مصر اليوم - وزير الآثار ينفي تحطّم إبريق آخر أمراء بني أميّة ومُصحف عثمان

تلفيّات كبيرة في المتحف الإسلاميّ جرّاء انفجار مديرية أمن القاهرة

وزير الآثار ينفي تحطّم إبريق آخر أمراء بني أميّة ومُصحف عثمان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الآثار ينفي تحطّم إبريق آخر أمراء بني أميّة ومُصحف عثمان

وزير الآثار ينفي تحطّم مُصحف عثمان
القاهرة ـ رضوى عاشور

أكّد وزير الآثار المصريّ محمد إبراهيم، أن الإبريق النحاسيّ الخاص بآخر أمراء بني أمية سليم مروان بن محمد، ومصحف عثمان، الموجودان في المتحف الإسلاميّ لم يُدمّرا كما تردّد، وأن القطع الأكثر تضرّرًا هي عشر مشكاوات خاصة بالسلطان حسن، إلى جانب عدد من المحاريب الخشبيّة منها محراب السيدة رقيّة، والذي يتم حاليًا إعادة ترميمه.
وأفاد الوزير، خلال المؤتمر الصحافيّ الذي انعقد في المتحف الإسلاميّ، السبت، أن الجزء الشرقيّ من المتحف، هو الأكثر تعرّضًا لآثار انفجار مديرية الأمن، والذي نتج عنه تحطّم الباب الخشبيّ الخارجيّ للمتحف، والأسقف المُعلقة والنوافذ وفاترينات العرض، حيث تسبب الانفجار في اختراق عمود كهرباء للمتحف، لافتًا إلى أنه سيتم إصدار بيان تفصيليّ من الوزارة بحجم الخسائر.
وأشار إبراهيم، إلى أنه تلقى اتصالاً من الفنان محمد صبحي، حيث عرض أن يقوم بحملة لجمع 100 مليون جنيه يحتاجها المتحف الإسلاميّ لإعادة ترميم آثاره.
وقال وزير الآثار، بشأن ما تعرّض له المتحف، "إن ما ذُكر عن نقل آثار المتحف إلى الخارج غير صحيح، وأن الترميم سيكون داخل المتحف، وأن الآثار ستنقل إلي مكان آمن في المتحف، ولن تنقل خارجه"، مشيرًا إلى أن "اللجنة الهندسيّة المُشكّلة من وزارة الإسكان، ستُقدم رؤيتها لكيفية ترميم متحف الفن الإسلاميّ، وحجم الأضرار التي أصابت المبنى، وما إذا كان الضرر قد لحق الأساسات"، مؤكّدًا على احترامه الكامل لرجال القضاء الشامخ، وأن تصريحاته الخاصة بتفتيش أعضاء النيابة العامة عقب معاينتهم للمتحف فسّرت خطأ،وأصدرت توجيهات في أعقاب التفجير لأفراد الأمن في المتحف بتفتيش العاملين والوافدين جميعهم إلى المتحف، من دون الإشارة من قريب أو بعيد إلى أعضاء النيابة العامة، موضحًا أن "سوء الفهم وقع عندما قام أحد أفراد الأمن بطلب تفتيش أحد الوافدين إلى المتحف، والذي تبين أنه من أعضاء النيابة العامة في ما بعد، ولم يكن يعرفه فرد الأمن، وأنه لم يصدر أية توجيهات خاصة، بتفتيش أعضاء النيابة العامة أثناء خروجهم من المتحف، وأنه لا يستطيع تحديد من يدخل المتحف الإسلاميّ، وأن السلطة القضائيّة هي الوحيدة صاحبة الحق في تحديد من يدخل إلى المتحف بعد ذلك الحادث الإرهابيّ"، منوهًا بثقته الكاملة وجموع الشعب في رجال القضاء المصريّ.
واستعرض الوزير، تاريخ المتحف ونشأته، موضحًا أنه "يضم أكثر من 102ألف قطعة أثريّة متنوعة، ما بين أخشاب وخزف وزجاج ونسيج وغير ذلك"، فيما ردّ على سؤال بشأن سبب عدم بناء حاجز حديديّ وساتر رمليّ يمتص الانفجارات في محيط المبنى، كما طلب رئيس مجلس إدارة المتحف محمد الكحلاوي، قال إبراهيم "حتى لو كان قد استعان بحواجز حديديّة، فإن قوة التفجير الهائلة قد أثّرت بقوة على ما كان يحيط بدائرته، كما أنه لا يمكنه أن يقبل بوضع حواجز رمليّة أمام المتاحف، وهو يدعو العالم إلى زيارة مصر وتنشيط السياحة، وأنه لا يمكن على الإطلاق أن يأمر بغلق المتاحف، تجنبًا لأية حوادث تفجيريّة، وأن غلقها يُعدّ رسالة سلبيّة للعالم ولن يسمح به.
وقد فوجئ الصحافيّون ومندوبو القنوات الفضائيّة، بسقوط جزء من واجهة المتحف الإسلاميّ ناحية المبني الإداري به، أثناء انعقاد مؤتمر وزير الآثار، مما أصاب عدد منهم بالفزع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الآثار ينفي تحطّم إبريق آخر أمراء بني أميّة ومُصحف عثمان   مصر اليوم - وزير الآثار ينفي تحطّم إبريق آخر أمراء بني أميّة ومُصحف عثمان



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon