مصر اليوم - انطلاق الموسم السَّادس من شاعر المليون في أبوظبي

للمرة الأولى غياب الشَّاعرات في قائمة الـ48

انطلاق الموسم السَّادس من "شاعر المليون" في أبوظبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انطلاق الموسم السَّادس من شاعر المليون في أبوظبي

انطلاق الموسم السَّادس من "شاعر المليون"
القاهرة ـ رضوى عاشور

أكَّد عضو اللجنة العليا المنظمة لبرنامج "شاعر المليون"، عيسى سيف المزروعي، أنه "يفخر بالنجاح الكبير والانتشار الواسع لهذا البرنامج، الذي اكتشف وقدم للجمهور العربي منذ انطلاق نسخته الأولى في العام 2007 نحو 290 موهبة شعرية، وهذا إنجاز كبير يُحسب لأبوظبي، التي أسهمت من خلال هذا البرنامج في تغيير خارطة الشعر النبطي، وإعادة فرز الساحة الشعرية، وترتيبها، وإنصافها".
وأضاف المزروعي، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقدته لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي أمس، بحضور مدير أكاديمية الشعر، سلطان العميمي، أن "انطلاقة برنامج شاعر المليون في نسخته السادسة، تأتي استكمالًا لهذا الدور؛ لأن هذا البرنامج الرائد الذي تُنظِّمه اللجنة تحت رعاية كريمة من ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بات يُمثِّل ركيزة من ركائز الثقافة العربية عمومًا، والإماراتية على وجه الخصوص، والتي تسعى اللجنة وبكل جهد للمحافظة عليها، والاحتفاء بمُنجزها العربي الحضاري، والذي يمثل الشعر النبطي أحد أصدق تجلياته ثقافيًّا وإبداعيًّا".
وأوضح سلطان العميمي، أن "البرنامج عمل منذ انطلاق نسخته الأولى وحتى نسخته السادسة على منح ما يُقارب الـ290 شاعرًا اهتمامًا إعلاميًّا غير مسبوق، فبفضل تلك المسابقة الفريدة، التي تبثها في الموسم الجديد قناة أبوظبي-الإمارات، وقناة "بينونة"، أصبحوا موضع اهتمام الجمهور الواسع في العالم العربي، الذي تعرّف على إبداعهم واستمع لأشعارهم، لاسيما وأن أكثر من 18 مليون مشاهد يتابع كل أمسية من أمسيات شاعر المليون، حتى بات حلم كل شاعر في المنطقة دخول قائمة الـ48 بغض النظر عن تمكنه من الظفر باللقب، بل إن كثيرين باتوا يتوقون لدخول قائمة الـ100 شاعر، التي أصبحت بمثابة شهادة اعتراف بالمقدرة الإبداعية للشاعر، كون الاختيار يتم من بين آلاف الشعراء المتقدمين".
وأكد، أن "أبوظبي أطلقت أكاديمية الشعر لتقف إلى جانب الشعر والشعراء، وتعمل على تطبيق إستراتيجيتها في التأسيس لبنية حاضنة للثقافة بشكل عام، وللشعر بشكل خاص، مُساهمة في الارتقاء بالمنجز الشعري العربي، وإبراز الإمارات كدولة تحافظ على تراثها الثقافي"، مضيفًا "إننا نفخر بوصول عدد إصدارات الأكاديمية لما يزيد عن 75 إصدارًا في مجال الشعر النبطي، والشعر الفصيح، وفي مجال النثر، والدراسات النقدية والتحليلية".
وبشأن جولات لجنة تحكيم برنامج "شاعر المليون" في العواصم العربية، ذكر أنّ "الجولات الأربع كانت ناجحة بكل المقاييس، ففي حين كشفت جولة عمّان عن إبداعات شعرية مميزة فاقت التوقعات، حيث كان عدد الذين تمّت إجازتهم للمرحلة التالية ملحوظًا، وذلك على الرغم من الانخفاض في نسبة إجازة الشاعرات، كما كشفت جولة البحرين عن إبداعات شعرية مميزة كما هي العادة بالنسبة للشعراء السعوديين، فضلًا عن تطوّر ملحوظ في إبداعات شعراء البحرين".
وتابع، "أما في جولة الكويت فإنّ المشاركات كانت مبهرة، والشعراء كانوا بالمستوى المأمول ووصلوا إلى مرحلة من النضوج الشعري الذي مكنهم من كتابة نصوص جميلة وسليمة من ناحية الوزن والقافية وبالتالي استحقوا الإجازة والانتقال إلى المرحلة التالية، كما تقدم للمشاركة عدد من الشعراء صغار السن الذين أكملوا عامهم الثامن عشر حديثًا، ونالوا إعجاب أعضاء اللجنة بقصائدهم وإلقائهم، ولوحظ مُشاركات لشعراء سبق وأن شاركوا بمواسم سابقة في البرنامج وأثلجوا صدور أعضاء اللجنة بالمستوى الذي أصبحوا عليه".
وكشف العميمي، عن "الصعوبة في اختيار قائمة الـ100 شاعر؛ بسبب المنافسة القوية، وتقارب المستويات وتميّزها، فقمنا بإجراء اختبارات تحريرية شاقة وابتكار معايير إضافية دقيقة سعيًا للوصول إلى قائمة الـ48 لشاعر المليون، ونظرًا إلى المستوى العالي وقوة المشاركات التي شهدها هذا الموسم قررت اللجنة إضافة خمسة عشر شاعرًا عبر بطاقات العبور الذهبية لدخول اختبارات المرحلة الجديدة التي تعتبر جسر وصول مهم إلى مسرح شاطئ الراحة، وخضع هؤلاء الشعراء جميعًا إلى اختبارات كتابية وشفهية لتحديد المستوى في جوانب مهمة تتعلق بالوزن والقافية واللغة الشعرية والبناء الفني، والصور والتراكيب، وكذلك الارتجال والإلقاء".
وقال، "كان لارتفاع المستوى الشعري لشعراء قائمة الـ100، دور في تكثيف اجتماعات اللجنة سعيًا لاختيار قائمة الثمانية والأربعين، حيث حرصنا وبشدة على اختيار الأقوى والأفضل، ونتيجة لذلك سيكون بيننا مساء غدٍ الأربعاء 48 شاعرًا، منهم 4 شعراء من الإمارات، و4 شعراء من الأردن، و15 شاعرًا من السعودية، وشاعران من البحرين، و5 من سلطنة عُمان، وشاعران من سورية، وشاعران من العراق، وشاعر واحد من قطر، وشاعران من اليمن، وشاعر واحد من مصر، وشاعر من السودان، و9 شعراء من الكويت".
وأضاف، "وللمرة الأولى في تاريخ المسابقة، تخلو قائمة الـ48 من أسماء الشاعرات، وهذا لا يعني أن الحضور النسائي في الموسم السادس كان ضعيفًا، لكنه لم يكن بالمستوى الذي تأمله المسابقة في ضوء قوة مستوى التنافس الذي شهدته جولاتها واختباراتها".
ومن جهتها، أشارت الرئيس التنفيذي لشركة "بيراميديا"، الإعلامية، نشوة الرويني، في تصريح لها بتلك المناسبة، إلى أن "برنامج "شاعر المليون" منصة مفتوحة تمامًا تمنح الفرصة للشعراء والمتميزين المشاركة على أساس موهبته الفردية".
وأضافت الرويني، أن "البرنامج أحدث نقلة نوعية في توجه البرامج الجماهيرية التي كانت حكرًا على نوعية محددة من البرامج، وكل هذا يُعد تكليلًا لدعم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، للبرنامج الذي مازال يُمثل المشروع الأكبر على مستوى الوطن العربي كمهرجان يُعنى بالشعر النبطي".
وكشفت الرويني، أن "البرنامج هذا العام سيشهد الكثير من المفاجآت على المستوى التنفيذي والتقني، واستطعنا أن نصنع طفرة على مستوى التفاصيل التنفيذية للبرنامج بداية من الإخراج مرورًا بالإضاءة والمسرح ونهاية بالديكور".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انطلاق الموسم السَّادس من شاعر المليون في أبوظبي   مصر اليوم - انطلاق الموسم السَّادس من شاعر المليون في أبوظبي



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني

GMT 14:55 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب مدرسة الموسيقى والباليه يحلمون بالرقص على مسرح بغداد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon