مصر اليوم - المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة

إحداهنّ تضع "وشمًا" على ساقها ويطرحها في معرضه 22 مايو

المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة

المتحف البريطانيّ يعلن عن مومياوات مصريّة قديمة
لندن ـ ماريا طبراني

أعلن المتحف البريطانيّ، عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة، إحداهنّ لإمرأة تضع "وشمًا" على ساقها اليُمنى لرئيس الملائكة ميخائيل، وآخرين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم، والوجبات الغذائيّة الدسمة والأسنان السيئة، وذلك بعد أن خضعت المومياوات إلى أشعة مقطعيّة في مستشفى لندن. ويفتتح المتحف البريطانيّ، معرضًا جديدًا يوم 22 أيار/مايو المقبل، ليعرض فيه المومياوات الثماني، الذين أثبتوا أنه على الرغم من مرور قرون عدّة، إلا أن المصريّ القديم عانى من المشاكل الصحيّة ذاتها التي تحيق بنا اليوم.
وقال رئيس قسم مصر القديمة والسودان في المتحف البريطانيّ "جون تايلور"، "نحن نريد الترويج لفكرة أن تلك المومياوات ليست كائنات، لكنهم في الحقيقة بشر، وجاءت تلك المومياوات من طبقات مختلفة، من ملوك إلى ناس عاديين، وأيضًا من عصور مختلفة، فتعود إحداهنّ إلى 5 ألاف و500 سنة قبل الميلاد، وأخرى يعود تاريخها إلى 3 ألاف و500 سنة قبل الميلاد، في حين عاشت إحدى المومياوات قبل ألف و300 سنة فقط، وذلك بعد أن قام العلماء بعمل أشعة مقطعيّة على منطقة الحوض لديهم لتحديد أعمارهم".
واستطاع العلماء باستخدام الأشعة المقطعيّة، بناء صورة ثلاثيّة الأبعاد للمومياوات، ووجدوا أن بعض الجثث احتفظت بالعظام والأنسجة والأعضاء الحيويّة، وجمعوا صور الأشعة المقطعيّة بالكربون والأشعة الحمراء، لبناء صورة مفصَّلة عن حياتهم، وبعد الأختبارات، عُثر على أن اثنتين من المومياوات كانتا تُعانيان من مشاكل في الكوليسترول والكالسيون والأنسجة، مما يدلّ على أنهما تُعانيان من مشاكل في القلب، ويمكن أن يكون ذلك بسبب اتباع نظام غذائيّ غنيّ بالدهون، أو أنها لعوامل وراثيّة.
ووجد العلماء، أن عددًا من المومياوات المصريّة القديمة، عانت من مشاكل في صحة الأسنان، حيث وجدوا خرّاجات عدّة، والتي تُركت من دون علاج، فأدّت إلى التهاب في الحلق، والاختناق ثم الموت في نهاية المطاف، وبتحليل عينات من بقايا الطعام المهضوم، رجّح العلماء أن المصريين اتبعوا نظامًا غذائيًّا شمل الأسماك والقليل من اللحم، والبيرة والخبز والفواكه الغنية بالسكر مثل البلح، وذلك بالإضافة إلى أن من بين المومياوات، مومياء واحدة أنثى يتراوح عمرها بين 20 و35 عامًا، ووجدت في السودان في العام 2005، ويميّزها وشم على ساقها اليُمنى.
وأكّد أمين المعرض، دانيال أنطوان، المساعد في قسم الأنثروبولوجيا الماديّة للمتحف، أن "الوشم على فخذها الداخليّ الأيمن، وهو عبارة عن حرف واحد يدل على كلمة مايكل باللغة اليونانيّة القديمة، وأن هذا يُعتبر أول دليل على وجود الوشم منذ الحضارة المصريّة القديمة، وهذا اكتشاف نادر جدًا"، على حد تعبيره.
وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة، أن الوشم يُمثّل رمزًا لرئيس الملائكة ميخائيل، ومن المُرجّح أن يرمز ذلك إلى الحماية الروحيّة.

 

المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة

 

المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة   مصر اليوم - المتحف البريطانيّ يكشف عن ثماني مومياوات مصريّة قديمة



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon