الثقافية من العرب والأجانب عن الحضور فى اليوم الرابع للمعرض الجمعة، لكن الحضور في المعرض من زوار ومسؤولي أجنحة احتفلوا على طريقتهم بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، بإذاعة الأغانى الوطنية وإطلاق الزغاريد والهتافات.
وغابت مسؤولا جناح دولة قطر، هدى السالم وعبدالله جاسم المحمود، عن الحضور، وخلت أجنحة سلطنة عمان وفلسطين من المسؤولين، فيما تولت الهيئة العامة للكتاب إدارة جناح دولة البحرين الجمعة، وقال مسؤول جناح دولة الإمارات، أحمد راشد،  إن "الوضع بالنسبة لنا على ما يرام، وأتوقع زيادة الإقبال خلال الفترات المقبلة".
فيما أشار مسؤول جناح إيطاليا، ياسر فتحي، إلى أن الوضع طبيعي، والمكان مؤمن بالكامل متوقعًا زيادة الإقبال السبت. وقال مسؤول جناح الكويت، بالنسبة لنا فاليوم من المفترض أنه يوم احتفالات ولم نشعر بأي خوف أو رهبة، ونتوقع أن يكون إقبال الجمهور طبيعيًا، ولكن ربما كان ضعف الإقبال في الصباح ناتجًا عن أن اليوم أجازة رسمية، وبالتالي فنأمل أن يزيد الإقبال مع حلول المساء. وأعربت مسؤول جناح تونس، هادية المقدم، عن دهشتها لضعف الإقبال خلال 25 يناير، نافية شعورها بأي خوف أو رهبة من الحضور للمعرض.
واحتفل زوار معرض الكتاب ومسؤولو الأجنحة بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير على طريقتهم الخاصة، لم يمنعهم مكوثهم داخل أروقة المعرض من مشاركة رفقائهم الموجودين بالشوارع والميادين؛ إذ تجمع أصحاب الكافتيريات والباعة الجائلون وأصحاب دور النشر للرقص على نغمات أغنية "تسلم الأيادي" والأغاني الوطنية، وتناوبوا متابعة نشرات الأخبار على شاشات العرض وأجهزة التليفزيون الخاصة بالكافتيريات الموجودة داخل المعرض، لمتابعة تطورات الأحداث في الشارع.
وأضفت الأغاني الوطنية والزغاريد والهتافات روحًا من البهجة على الموجودين ما حوّل المعرض إلى ميدان احتفال بالثورة، وسط هتافات وأعلام مرفوعة إلى السماء، وما أن تبدأ إذاعة أغنية "تسلم الأيادي" في مطعم أو مقهى بالمعرض حتى يلتف حولها الأطفال قبل الكبار ويشتد الانفعال بها ويردد الجميع كلماتها.
وقال أحمد عادل، صاحب أحد المطاعم الموجودة في المعرض، جئت للمعرض مبكرا على الرغم من خوف أسرتي الشديد مما قد يحدث من عنف أو أعمال إرهابية، مثلما رأينا على مدار اليومين الماضيين، ولكن لدي ثقة في أن ما نمر به هو امتحان من عند الله عز وجل حتى يختبر إيماننا، ولست أقل من الجنود المرابطين صباحًا ومساء للدفاع عنا.
من ناحية أخرى، أكد الروائي بهاء عبدالمجيد  أنه فوجئ عقب انصرافه من المعرض مساء الخميس، بقوات الشرطة والجيش تمنعه من دخول الجراح لاستقلال سيارته أكثر من ساعتين، بسبب العثور على سيارة مفخخة في جراج المعرض الموجود بجوار بوابة 7، مشيرا إلى أنه تم إبطال مفعول القنبلة، وسمح له باستقلال سيارته.
وقال مدير أمن معرض القاهرة الدولي للكتاب، العميد علاء طايل،  إن بعض المسيرات المعارضة التي ينظمها عناصر جماعة الإخوان مرت فى أكثر من مناسبة حول بوابات المعرض، إلا أنه تم التعامل معها وإجبارها على السير بعيدًا عن نطاق المعرض، حتى لا تسبب الزُعر والفزع لجمهور المعرض، مؤكدًا تأمين المعرض بالكامل.
وأشار طايل إلى أن القوات المكلفة بحماية وتأمين المعرض تتعامل بكل حزم مع كل من يحاول إثارة البلبلة والخوف لدى الزائرين، لافتًا إلى وجود سيارات شرطة وأفراد أمن يتجولون داخل أروقة وخيام المعرض بصفة مستمرة للاطمئنان على الوضع، وأن من خلال عمليات التفتيش التي تجرى على بوابات المعرض تم ضبط "شفرات حلاقة" و"زجاجات عطر فارغة" في حقائب السيدات، وتم التحفظ عليها في الحال، موضحًا أن افراد الأمن يقومون بتفتيش الزائرين تفتيشًا ذاتيًا قبل دخولهم ، ويستعينون بأفراد أمن سيدات موجودات على بوابات المعرض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين   مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon