مصر اليوم - لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثَّقافيَّة تُنظِّم حفل إطلاق كتاب قصَّة النِّفط في أبوظبي

يناقش النِّفط والسِّياسة البريطانية حتى 1939 وبناء الإمارة الحديثة

لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثَّقافيَّة تُنظِّم حفل إطلاق كتاب "قصَّة النِّفط في أبوظبي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثَّقافيَّة تُنظِّم حفل إطلاق كتاب قصَّة النِّفط في أبوظبي

لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثَّقافيَّة
أبوظبي - مصر اليوم

نظَّمت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، في أبوظبي، في مسرح شاطئ الراحة، حفلًا لمناسبة إطلاق كتاب "قصة النفط في أبوظبي"، الذي أصدرته "دار كتاب" للنشر. وحضر الحفل مدير أكاديمية الشعر، سلطان العميمي، ممثلًا عن اللجنة، ورئيس "دار كتاب"، جمال الشحي، ومؤلف الكتاب، حمدان الدرعي، وعدد من المهتمين والإعلاميين. وأكَّد العميمي، خلال الحفل، على "أهمية الفكرة التي تناولها الكتاب، وأنها تستحق القراءة"، مضيفًا أن "أكاديمية الشعر تعتبر جزءًا لا يتجزأ من المشهد الثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي فإن رعايتها للكتب لا تقتصر على إصداراتها فقط، بل تمتد إلى كل ما يتعلق بالدولة من إصدارات، تساهم في تعزيز المشهد الثقافي المحلي".
وجرى حوار بين الناشر والمؤلف والحضور، بشأن محتويات الكتاب، الذي يقع في 157 صفحة، ويحتوي على 3 فصول، حيث يتناول الفصل الأول؛ النفط والسياسة البريطانية تجاه الإمارات بين عامي 1892 و1939، والثاني؛ يتناول امتياز النفط في أبوظبي، وتم تخصيص الفصل الثالث؛ للنفط وبناء الإمارة الحديثة، من خلال شقين، الأول؛ للتطورات السياسية، والثاني؛ لتطورات الشؤون النفطية.
ونوَّه المؤلف، إلى أن "اكتشاف النفط في منطقة الخليج العربي أحدث تغييرًا جذريًّا في نمط الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية"، لافتًا إلى أن "ما أسبغ على عصر النفط مسحة من البهاء، هو تطويع الثروة وتسخيرها في الكثير من المشاريع الإنمائية والحضارية، التي لولاها لما كان للنفط أثر ملموس، كما هو الحال في بعض الدول النفطية".
وأفرد الكتاب، فصلًا كاملًا، بشأن النفط والسياسة البريطانية تجاه الإمارات بين عامي 1892 و1939، وكذلك التنافس الأميركي الفرنسي البريطاني، واتفاق الخط الأحمر، والسياسات البريطانية بعد الحرب العالمية الثانية، وتطور النظام الإداري البريطاني في المنطقة.
كما رصد المؤلف، التحولات الكبيرة التي شهدها العالم في مختلف الميادين والأصعدة، بين حقبتي إبرام الامتياز، وانقضائه، منذ فترة وجيزة في 19 كانون الثاني/يناير 2014"، مشيرًا إلى أن "الحكومة البريطانية خسرت درة تاج مملكتها، باستقلال الهند في العام 1947، حيث كان ذلك إيذانًا بذبول المملكة البريطانية غير الرسمية، وانحسارها في جزرها"، لافتًا إلى "تأسيس مجلس الإمارات المتصالحة الذي شكَّل أول منظومة سياسية تكاملية بين الإمارات"، حسب ما ذكرت "وام".
وتناول الفصل الأخير من الكتاب، "النفط والإمارة الحديثة..التطورات السياسية التي شهدتها أبوظبي"، كما تناول المحيط العربي لأبوظبي، ثم التطورات النفطية من الإعلان رسميًّا عن اكتشاف النفط، واختيار موقع ميناء التصدير، وتغيير مسمى شركة النفط، إلى تطور قطاع الإدارة الحكومية والخدمات"، مؤكدًا أن "إمارة أبوظبي تمتعت بثمار النفط التي أينعت نمطًا إداريًّا ورقيًا حضاريًّا شمل النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية كافة، والتي أسهمت في إحداث نقلة نوعية لم تشهد لها أبوظبي نظيرًا، حيث دلفت بخطى واثقة إلى نادي الدول المنتجة للنفط، وبات لها جهازها الإداري، ومؤسساتها الحكومية، والطموح بأن تكون ضمن أفضل خمس حكومات في العالم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثَّقافيَّة تُنظِّم حفل إطلاق كتاب قصَّة النِّفط في أبوظبي   مصر اليوم - لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثَّقافيَّة تُنظِّم حفل إطلاق كتاب قصَّة النِّفط في أبوظبي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 09:29 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هيلين مارتن تتوج بجائزة ترنر لعام 2016 في لندن

GMT 19:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أفضل كتب 2016 عن حياة الفنانين العالميين وتأثيرهم في المجتمع

GMT 12:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف بقايا مومياء تعود إلى زوجة الملك رمسيس الثاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon