مصر اليوم - عقد وزارة الثقافة مع أبناء مصر يكّذب تصريحات عرب بشأن المسرح

يثبت أنَّ الشركة تأخرت 3 أعوام ورفعت الكلفة إلى 90 مليون جنيه

عقد وزارة الثقافة مع "أبناء مصر" يكّذب تصريحات عرب بشأن المسرح

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عقد وزارة الثقافة مع أبناء مصر يكّذب تصريحات عرب بشأن المسرح

المسرح القومي
القاهرة ـ رضوى عاشور

أثارت الجولة التفقدية، التي قام بها وزير الثقافة محمد صابر عرب، للمسرح القومي حالة من الغضب في الوزارة، لاسيما بعد تأكيد الوزير أنّه كان من المفترض الانتهاء من أعمال الترميم في نيسان/أبريل المقبل، إلا أنّ الظروف الأمنية وضعف التمويل حالا دون ذلك، حيث يكّذب العقد، الذي حرّرته الوزارة مع شركة "أبناء مصر للتعمير"، في 8 نيسان/أبريل 2009، والذي حصل "مصر اليوم" على نسخة منه، تصريحات الوزير جملة وتفصيلاً، حيث ينص على أن تتولى الشركة ترميم وإعادة تطوير المسرح، على أن تنتهي من هذه المهمة خلال 16 شهرًا من تاريخ تحرير العقد، مقابل مبلغ يقدر بـ55 مليون جنيه.
ووفقاً لهذا العقد كان من المفترض أن تنتهي عملية تطوير المسرح في كانون الأول/ديسمبر 2010، ونظرًا لتغاضي وزارة الثقافة عن مراقبة الأعمال التي تنفذها الشركة في المسرح، ارتفع المبلغ ليصل إلى 90 مليون جنيه، عجزت الوزارة عن توفيرها، وهو ما دفعها للاستعانة بوزارة الإسكان، بغية الانتهاء من الترميمات.
واعتبرت حركة "ألتراس وزارة الثقافة"، في بيان لها، أنّ "صفقة تطوير المسرح حملت الكثير من الثغرات، من بينها عدم اتخاذ الإجراءات القانونية الواردة في العقد تجاه شركة أبناء مصر للتعمير، بعد أن تأخرت عن تسليم الموقع لمدة شارفت على 3 أعوام، وفقاً للبند السادس من العقد".
وأكّد مستند صادر من مدير عام المشروعات الهندسية في الوزارة، يطالب فيه مدير الشؤون المالية والإدارية بـ"اتخاذ اللازم بشأن مطالبة الشركة للوزارة بمبلغ 2 مليون و 147 ألف جنيه"، حيث جاء رد مدير الشؤون المالية بأنه "لا يمكن منح الشركة هذا المبلغ، نظراً لعدم تقديمها الأوراق المطلوبة، وخلو ملف الإسناد من عدد من المستندات، منها أصل قرار رئيس الوزراء بإسناد العمل إليها، وأصل قرار وزير الثقافة، والمقايسة المعتمدة من رئيس البيت الفني، وصورة من التراخيص، وأصل العرض الفني والمالي المعتمد من رئيس المسرح، فضلاً عن خلو محضر التحليل الفني والمالي رقم 2 من توقيع مدير عام الشؤون القانونية، ووجود أخطاء باسم المهندس مدحت أحمد مصطفى، الموقع على محضر التسليم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عقد وزارة الثقافة مع أبناء مصر يكّذب تصريحات عرب بشأن المسرح   مصر اليوم - عقد وزارة الثقافة مع أبناء مصر يكّذب تصريحات عرب بشأن المسرح



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon