مصر اليوم - مسرح الإلدورادو يعدُّ البصمة الفرنسيّة الأجمل في بورسعيد

جُلبت حجارته من مارسيليا ونفّذ الدمياطيّون التصاميم الداخليّة

مسرح "الإلدورادو" يعدُّ البصمة الفرنسيّة الأجمل في بورسعيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسرح الإلدورادو يعدُّ البصمة الفرنسيّة الأجمل في بورسعيد

مسرح "الإلدورادو" في بورسعيد
بورسعيد - محمد الحلواني

تميّزت الأحياء الراقية في مدن القناة، التي كانت مخصّصة للمهندسين الأجانب، الذين يعملون في قناة السويس، والعائلات المرموقة الفرنسية والإيطالية، بالكنائس بديعة الطراز، والتي تعدُّ تحفًا فنية، لا يوجد مثيل لها، وأيضًا المسارح الجميلة، ومنها مسرح "الألدورادو" (مدينة الذهب) في بورسعيد، والذي تمَّ افتتاحه عام 1896، فضلاً عن كونه من أهم المسارح المصريّة.وتعدُّ محافظات القناة، لاسيما بورسعيد، التي

تعتبر البوابة الشرقية لمصر، ومدخل قناة السويس الشمالي، من أهم المحافظات التي تحتوي على آثار وأماكن تراثية إيطالية وفرنسية، ليس على مستوى جمهورية مصر العربية فقط، بل على مستوى العالم بأسره، فيما ينظر الكثيرون إلى محافظة بورسعيد على أنها محافظة ساحلية وتجارية، خالية من آثار التاريخ.

مسرح "الإلدورادو" يعدُّ البصمة الفرنسيّة الأجمل في بورسعيد
وجلب المهندسون الفرنسيون حجارة بناء هذا المسرح من مارسيليا، فيما نفّذ التصميم الداخلي الحرفيون من مدينة دمياط المصريّة، والذي تضمّن مقاعد "فوتونات"، و50 لوج، مقسمة إلى قسمين، أمّا الصالة فكانت تتسع لـ400 كرسي أوركسترا جميل، وتتوفر على آلة عرض سينمائي على أحدث مستوى.
وكانت غالبية الفرق التي مثّلت عليه يونانية وأوروبية، حيث شهد عروض ألعاب الخفّة، والتنويم المغناطيسي، والمسرحيات الكوميدية، فضلاً عن العروض الموسيقيّة، التي كان صداها يصل إلى آخر منطقة في بورسعيد آنذاك.
وساهمت 5 فرق ثابتة في رواج المسرح على الصعيد الموسيقي، وهي فرقة "مارغريتا" و"آلليرا"، والإنترناسونال"، وفرقة يونانية، وأخرى مصرية.
ومثّل الريحاني، في عام 1951، مسرحيّة "الشايب لما يدّلع"، كما غنى عليه الفنان عبدالحليم حافظ، فضلاً عن الفرق العالمية التي كانت تحيي حفلاتها على هذا المسرح، دون سواه في مصر.
ويعاني المسرح، الذي ترك بصمته التاريخيّة في ذاكرة المصريّين والأجانب، على مدى عقود، من التناسي والإهمال، فبعد أن كان منارة للإبداع في بورسعيد، لم يعد يعرفه أحد في المدينة، فيما قضت عوامل التعرية والأمطار على المبنى الفرنسي، وتحوّل إلى مخزن للمخلفات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مسرح الإلدورادو يعدُّ البصمة الفرنسيّة الأجمل في بورسعيد   مصر اليوم - مسرح الإلدورادو يعدُّ البصمة الفرنسيّة الأجمل في بورسعيد



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon