مصر اليوم - بلاغ إلى النائب العام يتهم محافظ القاهرة ووزير الآثار بالتعدي على منطقة الفسطاط الأثريَّة

في تصاعد جديد لأزمة المنطقة التاريخيَّة المزمع تحويلها إلى حديقة

بلاغ إلى النائب العام يتهم محافظ القاهرة ووزير الآثار بالتعدي على منطقة الفسطاط الأثريَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بلاغ إلى النائب العام يتهم محافظ القاهرة ووزير الآثار بالتعدي على منطقة الفسطاط الأثريَّة

اتهام لمحافظ القاهرة ووزير الآثار بالتعدي على منطقة الفسطاط الأثريَّة
القاهرة - رضوى عاشور

تقدم عدد من الأثريين ببلاغ إلى النائب العام، الثلاثاء، ضد كل من محافظ القاهرة، ووزير الآثار، والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بتهمة التعدي على أرض الفسطاط التاريخيَّة، المجاورة لمتحف الحضارة والخاضعة لقانون حماية الآثار. ذلك في تصاعد جديد لأزمة أرض الفسطاط التابعة للآثار، والتي استولت عليها محافظة القاهرة وشرعت في تحويلها إلى حديقة.
وحمّل نائب رئيس النقابة المستقلة للعاملين في الآثار عمر الحضري، في بلاغة، وزارة الآثار مسؤوليَّة تجاهل الأزمة، ما سيتسبب في تدمير واحدة من أهم المناطق الغنية بالآثار الإسلامية، خصوصًا مع شروع محافظة القاهرة في بناء أسوار ومباني خرسانيّة ومياه لزراعة الحديقة المزمع إنشاؤها ما يهدد برفع منسوب المياه الجوفية وزيادة الترسيبات الملحية في المنطقة.
وأكّد البلاغ أنّ عددًا من المخاطبات من الأثريين وخبراء الآثار وصلت إلى وزير الآثار، إلا أنّ مصيرها كان الأدراج. موضحًا أنّ العاملين في وزارة الآثار وممثلي النقابة يرفضون السماح باستخدام الأرض لصالح محافظة القاهرة، منوهًا أن الأخيرة بدأت في وضع اليد على الأرض وبدأت في ردمها وعلقت لافتة تفيد بملكيتها للمحافظة وبنت حولها سورًا خرسانيًا على الرغم من إعلان الآثار تخصيص 15 ألف جنيه لبدء الحفريات في المنطقة.
وحصل "مصر اليوم"، على خطاب موجه من رئيس قطاع الآثار الإسلاميَّة والقبطيَّة في وزارة الآثار، إلى وزير الآثار والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار يطالبه بمخاطبة محافظة القاهرة بعدم إجراء أي أعمال على أرض الفسطاط الأثرية، الواقعة على مساحة 7 أفدنة احترامًا للقانون، خصوصًا مع وجود شواهد أثرية قيمة داخل الأرض التي تقع ضمن قائمة التراث العالمي الخاضعة للـ"يونسكو" وتحويلها إلى حديقة يهدد بخروجها من تلك القائمة.
وأكّد الخطاب أنّ محافظة القاهرة تحاول منذ فترة الاستيلاء على الأرض لتحويلها إلى مستشفى مرة وإلى مقر لمشاريع مرة أخرى، وهو ما اعترضت عليه اللجنة الدائمة للآثار في 2012 وأصدرت توصية بالبدء في التنقيب عن الآثار في المنطقة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بلاغ إلى النائب العام يتهم محافظ القاهرة ووزير الآثار بالتعدي على منطقة الفسطاط الأثريَّة   مصر اليوم - بلاغ إلى النائب العام يتهم محافظ القاهرة ووزير الآثار بالتعدي على منطقة الفسطاط الأثريَّة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon