مصر اليوم - أحمد بن سعيد يتسَلَّم النسخة العربيَّة من كتاب دبي 1962 من جافزا

معلومات وصور تُؤرِّخ لحقبة زمنيّة مهمّة من تاريخ الإمارة ومعالمها

أحمد بن سعيد يتسَلَّم النسخة العربيَّة من كتاب "دبي 1962" من "جافزا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد بن سعيد يتسَلَّم النسخة العربيَّة من كتاب دبي 1962 من جافزا

أحمد بن سعيد يتسَلَّم النسخة العربيَّة من كتاب "دبي 1962" من "جافزا"
دبي - مصر اليوم

تسَلَّم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة "طيران الإمارات" رئيس مجلس إدارة دبي العالمية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم النسخة العربية من كتاب "دبي 1962" من نائب المدير التنفيذي للمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المناطق الاقتصادية العالمية إبراهيم محمد الجناحي. وأبدى الشيخ احمد إعجابه بكتاب "دبي 1962" لما يحويه من معلومات وصور تؤرخ لحقبة زمنية مهمة من تاريخ دبي، وتوفر لمحة عن طبيعة الحياة اليومية في الإمارة بدءًا من خور دبي وصولاً إلى الأنشطة التجارية في سوق الإمارة القديم.
وعبَّر عن شكره للمنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" لدعمها إصدار هذا الكتاب وإتاحته للجمهور العربي للتعرف على التاريخ العريق لإمارة دبي، والديناميكية الكبيرة التي سادت خلال فترة الخمسينات والستينات.
وحَظِي الكتاب برعاية خاصة من الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الذي حرص على كتابة تقديم الكتاب قال فيها "يضم كتاب دبي 1962 العديد من الصور التي تظهر رونق دبي الخلاب، وواقع الحياة قديمًا فيها على ضفاف الخور والسوق القديمة وصخب الشوارع وحفلات الزفاف واستقبال حاكم دبي الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم لشعبه في مجلسه الخاص"، وجدير بالذكر أن الصور التُقطت بواسطة مصور جريدة "سانكي شيمبون" الذي زار دبي العام 1962، كاواشيما.
وأوضح الشيخ سعيد "تُقدِّم صور كاواشيما لمحة للقارئ عن دبي في الحقبة التي سبقت ظهور النفط، تلك المدينة التي لا نعرفها كما هي اليوم التي كانت مجرد قرية صغيرة لكن إرثها التاريخي يبقى كنزًا قيّمًا لا يقدر بثمن".
وقد وثقت هذه الصور تطور إمارة دبي كمركز تجاري مهم وموقعها الإستراتيجي الذي جعل منها مركزًا للحركة التجارية.
بدوره، أكّد إبراهيم الجناحي أن هذا الكتاب يُطلعنا على مرحلة من مراحل الحياة الصعبة في بداية الستينيات من القرن العشرين، والتي تعكس الطابع الإماراتي المرن الذي أدى إلى هذا النجاح الباهر والاستثنائي للإمارة على الرغم من قسوة الحياة، معتبرًا أن خلف كل صورة من هذه الصور قصة لحدث أو موقفًا لا يمكن نسيانه، كما يُعتبر ترجمة لشخصية دبي الرائدة في عالم الأعمال منذ القدم.
فقبل حوالي 50 عامًا جاء الصحافي الياباني كواشيما بصحبة مصوره كاتو إلى دبي في تغطية خاصة لجريدة "سانكي شيمبون" عن العمال اليابانيين في حقول النفط في الكويت ودبي.
وبعد أن انتهت الأيام السبعة التي قضاها كواشيما وزميله في دبي العام 1962، عاد إلى اليابان وبدا أن قصته مع دبي انتهت بانتهاء المهمة، لكن القصة تجددت منذ أعوام عدة إذ كان يجلس أمام التلفاز يشاهد فيلمًا تسجيليًا عن الإمارة شاهد فيه بعض الأماكن التي صورها منذ خمسين عامًا فقرر أن يكرر الزيارة.
وذَهَب كواشيما إلى سفارة الإمارات في اليابان ومعه بعض الصور التي التقطها وعرضها على المسؤولين حتى قابل كيمي أكاي (موظفة يابانية في دائرة السياحة والتسويق التجاري)، والتي عرضت الأمر على إبراهيم الجناحي، وطلب حضور كواشيما إلى دبي ومعه ما التقطه من صور لتبدأ رحلة طباعة كتاب دبي 1962، الذي أصدرته المنطقة الحرة لجبل علي جافزا ودار "موتيفيت" للنشر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أحمد بن سعيد يتسَلَّم النسخة العربيَّة من كتاب دبي 1962 من جافزا   مصر اليوم - أحمد بن سعيد يتسَلَّم النسخة العربيَّة من كتاب دبي 1962 من جافزا



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon