مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين

شهد احتفالات بذكرى ثورة يناير والأمن يبطل مفعول قنبلة داخل سيارة مفخخة في الجراج

هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة "قطر وعمان وفلسطين"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين

معرض الكتاب
القاهرة - رضوى عاشور

على الرغم من التهديدات بإشعال الوضع في الشارع المصري من قبل جماعة الإخوان "الإرهابية" وما سبقها من تفجيرات وعمليات إرهابية، تسببت في إحجام الكثير من زوار معرض القاهرة الدولي للكتاب ومسؤولي الأجنحة الثقافية من العرب والأجانب عن الحضور فى اليوم الرابع للمعرض الجمعة، لكن الحضور في المعرض من زوار ومسؤولي أجنحة احتفلوا على طريقتهم بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، بإذاعة الأغانى الوطنية وإطلاق الزغاريد والهتافات.
وغابت مسؤولا جناح دولة قطر، هدى السالم وعبدالله جاسم المحمود، عن الحضور، وخلت أجنحة سلطنة عمان وفلسطين من المسؤولين، فيما تولت الهيئة العامة للكتاب إدارة جناح دولة البحرين الجمعة، وقال مسؤول جناح دولة الإمارات، أحمد راشد،  إن "الوضع بالنسبة لنا على ما يرام، وأتوقع زيادة الإقبال خلال الفترات المقبلة".
فيما أشار مسؤول جناح إيطاليا، ياسر فتحي، إلى أن الوضع طبيعي، والمكان مؤمن بالكامل متوقعًا زيادة الإقبال السبت. وقال مسؤول جناح الكويت، بالنسبة لنا فاليوم من المفترض أنه يوم احتفالات ولم نشعر بأي خوف أو رهبة، ونتوقع أن يكون إقبال الجمهور طبيعيًا، ولكن ربما كان ضعف الإقبال في الصباح ناتجًا عن أن اليوم أجازة رسمية، وبالتالي فنأمل أن يزيد الإقبال مع حلول المساء. وأعربت مسؤول جناح تونس، هادية المقدم، عن دهشتها لضعف الإقبال خلال 25 يناير، نافية شعورها بأي خوف أو رهبة من الحضور للمعرض.
واحتفل زوار معرض الكتاب ومسؤولو الأجنحة بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير على طريقتهم الخاصة، لم يمنعهم مكوثهم داخل أروقة المعرض من مشاركة رفقائهم الموجودين بالشوارع والميادين؛ إذ تجمع أصحاب الكافتيريات والباعة الجائلون وأصحاب دور النشر للرقص على نغمات أغنية "تسلم الأيادي" والأغاني الوطنية، وتناوبوا متابعة نشرات الأخبار على شاشات العرض وأجهزة التليفزيون الخاصة بالكافتيريات الموجودة داخل المعرض، لمتابعة تطورات الأحداث في الشارع.
وأضفت الأغاني الوطنية والزغاريد والهتافات روحًا من البهجة على الموجودين ما حوّل المعرض إلى ميدان احتفال بالثورة، وسط هتافات وأعلام مرفوعة إلى السماء، وما أن تبدأ إذاعة أغنية "تسلم الأيادي" في مطعم أو مقهى بالمعرض حتى يلتف حولها الأطفال قبل الكبار ويشتد الانفعال بها ويردد الجميع كلماتها.
وقال أحمد عادل، صاحب أحد المطاعم الموجودة في المعرض، جئت للمعرض مبكرا على الرغم من خوف أسرتي الشديد مما قد يحدث من عنف أو أعمال إرهابية، مثلما رأينا على مدار اليومين الماضيين، ولكن لدي ثقة في أن ما نمر به هو امتحان من عند الله عز وجل حتى يختبر إيماننا، ولست أقل من الجنود المرابطين صباحًا ومساء للدفاع عنا.
من ناحية أخرى، أكد الروائي بهاء عبدالمجيد  أنه فوجئ عقب انصرافه من المعرض مساء الخميس، بقوات الشرطة والجيش تمنعه من دخول الجراح لاستقلال سيارته أكثر من ساعتين، بسبب العثور على سيارة مفخخة في جراج المعرض الموجود بجوار بوابة 7، مشيرا إلى أنه تم إبطال مفعول القنبلة، وسمح له باستقلال سيارته.
وقال مدير أمن معرض القاهرة الدولي للكتاب، العميد علاء طايل،  إن بعض المسيرات المعارضة التي ينظمها عناصر جماعة الإخوان مرت فى أكثر من مناسبة حول بوابات المعرض، إلا أنه تم التعامل معها وإجبارها على السير بعيدًا عن نطاق المعرض، حتى لا تسبب الزُعر والفزع لجمهور المعرض، مؤكدًا تأمين المعرض بالكامل.
وأشار طايل إلى أن القوات المكلفة بحماية وتأمين المعرض تتعامل بكل حزم مع كل من يحاول إثارة البلبلة والخوف لدى الزائرين، لافتًا إلى وجود سيارات شرطة وأفراد أمن يتجولون داخل أروقة وخيام المعرض بصفة مستمرة للاطمئنان على الوضع، وأن من خلال عمليات التفتيش التي تجرى على بوابات المعرض تم ضبط "شفرات حلاقة" و"زجاجات عطر فارغة" في حقائب السيدات، وتم التحفظ عليها في الحال، موضحًا أن افراد الأمن يقومون بتفتيش الزائرين تفتيشًا ذاتيًا قبل دخولهم ، ويستعينون بأفراد أمن سيدات موجودات على بوابات المعرض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين   مصر اليوم - هتافات وأغانٍ وطنية في معرض الكتاب وسط غياب مسؤولى أجنحة قطر وعمان وفلسطين



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon